أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لهيب خليل - قصة














المزيد.....

قصة


لهيب خليل

الحوار المتمدن-العدد: 4421 - 2014 / 4 / 11 - 23:21
المحور: الادب والفن
    


البديل

لازالت هوايته حتى الان جمع الطوابع ولكنها للاسف لم تعد موجودة ومتداولة بين الناس بسبب ظهور المحمول وسهولة الاتصال فلقد انتهى عهد الرسائل عبر البريد التي كانت لا ترسل الا وعلى وجهها طابع لذلك فكر في تبني هواية جديدة وبما ان الكثير من الامور اصابها الهوس وتبدلت منها على الاقل وجوه الديكتاتورية لذلك قرر ان ان يستفاد ولو قليلا وراح يبحث له عن قريب او صديق تسلق بالصدفة سلالم الحكومة ومع الايام اكتشف انه واهم لانه كان يتصور انه ابن ابيه ومستحيل ان يسبقه احد فيما اذا الحكومة اردت ان ترفع شأن احدهم فبعد البحث ظهر له اكثر من قريب يعمل في احدى الوزارات بدا من وكيل وزير ونازلا حتى انه عرف ان ابن عمة امه عين بمنصب استحدث مؤخرا .في احد الايام وبينما هو يمر من سوق الهرج راى احدهم وهو يبيع اسلحة على بسطية شد انتباه الموضوع وراحت فكرة بحجم كرة المنضدة تطرق راسه وهي استبدال هواية جمع الطوابع بهواية جمع الاسلحة الصغيرة ومن تلك الدقيقة صار بيته مخزن للاسلحة الصغيرة وبعد زواجه الثاني بات يجمع حتى الاسلحة المتوسطة ولكن الفرحة لم تدوم له فبعد فترة هب كل من له ضلع في الديمقراطية الجديدة للاستيلاء على الاراضي بحجة ان السياسة الجديدة ستنصف كل من بلعت حقوقه وقت النظام السابق ,القضية جعلته في ارق ماذا يفعل وهو يرى الاقارب والشباب من ابناء المنطقة يتحدثون عن عدد الاراضي التي امست لهم حتى ان الكثير منهم افتتح مكتب لبيع الدور والعقارات لذلك قرر في تلك الليلة وهو يعتلي زوجته الصغيرة ان تكون هوايته من تلك اللحظة فصاعدا جمع الاراضي وان يغلب كل اقاربه في هذه الهواية زوجته التي كانت تحاول جاهدة اغراءه حتى تنتعض ذكورته ويخرج من العنة التي لازمته مؤخرا لذلك نهض وجلس امام المرآة وخاطب نفسه ياحمار ما فائدة الاسلحة اذا ,لحقته زوجته وارتمت في احضانه وهي تموء مثل قطة في شهر شباط دفعها ورفع قبضة يده الى الاعلى وكانه يردد شعار انا حما ر ردت زوجته من ورائه انت حمار قال هو انا حمار ولكني لا املك ما يملك الحمار ياغبية ولكني سأجد البديل ,من تلك اللحظة صارت زوجته الجديدة سكرتيرة لكثير من قيادي الحزب وقرر ان يستبدل كل قطعة سلاح بقطعة ارض .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نازية جديدة /قصة
- شعر
- مفهوم جديد للطماطة
- قصص
- هموم جديدة
- الحمير أفضل ....
- ادب ساخر
- بقرة الحزب
- هل يأكل المسؤلون الفلافل في المنطقة الخضراء
- نظرية ابو خلف في الإعلام
- ما هو الوطن !؟
- نازل
- قصة بعنوان ساعات
- اغنيات ضد المرارة
- مقالة ساخرة / عدسكم علينا
- قصة قصيرة / حموضة
- حاجة ( قصة قصيرة )
- قصص قصيرة /
- لماذا
- قيس


المزيد.....




- رحيل الممثل والمخرج مصطفى الحمصاني
- أغلبهم رفضتهم البوليساريو والجزائر..غوتيريس : المتحدة اقترحت ...
- سكاي نيوز: المغرب نهج استراتيجية ملكية بنفس إنساني في مجال د ...
- الطوسة: الرباط تنتقل إلى السرعة القصوى في علاقاتها مع حلفائ ...
- الشرعي يكتب : معارضة --لوكوست-- !
- اكتشاف مذهل للغاية.. أقدم دفن بشري في أفريقيا لطفل يبلغ من ا ...
- -أحمد الحليمي يشهد: أزمنة نضال وفكر- عن دار ملتقى الطرق
- بانوراما ..قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي با ...
- -سيبوا الفن زي ما صناعه قدموه-... ابنة سعيد صالح ترفض عرض مس ...
- مولاي رشيد يستقبل وزير الخارجية الكويتي حاملا رسالة من أمير ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لهيب خليل - قصة