أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لهيب خليل - قصة قصيرة / حموضة














المزيد.....

قصة قصيرة / حموضة


لهيب خليل

الحوار المتمدن-العدد: 2771 - 2009 / 9 / 16 - 21:19
المحور: الادب والفن
    



أيقضه جرس الهاتف ، قال آلو وهو يحاول تهدءة سعاله المتقطع ، طيب غدا سأمر لآخذ الكتاب وخلال أسبوع أستطيع تصحيحه وتنقيته من الشوائب اللغوية ، جاء الصوت من الطرف الأخر بنبرة آمرة لاتنسى أنها زوجة !،وانقطع الاتصال . عاد صفاء إلى الفراش وسؤال ظل يتردد معه ، زوجة من تكون هذه الشاعرة ؟ استلم صفاء الكتاب من استعلامات المطبعة وهو في الطريق إلى البيت وابتاع ومثل كل خميس بطل من الشراب الأحمر مع نصف كيلو من الباسطرمة زائدا نصف كيلو من التفاح وأربعة أرغفة من الخبز المشوي في تنور طيني . بعد قراءته لعدة صفحات من ديوان الشاعرة وشرب نصف كمية الشراب شعر بحرقة في معدته مما اضطره الأمر لشرب قدحين من الملح الفوار . بعد يومين أعاد الديوان إلى المطبعة ، استغرب مديرها للسرعة التي أنجز الأستاذ صفاء تصحيحه اللغوي وقال بعد تقليب طويل لأوراق الديوان المخطوط باليد والحيرة قد سيطرة تماما على محياه ، ما هذا لم يتبقى أية أشعار سوى أفعال وحروف جر اين الجمل الشعرية ، هل تعرف يااستاذ صفاء زوجة من هذه الشاعرة ,لابد انك شربت كثيرا ً قبل التصحيح ؟ نهض الاستاذ صفاء وضرب المائدة امامه بالكف اليسرى وقال كم قلت لك يارجل كان عليك ان تنبهني بان المخطوط لاحدى زوجات المسؤولين لانني وعندما اقوم بتصليح خطب او اشعار الشخصيات المهمة في الدولة لااشرب بتاتا ًوصدقني اذا قلت لك انني اصلي ركعتين دفعا ً للمكروه ولاكون على دراية بأنني مازلت مدرسا ً للغة ولست شاعرا ًاعد لي الديوان لانقحهَ وانا صاحي.
كركوك 2009






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حاجة ( قصة قصيرة )
- قصص قصيرة /
- لماذا
- قيس
- احتلال قبلة
- حرب الباميا
- قصة قصيرة /بعنوان / ماذا حدث لها بعد ذلك


المزيد.....




- الفنان مجدي صبحي يُعلن اعتزاله الفن: أنا مش شبه اللي بيتقدم ...
- جنرال صهيوني: خسرنا معركة الرواية وفشلنا بحرب الوعي
- أرض جوفاء.. ديناميكيات الاستيطان الإسرائيلي وتمزيق الجغرافيا ...
- تونس: مهرجان الكتاب المسموع عبر الإنترنت من 17 إلى 23 مايو ا ...
- انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس
- العاصمة الثقافية لروسيا على موعد مع مهرجان -أيام قطر للأفلا ...
- وزيرة الثقافة:-نفكر في التخفيف التدريجي للقيود الصحية بداية ...
- فنان مصري يعلن اعتزاله الفن بعد 40 عاما من الانخراط فيه
- مصر.. الفنان المصري أحمد السقا يرد على هجوم الفنانة مها أحمد ...
- القضية الفلسطينية لم تغب عن تاريخ السينما المصرية


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لهيب خليل - قصة قصيرة / حموضة