أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لهيب خليل - بقرة الحزب














المزيد.....

بقرة الحزب


لهيب خليل

الحوار المتمدن-العدد: 3303 - 2011 / 3 / 12 - 20:34
المحور: الادب والفن
    


حين دخلت الى الدائرة بعد ان سلمت على الحارس وجدته وعلى غير عادته يكلم نفسه نظرت الى الساحة المقابلة لبناية الدائرة ولاول مرة شعرت اننا فعلا في الريف بعد ان رأيت بعض الدجاجات في الحديقة الصغيرة التي امر المدير بإنشائها بعد زيارته الأخيرة لنا ،ابتسمت لابو صباح الحارس وقلت له بارك الله فيك ياابو صباح المدير زرع لنا حديقة ودجاجاتك سيأكلن الأخضر واليابس نظر نحوي وكأنه انتبه للمرة الأولى لوجودي وقد ارتسمت ملامح الغضب على وجهه وقال بصوت عالي بعض الشيء يااستاذ هذه الدجاجات ليست لي وإنما وقاطعته سريعا ذلك لأني لم اعهد هذه النبرة وهذا العلو من الصوت من ابو صباح هذا الى جانب أني المسؤول الأول في الدائرة فانا المدير وانا الموظف والمستخدم معا فكيف يخاطب الثلاثة في شخصي وهو جالس أيضا فقلت بلهجة حازمة لمن إذا هذه الدجاجات ؟ أراد ابو صباح ان يتكلم ولكنه صمت أعدت السؤال مرة اخرى بحزم اكثر لمن هذه الملعونات ياابو صباح اجبني يارجل ،نظر نحوي متأملا وقال لااعرف يااستاذ ! اثار الجواب حنقي حاولت ان احتفظ بهدوئي ونشرت على وجهي ابتسامة عريضة محاولا اعادت السؤال على ابو صباح وقبل ان يخرج الكلام من فمي سمعت خطوات تاتي من الخلف نظرت الى ابو صباح نظرة استعلام علـّي اجد جوابا ترى من القادم في هذا الصباح الينا زاد ابو صباح حيرة امري اذ راح يبتسم وبتثاقل ادرت راسي نحو الصوت وجدت بقرة قد توقفت خلفي نظرت نحو البقرة غير مصدق انها بقرة بالفعل ويبدو هي الاخرى مدعوة لحفلة الحديقة الجديدة هززت يدي وصحت غاضبا ما هذا ياابو صباح هل هذا وقت مزاح ومشيت مبتعدا عنه وعند باب البناية نظرت باتجاه الحديقة وجدت البقرة وهي قد افترشت وسط الحديقة صحت على ابو صباح وقلت له اخرج هذه الحيوانات بسرعة وهممت بدخول الدائرة لكنني سمعت ابو صباح وهو يركض باتجاهي وهو يرجوني ان اتوقف وتوقفت ،قلت له اعرف ما الذي ستقوله لذلك لا داعي للكلام ، ترجاني ابو صباح مرة اخرى وقال : اسمعني يااستاذ الله ايخليك الدجاجات دجاجات الحزب قلت والبقرة قال وبنفس النبرة البقرة ايضا هي بقرة الحزب يااستاذ !! رغم ان سمعي عشرة على عشرة ولكني شعرت انني سمعت شيئا غير مالوف فقلت ياابو.. وقاطعني مؤكدا مرة اخرى استاذ الدجاجات دجاجات الحزب والبقرة بقرة الحزب ومستعد احلفلك، قلت بغضب شديد ابو صباح كرر ابو صباح جملته دجاجات الحزب وبقرة الحزب انفجرت ضاحكا وقلت ابو صباح لم اكن اتصور انك بهذه الدرجة من الحاذقة والطرافة نظر الحارس ابو صباح نحو السماء كانه يبحث عن شيء ثم قال استاذ احلف لك بااغلظ الإيمان ان ما اقوله ليس سوى الحقيقة توقفت عن الضحك في حيرة من امري سالته بجدية وماذا تفعل دجاجات وبقرة الحزب في دائرتنا فنحن لسنا حتى دائرة زراعة ، رايت ابو صباح يبتسم فصحت قائلا ارجوك لاتكرر هذا المزاح مرة ثانية صاح ابو صباح قائلا ممكن تسمعني استاذ للاخير وبعد ذلك اي شيء تطلبه على الراس والعين اومأت براسي قال ابوصباح اولا يجب ان تتذكر ان بيتي ليس بالقريب من الدائرة وانت تعرف ذلك جيدا حتى تسرح حيواناتي في الدائرة ثانيا انا لا املك اية حيوانات بتاتا وان ما اخبرتك به هي الحقيقة الدجاجات دجاجات الحزب والبقرة بقرة الحزب ، وبالفعل تذكرت ان ابوصباح يسكن في جنوب القضاء ونحو في الشمال منه ولكن اصرار ابو صباح على على التسمية امر محير قال ابو صباح اذ يبدو قد فهم ما يدور في راسي وقال استاذ ارفع راسك وانظر ونظرت الى جهة شجرة اليوكالبتوس المعمرة المحاذية لسياج الدائرة الى جهة الشرق فقال ابوصباح مرة اخرى لا استاذ بلا امر عليك انظر باتجاه العكس تماما ادرت راسي نحو الغرب وانا اتأفف وقلت ها انا انظر ما الذي تريد ان تقنعني به قال ابو صباح ما الذي تراه الان ؟ قلت ليس هناك سواه البيت العالي وهو لابن احد كبار المسؤولين في القضاء وماذا يعني ؟ قال ابو صباح القضية وما فيها ان محمد ابن المسؤول الكبير في القضاء جاء الى هنا اكثر من مرة وقال بالحرف الواحد هذا بيت الحزب وكل شيء فيه عائد للحزب واي شيء يخرج منه ايضا عائد للحزب وان الدجاجات والبقرة هي للحزب ايضا وارجو وان لا يفكر احد بإزعاجهن ومهما فعلن ،نظرت الى ابو صباح الذي راح ينتظر مني امرا ما وحركت يداي مستغربا ونويت ان اقول شيئا ولكن صوت زعيق قريب داهمنا ونظرت باتجاه الصوت فوجدت رجلا يرتدي فانيلة سوداء وسروال بيجامة يحمل بيده قصبة طويلة شد بطرفها الاخير قميص اسود واقف على جدار الدائرة قرب الحديقة فسالت ابو صباح وقلت له ما الذي يحدث اليوم ومن هذا ؟ قال ابو صباح ارجو وان لا يصيبك الانزاعاج ولاداعي للاستغراب انه محمد ابن المسوؤل وقبل ان تتفوه بشيء عليك ان تعرف انه مطيرجي *1 الحزب يااستاذ .





*1:ـ مطيرجي : اسم يطلق على الشخص الذي يربي الحمام فوق السطوح في العراق.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل يأكل المسؤلون الفلافل في المنطقة الخضراء
- نظرية ابو خلف في الإعلام
- ما هو الوطن !؟
- نازل
- قصة بعنوان ساعات
- اغنيات ضد المرارة
- مقالة ساخرة / عدسكم علينا
- قصة قصيرة / حموضة
- حاجة ( قصة قصيرة )
- قصص قصيرة /
- لماذا
- قيس
- احتلال قبلة
- حرب الباميا
- قصة قصيرة /بعنوان / ماذا حدث لها بعد ذلك


المزيد.....




- شاهد: مظاهرات بالشموع والموسيقى احتجاجا على الأوضاع الاقتصاد ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- رحيل الممثل والمخرج مصطفى الحمصاني
- أغلبهم رفضتهم البوليساريو والجزائر..غوتيريس : المتحدة اقترحت ...
- سكاي نيوز: المغرب نهج استراتيجية ملكية بنفس إنساني في مجال د ...
- الطوسة: الرباط تنتقل إلى السرعة القصوى في علاقاتها مع حلفائ ...
- الشرعي يكتب : معارضة --لوكوست-- !
- اكتشاف مذهل للغاية.. أقدم دفن بشري في أفريقيا لطفل يبلغ من ا ...
- -أحمد الحليمي يشهد: أزمنة نضال وفكر- عن دار ملتقى الطرق
- بانوراما ..قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي با ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لهيب خليل - بقرة الحزب