أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - لهيب خليل - مقالة ساخرة / عدسكم علينا














المزيد.....

مقالة ساخرة / عدسكم علينا


لهيب خليل

الحوار المتمدن-العدد: 2785 - 2009 / 9 / 30 - 19:45
المحور: كتابات ساخرة
    


ها قد انتهى الشهر المبارك وها قد انتهى العيد وها هي الأيام تمضي وشهر الطاعات رمضان انتهى ورغم إني املك بعض الأسئلة وهي إذا كنا مقدما ً قد حددنا بان رمضان هو شهر الطاعات فماذا أبقينا للأشهر الأخرى والموضوع يحتاج لأكثر من وقفة هذا على جانب ، ولكن الأهم الآن هو سؤال يأتي بعد نهاية كل رمضان وبعد نهاية كل برنامج أو مسلسل قدم على إحدى القنوات الفضائية العراقية تحديدا ً ولأني عراقي ( ما لي علاقة بالآخرين ) أتسأل من أين يأتي وأرجو الانتباه للجملة(من أين يأتي) كل هذا الدعم لهذه الفضائية أو تلك ،من أين تأتي كل هذه المصاريف والأموال وهذا اللعب بالمليارات(إذا افترضنا أن كل فضائية صرفت ملايين فالناتج هو مليارات وأرقام فلكية مرعبة مسمياتها) لان المواطن البسيط الذي اعتمر بقطعة من القماش مبللة ليتقي شمس الحرية والديمقراطية(الشمس الحارقة ) وخرج إلى العمل ( سائق تكسي أو عمّالة أو موظف....والخ، ) وهو صائم أو انه يتظاهر لان البعض يزعل جدا ً ( روى لي احدهم أن احد المؤمنين( كولش)كان يجمع العمال من المصطر (المكان الذي يجتمع فيه أولاد الخايبة ) وهو ممسك بكتاب الله ويقول للراكب إلى سيارة البيك آب احلف على القران انك صائم واركب حتى (أيصير )عملك حلال والذين لم يركبوا سيارته اثروا الصدق خوفا من رب العزة ومن عذاب الضمير ولم يجدوا عملا ً في ذلك اليوم الرمضاني المبارك وعادوا إلى البيت وهم لازالوا عراقيين ولا أقول أكثر وعند مدفع الإفطار وهم يتابعون الفضائيات وضعت أم البيت (كدامه) شوربة العدس( امامه) وبقية المائدة الرمضانية هي في التلفاز موجودة وعامرة وحدث ولا حرج برياني ،أو حرج قوزي ،واحراجات مثل شيخ محشي ، دجاج بالتنور دجاج ايطالي ، اسكالوب واعتقد إني سمعت (بيتنجان بالديمقرامايونيس) ( ولأجل نقل الصورة بدون رتوش فقد قدمت بعض برامج الفطور وأعدت الفطور مع الذباب وبينما كانت مقدمة البرنامج تحدث الشيف ( بالعراقي الطباخ ) عن جنسية الأكلة هل هي من جزر القمر أو هل هي فرنسية ولكنها وكنت أتمنى أن تسأل هل الذباب الذي يُطبخ مع الطعام هل هو فرنسي الجنسية أم من الجبايش ولكنها لم تتكرم بالسؤال عن مصدر الذباب وهل هو من النوع المفيد أم ..! ولأجل الوضوح أكثر فهناك ملاحظة وهي و في إحدى الحلقات التي أعدتها الكثير من الفضائيات أحصيت فقط عدد صحون المزه ( استغفر الله قصدي المقبلات) ولا أقول مواعين حتى لا اخدش مسامع المصحح اللغوي فوجدتها خمسة عشر يعني بالعراقي (اخمصطعش) أما الباقي فالحمد لله والشكر له وعلى كل نعمه التي لا تحصى للفقير التي تبدأ بالعدس وتنتهي بالعدس وإذا اشويه أعلى درجة فالإفطار يكون أعروك طاوة.








الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصة قصيرة / حموضة
- حاجة ( قصة قصيرة )
- قصص قصيرة /
- لماذا
- قيس
- احتلال قبلة
- حرب الباميا
- قصة قصيرة /بعنوان / ماذا حدث لها بعد ذلك


المزيد.....




- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...
- بوريطة يتباحث مع نظيره الكونغولي
- أسرة الفنان سمير غانم ترد على دخوله في غيبوبة وتوجه رسالة إل ...
- بعد عُقود من اعتماده.. الداخلية تتخلى عن يوم الجمعة كيوم للا ...
- ما حقيقة دخول الفنان سمير غانم في غيبوبة؟


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - لهيب خليل - مقالة ساخرة / عدسكم علينا