أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الرابعة و الخمسون من ثورة 14 تموز














المزيد.....

الحلقة الرابعة و الخمسون من ثورة 14 تموز


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4204 - 2013 / 9 / 3 - 23:30
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


البابان و الجليلي
وكان هنالك عنصران مكونان اخران لطبقة البيرقراطيين – الملاكين القدامى وهما : البيتان الحاكمان في الامارتين المستقلتين ذاتياً كأمر واقع خلال القرنين الثامن عشر و التاسع عشر , أي البابان والجليلي , وأبناء عائلات المشايخ العشائريين التي سكنت بغداد خلال بغداد خلال القرنين الماضيين , مثل عائلة الشاوي والربيعي . وكان الشاويون هم رؤساء عشيرة عبيد العربية , وكان أحدهم وهو نظيف الشاوي , مساعد رئيس اركان الجيش في الفترة 1937 – 1938 , وأصبح وزيراً للدفاع سنة 1941 . أما الربيعيون , ومنهم اللواء الركن نجيب الربيعي رئيس مجلس السيادة بعد ثورة 14 تموز 1958 , فيعودون في أصولهم إلى عشيرة ربيعة العربية . وكان البابانيون الأكراد زعماء عشائريين أيضاً , وحكاماً بالوراثة أجيالاً عديدة لمنطقة واسعة مركزها في السليمانية , وهو موقع كانوا يدينون به في الجزء الأخير من القرن السابع عشر جد لهم كان قد ساعد السلطان في حربه ضد الفرس فضمن لنفسه بذلك _ واستناداً إلى أحد باشوات البابانيين _ الحصول على الأراضي التي يستطيع فتحها . و لكن هذا يبقى أمراً قابلاً للمناقشة , إذ لا يعقل أن يسمح سلطان عثماني بأن يسيطر أي من رعاياه على مساحات واسعة من البلاد فيصبح خارج سيطرة السلطان نفسه . وعلى كل حال , فقد أصبح البابانيون من القوة بحيث أن الأتراك بذلوا جهوداً كبيرة لتفريقهم ووضعوا حداً لحكمهم سنة 1850 .ولكن , في وقت لاحق نجح الأتراك في استيعاب البابانيين في هيكل الدولة البيرقراطي . ولم يكن تاريخ الجليلين العرب مختلفاً , فقد كان جدهم عبد الجليل , وهو مسيحي دخل في الإسلام , مجرد موظف في بيت باشا الموصل . و لكن احد أولاده , وهو إسماعيل , بنى لنفسه قاعدة من الدعم جعلته يرتقي في سنة 1726 إلى حاكمية اللواء . وقام جليلي آخر هو حسين باشا بتنظيم دفاع ناجح عن المدينة ضد نادر شاه الفارسي في سنة 1732, فجلب للعائلة اقطاعية قرة قوش ومكنها من أن تكسب لنفسها أخيراً نفوذاً لدى العامة و الأعيان و الانكشاريين المحليين , الأمر الذي فرض على السلطان الموافقة على رفع الجليليين إلى مرتبة باشوات الموصل لحوالي مئة سنة لاحقة , ولم تتحطم قوتهم إلا في سنة 1834 .
وكانت أرستقراطية المسؤولين القديمة تقف في قمة المجتمع أو قريباً من القمة . وفي الواقع , فإن أحفاد البيوت الحاكمة القديمة كانوا يعون جيداً ماضيهم , ولم يسلموا بالأسبقية لأية عائلة من حيث المكانة . وعندما كان البابانيون في قمة قوتهم لم يكونوا يتزاوجون إلا في ما بينهم ضمن اطار العائلة , وهكذا فقد كان الكل فيهم مزدوج القرابة . وحتى وقت متأخر يصل إلى العقد الأول من القرن العشرين , كان فرع الباشوات من عائلة الجليلي لا يزال يظهر قلة ميل إلى الارتباط مع الغرباء بالزواج . ولكنهم تزوجوا من عائلات من السادة على الأقل في نهاية العهد العثماني وفي ايام العهد الملكي . وهكذا فعل الداغستانيون , فقد تزوجت تمارا , ابنة غازي , من واحد من آل السعدون , بينما تزوج ابنه تيمور الأميرة بسمة , شقيقة الحسين بن طلال ملك الأردن .
وصفي السامرائي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحلقة الثالثة والخمسون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثانية و الخمسون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الخمسون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية و الخمسون من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة والأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة و الأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة والأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الخامسة والأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة والأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية و الأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة والثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السابعة والثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة والثلاثون من ثورة 14 تموز
- مصر قاعدة العروبة
- الحلقة الخامسة و الثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة و الثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة و الثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية والثلاثون من ثورة 14 تموز


المزيد.....




- جلسة مجلس الأمن تكشف رصد المنتظم الدولي أكاذيب البوليساريو
- المحرر السياسي لطريق الشعب: ملة الفساد واحدة !
- كرة القدم بين المتعة والأرباح.. السوبر الأوروبي مثالًا
- تفكيك اليمين واستخدام اليسار الاسرائيلي 
- مواجهات بين الشرطة الاسرائيلية وشبان فلسطينيين في القدس
- القطاع العمالي: لا بديل عن النضال العمالي الشعبي الوحدوي لمو ...
- جلسة مجلس الأمن لم تحمل جديداً .. وخيبة أمل تُصيب البوليساري ...
- التيار الوطني الحر يدين الاعتداء على -المتظاهرين السلميين-
- الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتضامن مع المعتقلين وتدعو للم ...
- حضرموت.. تجدد الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإسقاط البحسني


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الرابعة و الخمسون من ثورة 14 تموز