أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد فادي الحفار - رسالة إلى عشتار















المزيد.....

رسالة إلى عشتار


محمد فادي الحفار
كاتب وباحث في العقائد والأديان

(Mohammed Fadi Al Haffar)


الحوار المتمدن-العدد: 4104 - 2013 / 5 / 26 - 21:16
المحور: الادب والفن
    


من الفادي إلى حبه الأزلي عشتار

قرأة رسالتك لي عبر العصور ألاف المرات والمرات....
لا لأنني لم أفهمها من المرة الأولى حبيبتي...
وإنما لأغوص فيها واستمتع بكل صورها كمتعة عاشق للأهوال في بحر لجي هائجة أمواجه وهو يحمل جسده المثقل بذارة المادة الراغبة في التحرر والانطلاق والعودة لما كانت عليه قبل وجودك....
لا أدري ماذا أقول لك حبيبتي أكثر من شعري الذي وصفتك فيه وقلت لك من خلاله بأننا نسير في طريق واحد, ولكني داخل أعماقك ولست بجوارك كما تعتقدين...
أتذكرين ماقلته لك حبيبتي أم نسيتي؟
دعيني أذكرك به مرة أخرى وأقول:

أتتني تعري وأنا العاري
لأجلها
وما كنت بعينيها عاري
عجبي منها تريد عريَ
وأنا من طرح في العراء إزاري
سندي دعوتها وأنا سندها
ليتها تدرك نوع ثماري
لأجلها كنت وبها أكون
ومضت تصر بأني أواري
تقول بقولي وتنكر قولي
وتنسب عملي لعبد الحجار
وتعلم بأني لنهد أصلي
لعين لجيد لخصر يماري
مضيت أحارب جهل بغيض
فسرت وسارت بغير جوار
عيوني عليها وعينها منه
فهل بعد هذا تزيد بناري
أعشتار قومي بمثلي تدومي
لأجلك أمضي ويمضي نهاري


فها أنا أعري نفسي اليوم من كل أثمالها وبعدما كنت قد ارتديتها في البدء لأجلك أنت فقط ولأنك طلبت رؤيتي ومعرفتي...
نعم حبيتي
فلقد ارتديت الجسد المادي لأجلك أنت وأنا الروح التي تطوف على المادة منذ الأزل لترينني وتشعري بوجودي بناء على رغبتك...
ثم سترت هذا الجسد بالأوراق بعدما صنعتها بيدي من أثمال المادة فوق المادة لأجلك أنت أيضا...
وعدت وبعد ألاف السنين ونزعت عني هذه الأثمال لأجلك أنت مرة أخرى..
فأنا الأن عاري تمام لاجلك ومازلت تصرين على تعريتي!!
فمن ماذا تريدين تعريتي حبيبتي لتدركي بأنني حبيبك الأزلي الذي كنت في أعماقك قبل أجسد ذاتي ؟؟؟
وهل بقي لي غير العودة إلى الأصل الأول الذي كنت عليه فأكون روح لا ترينها وانت من طلب رؤيتي لتتعرفي على كينونتي فجعلتني أرتدي المادة كساء لي كرما لعينيك؟؟
ماذا أبقيت لي حبيبتي؟؟
ثقي يا أحلى وأرق ربة للأنس والجمال بأنني أنا توئم روحك الذي يسري في عروقك منذ الأزل, ولكنك أنت من لا يراني ولا يشعر بوجودي, رغم بحثك عني في كل الأجساد وكل أنواع المادة وبحيث إختلط عليك الأمر وظننتي بأنني أسكن فيها وأنا الساكن فيك أنت منذ الأزل غاليتي ..
ولقد ارتديت المادة بناء على طلبك أنت, ثم عريت ذاتي منها مرة اخرى بناء على طلبك أنت ...
ومع هذا لم تدركي وجودي بعد!!

اااااااااااااااه منك يا حبي الأزلي...
أه منك يامن جعلت بقدرتي كل شيئ يأتي عنك أنت وبعدما كان يأتي عني علك ترينني وتدركي وجودي ومع هذا لم تريني.
فمتى تدركين أنني أنا الفادي الساكن في أعماق روحك؟
ومتى تدركين بأنك لم تكوني أنت هذا الفادي في يوم من الأيام ولن تكوني؟؟؟
أنت تحملين الفادي في أعماقك, في روحك ورحمك يا توئم الروح
فالفادي لم يهبط إلى العالم السفلي الذي ذهبت تبحثين فيه عنه في يوم من الأيام وإنما هو قد تعرى من جلده الذي ارتداه لأجل عينك في البدء,
ثم هو كسا هذا الجلد بكل أنواع الكساء المادي لأجل عينيك ابتداء من ورق التوت إلي القبعة والبنطال ومع هذا لم ترينه ولم تدركي وجوده...
وعندها
قرر التعري من كل أثماله بما فيها جلده والسكن في جسدك أنت وفي أعماقك أنت ليجعلك خالقة تنتجين الحياة في رحمك ومازلت لا ترينه!!!!!!!!
فهل تدركين ألأن ثمار قصيدتي حبيبتي عشتار؟؟؟
هل تدركين ما قصدته بأنك تريدين تعريتي وأنا العاري لأجلك؟؟
فماذا بقي لي من كساء أرتديه بعد أن ارتديت كل أنواع المادة لأجلك ثم تعريت منها كلها لأجلك وتلاشيت فيك لتعرفينني وما عرفتيني......؟؟؟
هل تريدين مني ألأن أن أتعرى من جسدك أنت حبيبتي فأعود بعدها روح إلي الأبد ولا تعودي تشعرين بوجودي أو بوجود أي روح في أي مادة بعدها لأنك ستفقدين القدرة على الخلق والعطاء ومنح الروح للمادة؟؟
هذا هو أخر ما عندي حبيبتي
وهذه هي أخر قدراتي أضعها بين يديك
فإن كانت هي مشيئتك يا تؤم الروح فأقسم بحبي لك أنني قادر على تحقيقها فلا يكون لك إنتاج بعدها إلى أبد الأبدين...
وستعودين للوحدة التي طالما طلبت مني أن أخرجك منها وأن أجعل لك من هو مثلك وانت من لا مثيل له.....
فما كان مني إلا أن أكون أنا مثلك لأنه ليس هناك في الوجود من هو مثلك إلا أنا حبيبتي لأنني منك وانت مني..
أنكرت نفسي وجعلت منك نفسي لتدركي وجودي وها أنت مجدد لا ترينني...
اااااااااااااه منك يا أجمل ما أبدعت روحي فسوتك في أحسن تقويم...

وأه ثم أه وأه منك إن لم تدرك بأنك أنا
وأه وأه وأه من روحك إن لم تدرك بأنها روحي
وبحق أسمك أنني وضعت البقاء والفناء بين يدك بما فيهم بقائي وفنائي يامن أنت مني وأنا منك.....
فهل نذهب للفناء غاليتي معا لأنه لم يعد لنا خيار غيره؟؟
هذا هو حبيبك عشتار يا ربة الحسن والجمال,
صانع عجز عن إعادة تشكيلك وصناعتك لأنك لم تكوني في يوم من الأيام مصنوع من ضمن مصنوعاته وإنما أنت روح الصانع ذاته ياحبي الأزلي.

التوقيع
حبيك الأزلي عشتار روحي
محمد فادي الحفار ....

وبعد أن نشرت هذه الرسالة طلب مني صديق تفسير محتواها بشكل مبسط فجاء ردي عليه على النحو التالي:

لو أستطعت أن تتخيل أن الروح هو الطاقة التي تجعل من المادة كائن حي يدرك ويشعر بعد أن كانت ( المادة ) في حال سكون وكمون لأدركت رسالتي إلى عشتار أخي الكريم...
ففي البدء كان الفكر والإحساس موجود مع الروح وحدها
وكانت المادة الخام مجرد أحجار لا جمال فيها وكما هو حال الأحجار الكريمة من ألماس وذهب وياقوت وغيرها وكيف أنها لم تصبح جميلة إلا عندما وضع الفنان ( الإنسان ) لمسته عليها وصاغها لنا قطعة فنية جميلة...
وحتى الأواني الصينية الفاحرة المزخرفة كانت في البدء مجرد تراب حتى صاغه الإبداع الفني الصيني....
وهكذا هو حال الكون قبل أن يصوغه الفنان .... ( الروح ) .....
فلقد كان مادة جامد لا أي جمال فيها
فقام بصنع كل أنواع المصنوعات من حيوانات وطيور وأسماك وغيرها الكثير
ثم صنع أبدع وأجمل مصنوعاته ( عشتار ربة الجمال ) .....
ودخل فيها وعاش في أعماقها ( نفخ الروح ) فأصبحت عشتار بفضل الروح إله ....
وبدأت بدورها تبحث عن حبيبها وعن من هو مثالها في كل محيطها
وكانت كل مالمست شيئ من المصنوعات والتماثيل الجامدة التي حولها ( عصفور على شجرة مثل ولكنه صنم لايتحرك ) تدب به الحياة بسبب روحها وطاقتها التي نقلت له فيبدء حينها بالتغريد الجميل لها...
وكانت عشتار وكلما منحت الحياة لأحد هذه المصنوعات تظن بأنه هو حبيبها وتبدء بالتفاعل معه حتى تدرك في نهاية المطاف بأنه ليس مثلها ولايشببها فتتركه وتبدء البحث من جديد عمن هو مثلها
ويبقى هذا العصفور المسكين أو أي مصنوع تلمسه عشتار يغرد أو يغني لها لأنها هجرته وإبتعدت عنه , يبقى يغرد دون توقف حتى ينفجر ويموت لأنه بدوره قد أدرك بأنها هي حبيبته وسيدته ومن أوجده .....
وأما عشتار فقد بقيت تبحث في كل العالم المحيط بها عن حبيبها وهي تمنح بدورها الحياة لكل المصنوعات الجامدة فتخرجها من حالت السكون وهذا صحيح, ولكنها أيضا تدخلها نار تلظى وتكويها بنار حبها وهجرها...
وأخير
نظرة عشتار إلى الماء فإنعكست صورتها فيه, وأدركت بأن هذا الكائن هو حبيبها, ولكنه لم يكن يغني لها كما كانت تفعل جميع الكائنات وإنما هو كان يتفصحها كما تتفحصه هي
فإن هي خركت يدها حرك هو يده, وإن هي إبتسمت أبتسم هو
فبقيت قابعة أمام هذه البحر الجي والصورة المنعكست فيه لألاف السنين تحاول وتحاول دون كلل أو ملل أن تجعل هذا الكائن الذي في الماء يتفاعل معها بحرية ويعبر عن ذاته وحبها لعشتار كباقي الكائنات حتى كاد يفنى الكون الكله من شوقه لعشتار التي هجرته في رحلة بحثها عن حبيبها...
وكان لابد للصورة في الماء أن تتحول إلى كائن مجسد فيه حياة ليكون هو حبيب عشتار الذي تبحث عنه قبل أن يفنى الكون حبيبي القارئ .....
وهنا سمعت حركة خفيفة خلفها أخرجتها من حالت التوحد والنظر إلى صورتها التي بقيت عليها لألف السنين
فنظرت إلى الخلف فوقع نظرها عليه....’ تمثال رائع يشبهها كثير ولكن بملامح رجولية
فلمست هذا التمثال بيدها بحنان فدبت فيه الروح وبداء يغازلها ويقول فيها أجمل الأشعار..... وبدأت حينها قصة الحياة البشرية والتي سأتابعها معكم بالمداخلة التالية

يتبع

ما إن وجدت عشتار حبيبها المنشود وجعلت الروح تدب فيه حتى هامت به وهام بها زمن غير معلوم, وربما لملاين السنين , لأنهما كانا خارج الزمن والمكان في جنة حب وهيام....
وكان نتاج هذا الحب والهيام أن أنجبت عشتار أمم كثيرة كانت تسيل من رحمها وتهبط إلى الأرض وكما تسيل المياه من الجبال لتملئ الوادي , ولكنها ومع هذا كله من إنجاب كثير كانت لاتشعر بأنها تنجب لأنها كانت في حالت الهيام ......
وحتى هذه الأمم التي أنجبتها عشتار كانت هي بدورها في حالت هيام بوطالما بقيت عشتار هائمة في حبيبها
وهنا
دخل الزمان بينهما ليفرض وجوده, وكما قالت مطربة الأجيال ميادة حناوي في أغنيتها الرائعة ( زرنا الزمان وخد منا فرحتنا والراحة والأمان ) ................

وخرجت عشتار من هيامها ونظرت من حولها فرأت الكثير الكثير ممن يشبهونها ويشبهون حبيبها وربما هم أجمل منه أيضا من حيث الشكل لأن كل جديد جميل
فداعب حلمها الأزلي في بحثها عن حبيبها قلبها مرة أخرى وبدأت تبحث عنه بين أبنائها !!!!!
عجيب أمرك عشتار حبيبتي
والأعجب منه حبي لك
فما أن رأيتك تبحثين عني مرة أخرى بين نسلي حتى جعلت روحي الذكورية تتحرك فيهم ليرضو غرورك وعظمتك وقدسيتك عندي وعندهم لأن همي هو رضاك حبيبتي,,, وبداء كل واحد منهم يغازلك بشكل مختلف عن الأخر ويمجد بأسمك ويقدس لك كي يكون هو المختار
نعم حبيبتي نعم
هم أنا وأنا هم
بعضنا من بعض , وكما هم بناتك على الأرض منك ومن كينونتك وأنت فيهم عشتار حبيبتي....
ولكنني لم أكن واحد في نظرك وكما أنت واحدة في عيني وقلبي, بل كنت ألف ألف ألف جزء,
أنت من أردني أن أكون هكذا حبيبتي
فحبك للخلق ولمنح الروح للمادة فاق حبك لي وبحيث لم تطلبي معرفتي كما أنا وكما هو حالي من كيان واحد وإنما أنت طلبتي كل جزء بي لتدركي كل تفاصيل كينونتي ودون أن تدركي بأن كينوتي هي كينونتك...
أنت من أراد فادي القوي وفادي الضعيف, فادي الفنان وفادي الحيوان , فادي الجبار وفادي المحتار ...
كنت تريدن أن ترينني ألف ألف وجه, وقد كنت كذلك كرما لعينك ألف ألف فادي حبيبتي عشتار.....
ثم أنت اليوم ومن خلال بناتك تلعنين الخالق الذي جعل الذكر يتسلط عليك وما هو إلا صنع يديك !!!!!!

يتبع

أعتقد بأن قصيدة أسميتها بشرى تصلح تمام في هذه المرحلة من رسالة عشتار, وسأدرجها هنا ريثما أتابع معكم أحداث رسلتي إلى عشتار من حينها وإلى يومنا هذا .....
تقول القصيدة التالي:

أغازلك بشرى حبيبتي بكلمات يعجز عنها الفكر
وكأنها قبلة على شفتيك أضاعت معها العمر
وتطلبين مني الغزل ومثلك يغزل القلوب بالنظر
شكوتك لمن لا أعرف سوه لمعافى بات يحتضر
لنفسك أشكوك فأنت هوا وانا من بات على الجمر
قتلته بحكمة وعلم قبل أن يدرك انه على سفر
عجبي عليه كيف يحترق ولا يشعر أنه في سقر
احرقه حبك حتى بات رماد جمع ونثر بلا اثر
ليدرك العشاق بعد رحيله أن العشق أنت وانك الله والقدر
وأن الكون كتاب عشقك وكتاب كل ظاهر ومستتر
خاطبتني من خلاله بالمثل والشعر والنثر
فكان كلامك كما أنت طبيعة وأرض وسجر
تصورين فيه حالي وحالك والقلب منه يعتصر
لما خلط فيه من خلطةٍ عجب خلطة الحبر بالتبر
أتعجبون
أتثورون
أتقمون ممن رفض الخلود واختار نحركم والصدر
نعم أحبتي نعم
أنا الله أخاطبك بلسان حالكم
أنا حالي ابكي حالي لما وصل له حالكم من فقر
أنا من نفخ فيكم من روحه وما فيها من عبر
أنا انتم أخاطبني علي بخطابي لذاتي أدرك أنكم القدر
وانني وبما وضعته فيكم من روحي كنت قد اخترت جسدكم لذاتي قبر
اخترته محراب لحبي مؤمن بأنكم صاحب النهي والأمر
تلاشيت فيكم وهو سر احتجابي وصرت إنسان ابد الدهر
أتلومون
أتتهمون
أتقولون بأنني أأمر بالقتل والصلب والعهر
وأنا من ضيع في حبكم ذاته وصار هو أنتم وانتهى الأمر
أعجب منكم يامن انا منكم لانكم فكر من الفكر
ولأن حبي لكم جعل مني في القعر
وجعل الواحد بأمر ذاته ألف ألف نهر
نعم أحبتي نعم
أنا الإله الإنسان
أنا الحي الميت
أنا الفكر والقلم والحبر
فلا تقولوا كلام الله أمر بهذا وهو من اختاركم لذاته قبل أن يصنع الدهر
وإنما قولوا أنا الإنسان من صنع هذا وخط مصيره بالدمع والصبر
وصاحب الكلمة يا أحبتي وحده القادر على شرحها ووحده يصنع القدر

ومن كل بد سأتبع معكم في هذه الرسالة وما كان من أحداثها مع أنبياء ورسل أحبو عشتار من كل قلبهم وروحهم وكان ناتج حبهم هذا لها حروب ودمار وسفك للدماء
نعم , هو أنا أسفك دمي بنفسي على محراب حبك عشتار حبيبتي ومنذ بداء الخليقة

محمد فادي الحفار
يتبع قريبا من كل بد
وتقديري واحترامي للجميع






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأشهر الحرم وشهر رمضان
- العلة في ملكات اليمين بحلة جديدة
- الفارق بالمعنى بين كلمة رسول وكلمة نبي
- هل يحق للمرءة التعداد بالأزواج وكما هو حال الرجل؟
- خرافة يأجوج ومأجوج وقصة ذي القرنين كما أرها
- حبيبك الأزلي عشتار غاليتي
- الكافرون من المسلمون وبشهادة القرآن الكريم
- حوار مع قرآني
- فتوى قرآنيه
- قالو منحبك
- نظرتي شبه الشموليه للقرآن الكريم
- البيت العتيق والمسجد الأقصى والحرام والكعبة والخلط بينهم
- متى ستمنح المراة العربيه كافة حقوقها؟؟
- لا للقوميه العربيه والعبريه ونعم للإنسان 2
- لا للقوميه العربيه والعبريه ونعم للإنسان
- عربي وافتخر ام عربي للاخلاق افتقر (2)
- عربي وافتخر ام عربي للاخلاق افتقر
- استوحيتها من حبيبيتي ورأيت فيها الله والإنسان
- إمام الأغنام
- العمل الصالح


المزيد.....




- عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد تعبر عن حزنها حول أحداث الشي ...
- عفاف شعيب توجه رسالة إلى الباحثين عن مشاهد -جريئة- لممثلة مص ...
- فيفي عبده تظهر للمرة الأولى بعد إجرائها عملية خطيرة وتوجه رس ...
- تنتج الزهور بدلاً من القمامة.. أقنعة وجه تتحول إلى ورود عند ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- الفنان المصري محمد هنيدي مغردا: أنقذوا حي الشيخ جراح
- مغن بريطاني يسأل بايدن: -ماذا لو جاء أحمق من بعيد ليأخذ منزل ...
- مصر.. بلاغ جديد ضد محمد رمضان للنائب العام ونيابة الأموال ال ...
- منتدى -كرانس مونتانا- يستأنف أنشطته في الداخلة
- سلاف فواخرجي بطلة فيلم مصري يتحدث عن -المأساة الكبرى-... صور ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد فادي الحفار - رسالة إلى عشتار