أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد فادي الحفار - استوحيتها من حبيبيتي ورأيت فيها الله والإنسان














المزيد.....

استوحيتها من حبيبيتي ورأيت فيها الله والإنسان


محمد فادي الحفار
كاتب وباحث في العقائد والأديان

(Mohammed Fadi Al Haffar)


الحوار المتمدن-العدد: 3222 - 2010 / 12 / 21 - 13:42
المحور: الادب والفن
    


قصيدة أسميتها بشرى


أغازلك بشرى حبيبتي بكلمات يعجز عنها الفكر
وكأنها قبلة على شفتيك أضاعت معها العمر
وتطلبين مني الغزل ومثلك يغزل القلوب بالفطر
شكوتك لمن لا أعرف سوه لمعافى بات يحتضر
لنفسك أشكوك فأنت هوا وانا من بات على الجمر
قتلته بحكمة وعلم قبل أن يدرك انه على سفر
عجبي عليه كيف يحترق ولا يشعر أنه في سقر
احرقه حبك حتى بات رماد جمع ونثر بلا اثر
ليدرك العشاق بعد رحيله أن العشق أنت وانك الله والقدر
وأن الكون كتاب عشقك وكتاب كل ظاهر ومستتر
خاطبتني من خلاله بالمثل والشعر والنثر
فكان كلامك كما أنت طبيعة وأرض وشجر
تصورين فيه حالي وحالك والقلب منه يعتصر
لما خلط فيه من خلطةٍ عجب خلطة الحبر بالتبر
أتعجبون
أتثورون
أتنقمون ممن رفض الخلود واختار نحركم والصدر
نعم حبيبي نعم
أنا الله أخاطبك بلسان حالك
أنا حالي ابكي حالي لما وصل له حالك من فقر
أنا من نفخ فيك من روحه وما فيه من عبر
أنا انت أخاطبني علي بخطابي لذاتي أدرك أنك القدر
وانني بما وضعته فيك من روحي كنت قد اخترت جسدك لذاتي قبر
اخترته محراب لحبي مؤمن بأنك صاحب النهي والأمر
تلاشيت فيك وهو سر احتجابي وصرت إنسان ابد الدهر
أتلومون
أتتهمون
أتقولون بأنني أأمر بالقتل والصلب والعهر
وأنا من ضيع في حبكم ذاته وصار هو أنتم وانتهى الأمر
أعجب منكم يامن انا منكم لانكم الفكر
ولأن حبي لكم جعل مني في القعر
وجعل الواحد بأمر ذاته ألف ألف فكر
نعم حبيبي نعم
أنا الإله الإنسان
أنا الحي الميت
أنا الفكر والقلم والحبر
فلا تقولوا كلام الله أمر بهذا
فهو من اختاركم لذاته قبل أن يصنع الدهر
وإنما قولوا أنا الإنسان من صنع هذا
وخط مصيره بالدمع والصبر
وصاحب الكلمة يا أحبتي وحده القادر على شرحها
ووحده يصنع القدر






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إمام الأغنام
- العمل الصالح
- فتوى محمد فادي الحفار حول العده التي تمسكها الأنثى بعد طلاقه ...
- والتاليات ذكرا
- زهرة صغيرة لاأرض لها
- اقتربت الساعة وانشق القمر؟!
- النجوم رجوم للشياطين!!!
- هل اسمه قران بمعنى الإقتران أم اسمه قرآن بمعن القراءة( 2 ).
- هل اسمه قران بمعنى الإقتران أم اسمه قرآن بمعن القراءة
- أنت رجل مسلم؟اذا فإضرب زوجتك فهذا حق شرعي لك!
- منظمة المواطن العالمي
- نعاتب الله وننسى أننا من روحه !!!!!
- جحور الظلام
- الى أمي الحبيبة وفاء سلطان
- أنا من الله والله مني بعض من بعض
- ماهذه الأحرف المبهمة في بدايات بعض سور القرآن الكريم؟!
- أكعبة أنت دمشق ام حبقا
- محب بغير معين
- علماء الأمة أصل الغمة
- هل ابليس من الجان ام من الملائكة


المزيد.....




- تنزانيا.. الدعوة إلى طرد ما يسمى ب+الجمهورية الصحراوية+ من ا ...
- -غزة أرض القصيدة-.. ترجمة شعرية لواقع مرير و-انتفاضة إبداع- ...
- مسرحية عرق نعنع.. ساعة صفا من الابداع والتجسيد الحي والعبقر ...
- الفنان وائل كفوري يتعرض لحادث سير مروع
- النسخ الأميركية من الأفلام.. استسهال من الصناع وجهل من الجمه ...
- -فلتت مني-.. دينا الشربيني تستعرض مواهبها في الغناء والرقص م ...
- الحكومة تستعد لمشروع قانون المالية
- أول تحرك قانوني لإلغاء مهرجان الجونة.. إنذار رسمي موجه لوزير ...
- قطع حديث محمد رمضان في افتتاح- الجونة- وسط جدل حول حضوره وإع ...
- -أميدرا- التونسية.. من هنا مر المحاربون الرومان


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد فادي الحفار - استوحيتها من حبيبيتي ورأيت فيها الله والإنسان