أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد فادي الحفار - هل اسمه قران بمعنى الإقتران أم اسمه قرآن بمعن القراءة( 2 ).










المزيد.....

هل اسمه قران بمعنى الإقتران أم اسمه قرآن بمعن القراءة( 2 ).


محمد فادي الحفار
كاتب وباحث في العقائد والأديان

(Mohammed Fadi Al Haffar)


الحوار المتمدن-العدد: 2979 - 2010 / 4 / 18 - 13:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اتابع معكم احبائي طرحي وأقول:
سألني أحد الزملاء على أحد المواقع وقال لي التالي:

اقتباس
" نحن نعلم أن كلمة القرين اتت في القرءان وصفاً للشيطان المطرود فقط, لذلك لا نقول (قرين حميم) بل نقول (صديق حميم).
ولا نقول قرينتي بل أقول زوجي.
وعقد قران الزوجين هي عبارة عامية وليست من لغة القرءان والتي سماها الله بعقدة النكاح, فلو كان المعنى واحد كما تعتقد لقال الله (بعقدة القران)."
انتهى الإقتباس

وكان ردي عليه على النحوا التالي:
عزيزي
من أين اتيت لي هنا بأن كلمة قرين جاؤت وصف الشيطان فقط؟!
إن كلمة قرن وقرين لها مواقع كثيرة في القران الكريم وتؤكد على قولي من انه كتاب قران يقارن الشيئ بالشيئ..
لاحظ معي عززي التالي:

((( الم يروا كم اهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الارض ما لم نمكن لكم وارسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الانهار تجري من تحتهم فاهلكناهم بذنوبهم وانشانا من بعدهم قرنا اخرين ))) الأنعام 6

لاحظ هنا عزيزي قوله كم اهلكنا قبلهم من قرن..
ولاحظ أيضا وفي الآية التالية بأنه لكل قرن قرانه من حيث ارسال الرسل الذين يحدثون أهلهم بهذا القران...

((( ولقد اهلكنا القرون من قبلكم لما ظلموا وجاءتهم رسلهم بالبينات وما كانوا ليؤمنوا كذلك نجزي القوم المجرمين ))) يونس 13

ثم لاحظ قوله التالي ( هل تحس ).

((( وكم اهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من احد او تسمع لهم ركزا ))) مريم 98

فمن هم هؤلاء القرون من قبلنا الذين لانحس حتى بوجودهم ولو حتى بواحد منهم لأنه لاأثر لهم...
ياصديقي
حتى الدينصورات لها أثر وقد أحسسنا بوجودها ... فمن هم هؤلاء القرون التي أهلكها المولى تبارك وتعالى وبحيث لانحس بواحد حتى منهم؟؟
ثم لاحظ قوله التالي:

((( ثم انشانا من بعدهم قرنا اخرين ))) المؤمنون 31

هل ترى هنا عزيزي بأننا قرن اخرين غير القرون التي سبقتنا؟؟
أم أنك تريد لجميع القرون أن تكون على أشكالنا..
ولو كانت القرون على أشكالنا فلماذا وصف الله جميع خلقه من غير الإنسان بأنهم ( أمم أمثالنا )؟؟

والأن
لاحظ الآية الكريمة التالية:

((( فلولا القي عليه اسورة من ذهب او جاء معه الملائكة مقترنين ))) الزخرف 53

فهل ترى هنا كيف أن الملائكة مقترنين أيضا وبحيث أن الإقتران والقرين ليس خاص بالشيطان وحده..
عزيزي
إنه لكل امة قرانها الذي تقارن من خلاله ماحولها وتحاول فهم الأمور من خلاله...
وأعود وأأكد مرة أخرى بأن القران من المقارنة وليس من القراءة وأنه كتاب لهذا القرن...
فالقرن عند الله ليس كالقرن عندنا من انه 100 عام وكما أن اليوم عنده ليس كأيامنا عزيزي..
وهذا ماعلينا الخوض فيه لنؤكد للناس أجمعين بأن كتاب القرن بين أيدنا وبأنه لابد لنا من دراسته دراسة وافية.
فقد يكون القرن عند الله ككلمة أسبوع عندنا وبحيث يكون ستت أيام إلهية بما يساوي 6000 سنة.
وعليه
فقد يكون عمر كل قرن 6000 سنة ثم يزول بعدها هذا القرن ويأتي قرن غيره..
أرجو أن تدرك أبعاد قولي حبيبي لأنني لاأريد أن أكون وحيد في أمري
ثم دخل زميل أخر وقال لي:

اقتباس
"أنا أرى أن كلمة (قرءان) أصلها ( قرأ) وليس قرن، فالنون في كلمة (قرن) أصل ، بينما في كلمة قرآن لاحقة.
انظر !
قرأ- يقرأ- قراءة. فهو قارئ اسم فاعل، والاسم المفعول مقروء أو مقروءة. والشيء الذي يُقرأ (يحتوي على صفة التدبر والتفكير فيه) باستمرار يُسمى قرءان بإضافة الألف والنون كلاحق وليس من أصل الكلمة. انظر كيف نسخها قوم النبي في المصحف العثماني؟ لقد وضعوا الهمزة على السطر ( قرءان). وهي على وزن (بوران) ومفردها ( بَور) مثل ( قرأ)، والألف والنون، أو الواو والنون هما لواحق للكلمة.
قرن – يقرن- قرانا. فهو قارن، واسم المفعول مقرون، واسم الشيء المقرون بك قريناً، انظر إلى استخدام كلمة عقد قران، وهذا ليس كبرهان وإنما كوسيلة مساعدة لفهم كلمة قران.
ودلالة كلمة (قرأ) معروفة لديكم والفرق بينها وبين دلالة كلمة ( تلى) أو (قرن) انظر أيضاً إلى قوله:
{إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرءْانَهُ } {فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْءانَهُ }القيامة 17- 18."
انتهى الإقتباس

وكان ردي عليه على النحوا التالي:
الأخ العزيز .................
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لابد لنا وأن نفرق بين كلمة قرء و كلمة قرن في القران الكريم كي لا ندخل قوله تبارك وتعالى ضمن دائرة الزمن فنتبع بذلك من سبقونا في قراءته فنضل ضلال بعيدا....
فلو كان القران هو ما يقرأ ويدعوك للتفكر كما تقول أنت ودون الفرق بينه وبين باقي ما يقرأ لوجب علينا السجود عندما نقرأ أي كتاب في الفيزياء والكيمياء والرياضيات لقوله تبترك وتعالى:

((( واذا قرئ عليهم القران لا يسجدون )))الانشقاق 21

فهل أنت مع هذا من أن نسجد عندما يقرأ كل ما يدعوا للتفكر والتدبر؟؟
هل أنت مع السجود كل ماقرء كتاب فزياء أو كيمياء أو رياضيات؟؟
لا أعتقد هذا عزيزي....
وأما وإن أدركت الفارق بين كلمت قرء وكلمة قرن فستدرك حينها بأن القران يدعوك لأن تقارنه مع ما جاء قبله من كتب سماوية – كونه جامع لها ومسيطر عليها - ليتضح لك الفارق بين كلام الله وكلام البشر كون كلام الله لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.
والأن
لاحظ قوله تبارك وتعالى التالي:

((( إنا علينا جمعه وقرانه ))) القيامة 17 ((( فاذا قراناه فاتبع قرانه ))) القيامة 18

وعليه
ان قولك بأن القران من القراءة يجعل شرح هاتين الآيتين كالتالي:
إنا علينا جمعه وقراءته ... فإذا قراناه فتبع قراءته.....
والأن
هل قراءة القران مازلت مستمرة حتى هذه اللحظة من الله سبحانه تعالي أم انه قد توقف عن قراءته بعدما قرء على محمد وانتهى الأمر؟؟
اذا كان قد قرء على محمد وانتهى الأمر فتصبح الآية الكريمة التي تقول ((( انا علينا جمعه وقرانه ))) أية أنية لوقتها وقد انتهى العمل بها لأن الله سبحانه وتعالى كان قد قرءه على محمد وجمعه له في كتاب واحد وانتهى الأمر....
عزيزي
كيف يكون القران كتاب لكل زمان ومكان وفيه ولو آية محددة بزمان ومكان؟؟
ولكن
لو قرأته بقراءتي أنا لاتضحت لك الصورة بشكل أفضل...
والآن نقول:
إن علينا جمعه وقرانه ....
أي أن جمعه ومقارنته على الله سبحانه وتعالى...
فهل تم جمعه؟؟
هل تمت مقارنته مع غيره من الكتب السماوية؟؟
لا يا عزيزي...
لأنه غير مجموع بعد ولأننا نعلم بأن الله قد فرقه بقوله ((( وقران فرقناه )))....
وعليه
هل تظن بأن محمد (ص) أو أي كان من بني الإنسان والجن والملائكة معهم قادرون على جمع ماكان قد فرقه الله؟؟
عن نفسي عزيزي فإنني مؤمن بأن جمعه لايكون لغير الله سبحانه وتعالى لأنه هو القائل (( ان علينا جمعه))....
اذا
فهو غير مجموع بشكله الصحيح حتى هذه اللحظة لأن جمعه بالشكل الصحيح وكما كان في اللوح المحفوظ عند الله لا يكون لغير الله تبارك وتعالى.
كما وان مقارنته واقترانه بما سبقه لم يتم بعد أيضا وهناك من يقول بأن السيد المسيح قد صلب على حين أن القران الكريم يؤكد بأنه قد شبه لهم...
ولكن
نرى في الآية الثانية بأن الله يطلب منا أن نتبع القران ونقارن به مع غيره بقوله ((( فإذا قراناه فاتبع قرانه )))....
أي
فإذا تمت قراءته من الله - وقد تمت بالفعل قراءته من الله على محمد - فعلينا نحن أن نتابع العمل بمقارنته مع سبقه....
وعليه
فهل هذه الآية الكريمة تدخل ضمن الزمن وبحيث ثبت مضمونها كون الله كان قد قرء القران على محمد وانتهى الأمر؟؟
بالطبع لا
فهذه الآية مازالت سارية المفعول ولم تدخل ضمن الزمن لأن المقارنة لم تتم بعد وبحيث أننا نحن لم نتبع قرانه مع غيره من الكتب السماوية حتى هذه اللحظة ...
ولو نحن تبعنا القران - الذي تركناه مهجورا كوننا نظن بأن القران قراءة وبحيث أصبح ترديد ببغائي دون العمل به - لوجدنا التالي:
يقول الأخوة المسيحيين بأن السيد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام هو ابن الله الوحيد وأنه قد جاء ليموت ويصلب فيرفع بهذا الخطيئة عن الإنسان؟!!
ويؤكدون بأن إصحاح اشعياء رقم 53 في العهد القديم هو نبوءة من اشعياء بأن السيد المسيح قد جاء ليصلب...
وعليه
يقول الإصحاح الكريم التالي:

((( لذلك أقسم له بين الأعزاء ومع العظماء يقسم غنيمته, من أجل أنه سكب للموت نفسه وأحصي مع أثمه, وهو حمل خطية كثيرين وشفع في المذنبين ))) اشعياء 53

والآن
لو قلنا بقول الأخوة المسيحيين من أن السيد المسيح هو ابن الله الوحيد لوجدنا بأن هذا الإصحاح الكريم يضرب قولهم هذا في مقتل للأسباب التالية:

أولا: ابن الله يجب يكون عزيزا وعظيم حتى وقبل أن يولد في عالم الخطيئة لأنه في أصل الأمر - عندهم - هو الله وهو العظيم العزيز الأزلي كونه الابن وكونه واحد من الأقنايم الثلاثة في الثالوث المقدس عندهم...
وعليه
يقول الإصحاح الكريم التالي:
- لذلك اقسم له …..
من الذي اقسم لمن هنا بحسب زعمهم؟؟
يقول الأخوة المسيحيين بأن الله هو من اقسم هنا للسيد المسيح....
وبماذا أقسم له؟؟
- بين الأعزاء ومع العظماء يقسم غنيمته…
اذا
فهو لم يكن عزيزا عند الله وقبل أن يولد في عالم الخطيئة مما جعل الله يقسم له بأنه سيمنحه مكافئة على فعلته هذا من ذهابه للموت على الصليب…
واذا لم يكن عزيزا من الأزل فهو دليل قطعي بأنه ليس أبن الله الوحيد كما يدعون وليس واحد من الأقانيم الثلاثة كما يفترون لأن الله وإن كان ثالوث في وحدة إلهية ثالثوثية فإن ثالوثه هذا وفي وحدانيته عزيز وعظيم بكل أقنوم من أقانيمه من الأزل وإلى الأزل , وعليه
فليس هناك من داع لأن يقسم لنفسه أو لأقنوم من أقانيمه بأنه سيجعله مع الأعزاء والعظماء وهو عزيز العظيم أصلا ويدرك هذا من أنه عزيز وعظيم ….. هههههههههه
اذا
فإن هذا المقطع وحده من الإصحاح الكريم كاف لأن يضرب عقيدة الثالوث من جذورها لأنه قول كتابهم ولأنه الإصحاح الذي يستشهدون به على صلب السيد المسيح …
أي أنني هنا أحاورهم بكتابهم وبعدما عقلت قراني الذي اقرن به وبحيث أنني أطلب من هنا ومن موقعي هذا من البابا شنودة أو من اي بابا اخر يردونه أن يناظرني حول هذا الموضوع لأنه في جعبتي الكثير الكثير من كتبهم غير هذا وبفضل الله تبارك وتعالى وبعدما قرنتها بقراني الذي معي والذي أقرن به كل كلام الله وأصادق على صحته….
والأن
وعوضا عن أن أقول بجهالة بأن كتب الله السابقة لقراني محرفة والعياذ بنور وجهه من هذا القول الشطط وهو القائل في قراني الكريم:

((( امن الرسول بما انزل اليه من ربه والمؤمنون كل امن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين احد من رسله وقالوا سمعنا واطعنا غفرانك ربنا واليك المصير ))) البقرة 285

وهنا نرى بأن الرسول ومن معه كان قد أمنوا بالله وكتبه؟
فكيف أمن الرسول بالكتب التي كانت قبل كتابه إن كانت محرفة؟
هل هذا منطق سليم هنا؟
وكأننا مطالبون بالإيمان بالكتب المحرفة لأن هذه الآية الكريمة هنا تأمرن بالإيمان بكتب الله جميعها مع أنها كانت قد نزلت في القرآن الكريم أي بعد أن تم تحريفها!!
ولكن
لو كنا أمنا بكلام الله وقرانه الكريم وبحيث قارنا بينه وبين سابقه من الكلام لفهمنا الكثير الكثير من حكمت الله تبارك وتعالى ومن حافظ لكل كلامه من التحريف....
والأن
دعونا نرى الرؤية القرانية للقران الكريم الذي معنا والذي نقارنه مع غيره لتتضح لنا الصورة ونقول:
يقول المولى تبارك وتعالى عن حادثة الصلب التالي:

(((وقولهم انا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وان الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم الا اتباع الظن وما قتلوه يقينا ))) النساء 157

أي أن قراننا الذي نقارن به كل كلام الله يقول لنا بأنه لم يصلبوهم وانه قد شبه لهم... على حين ان ادعئهم بأنهم صلب يجعلنا في حيرة من امرنا أي الكتابين هو الصحيح ( القران ام التوراة ).
والأن
وعودة للإصحاح الكريم والذي أكدنا بما لا يدع مجال للشك بأنه يضرب عقيدة الثالوث في مقتل نراه يقول التالي:

((( لذلك أقسم له بين الأعزاء ومع العظماء يقسم غنيمته, من أجل أنه سكب للموت نفسه وأحصي مع أثمه, وهو حمل خطية كثيرين وشفع في المذنبين ))) اشعياء 53

أي الذي سكب للموت نفسه لم يكن عزيز ولا عظيم قبل فعلته هذه....
وبغض النظر عن كون السيد المسيح أبن الله أو رسوله فإنه لابد له يكون بين الأعزاء والعظماء منذ لحظة ولادته لأنه واحد منهم من دون أدنى شك....
وعليه
فالذي أقسم هنا هو السيد المسيح....
وقسمه هذا كان لواحد ليس بعزيز ولا بعظيم في قومه وبأنه سيكون يوم القيامة مع العظماء والأعزاء وسيقسم غنيمته معهم لأنه قدم للموت نفسه في سبيل الله...
يقول قراننا العظيم التالي:

((( ان الله اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم بان لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والانجيل والقران ومن اوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم وذلك هو الفوز العظيم ))) التوبة 111

اذا
فإن عهد الله للمؤمنين قائم في التوراة والإنجيل والقران وهو يفي بعهده تبارك اسمه.
والأن
كيف نقول بجهالة وبعد كل هذا بتحريف التوراة والإنجيل!!!!!
وعليه
ولا قارنا جيدا لوجدنا التالي:
إن السيد المسيح عليه السلام هو من كان قد أقسم لأحدهم بأنه سيدخل الجنة ويقسم غنيمته مع العظماء اذا ماقدم نفسه للموت في سبيل إيمانه بالله...
فمن هو هذا المؤمن هنا والذي قدم نفسه للموت؟؟
دعونا نرى.....
يقول الإصحاح الكريم التالي:
- من أجل أنه سكب للموت نفسه وأحصي مع أثمه....
فمن هو هذا الذي أحصي مع أثمة؟؟
إن كلمة إحصاء تأتي في المعدل النهائي وبحيث يتم الإحصاء والفرز....
ولو لحظتم بأن يهوذا الإسخريوطي قد أحصي مع الآثمة وبحيث أنه وحتى يومنا هذا هو رمز للخيانة والغدر لأدركتم بما يدع مجال للشك بأن الذي شبه لهم على هئية السيد المسيح وذهب للصلب عوض عنه هو يهوذا الإسخريوطي الذي أمن بسيده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم وأخذ العهد منه بأنه سيدخل الجنة مع العظماء....
ودليل هذا أنه هو الذي أحصي مع الأثمة حتى يومنا هذا.
بالطبع فإن القصة لم تنتهي بعد عزيزي وأنه في جعبتي الكثير - ومن الكتب السماوية جميعها بما فيها القران - عن كيفية تمت عملة التبادل في السجن وكيف أن يهوذا الإسخريوطي لم يمت على الصليب وانما كان في حالت غيبوبة إستفاق منها في اليوم التالي.....
عزيزي سامر
إن القران الذي بين أيدنا كتاب عظيم...
والكتب التي سبقته لاتقل عظمة عنه لأنها من نفس المصدر...
وليس فيها تزوير أوتحريف...
وهاأنا قد قرنت لكم القران مع اصحاح من اشعياء....

فإتعظوا ممن سبقكم وكفاكم محاكت لقران على أنه للقراءة وللفهم من خلال القراءة لأنه للفهم من خلال المقارنة ....
وابتدءوا بالعمل الجاد بقرنه مع غيره كلام الله سبحانه وتعالى لأن الوقت كالسيف ولأنه لم يبقى ألآ القليل القليل ليوم الدينونة...
كفاكم هجرا للقران وابتدؤا المقارنه به...
كفاكم سلفية وقراءة ببغائية له تتغنون فيه كما هو حال اليهود على حائط المبكى...
ان القران كتاب مقارنة عظيم يقرن كلام الله جميعه ببعضه لإن كل كلامه تبارك وتعالى عظيم ومحفوظ بحفظه له وهو القائل تبارك اسمه (( انا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون))

أقول قولي هذا وأختم به الموضوع بإذن الله تبارك وتعالى من أن القران الكريم هو كتاب مقارنة من خلال قراءة السابق جيد وقرنه به وليس بكتاب قراءة وفهم من حلال القراءة حسب....
فهل من متعظ؟؟
هل من مقارن يقرن كلام ربي ويخرج من سلفتيه؟؟
هل من عائد للقران الكريم بعد أن ترك مهجورا بأن تحول لكتاب قراءة عوض عن دوره الرئيسي من أنه كتاب جامع وقارن للذي جاء قبله؟؟

الله وقرانه أعلم.

ملاحظة:
أخي القارء الكريم...
أحيطكم علما بأنني أحب أن أدرج بعض الألوان على بعض الكلمات والجمل لتوضيح الفكرة بشكل اكبر...
وكون الموقع هنا لايدعم الألوان وبحيث أنني لاأستطيع أن ألون النص كما اشاء فإني أقترح عليكم متابعة الموضوع - وريثما يضع لنا القائمين على موقع الحوار المتمدن خاصية الألوان - على الرابط التالي:

http://www.arab-rationalists.com/forums/showthread.php?t=2661

ودمت بكل الحب والإحترام
أخوكم محمد فادي الحفار






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل اسمه قران بمعنى الإقتران أم اسمه قرآن بمعن القراءة
- أنت رجل مسلم؟اذا فإضرب زوجتك فهذا حق شرعي لك!
- منظمة المواطن العالمي
- نعاتب الله وننسى أننا من روحه !!!!!
- جحور الظلام
- الى أمي الحبيبة وفاء سلطان
- أنا من الله والله مني بعض من بعض
- ماهذه الأحرف المبهمة في بدايات بعض سور القرآن الكريم؟!
- أكعبة أنت دمشق ام حبقا
- محب بغير معين
- علماء الأمة أصل الغمة
- هل ابليس من الجان ام من الملائكة
- غبي يتقول على كتاب الله
- الفارق بين القتل والموت في القرآن الكريم
- خير الرازقين
- روح الله والإنسان والوحي
- مدخل في التخير والتسير لفهم معنى الروح والوحي
- خوفو وخفرع ومن قرع ورسالات الله السماوية
- البشر وأدم والإنسان ونظرية التطور في القرآن
- هل الذكر اسم خاص بالقرآن الكريم وحده؟؟


المزيد.....




- خطط جديدة لبناء منازل للمستوطنين اليهود في الضفة الغربية الم ...
- اولويات الوحدة والحضارة وفلسطين..في فكر قائد الثورة الاسلامي ...
- بابا الفاتيكان: لا تعيدوا اللاجئين إلى ليبيا.. إلى معسكرات ا ...
- بابا الفاتيكان: لا تعيدوا اللاجئين إلى ليبيا.. إلى معسكرات ا ...
- جبهة العمل الاسلامي تستنکر الاعتداءات الاسرائيلية ضد الشعب ا ...
- سبوتنيك: حركة طالبان لن تشارك في مؤتمر طهران
- وصفه بالخطأ الكبير.. المرشد الأعلى الإيراني يدعو دولا عربية ...
- محور يدعو للوحدة الإسلامية مقابل محور يدعو للفتنة والتطبيع! ...
- معتقلون مصريون يناشدون شيخ الأزهر الإفراج عنهم
- -هل يصبح أخا لبناتي؟-.. دار الإفتاء المصرية ترد على سؤال حول ...


المزيد.....

- كتاب ( تطبيق الشريعة السنّية لأكابر المجرمين في عصر السلطان ... / أحمد صبحى منصور
- التنمية وواقعها الاممي / ياسر جاسم قاسم
- الحتمية التنويرية مدخل التزامن الحضاري / ياسر جاسم قاسم
- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني
- الأمويون والعلمانية / يوسف حاجي
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- الدين المدني والنظرية السياسية في الدولة العلمانية / زهير الخويلدي
- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد فادي الحفار - هل اسمه قران بمعنى الإقتران أم اسمه قرآن بمعن القراءة( 2 ).