أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فادي الحفار - عربي وافتخر ام عربي للاخلاق افتقر















المزيد.....

عربي وافتخر ام عربي للاخلاق افتقر


محمد فادي الحفار
كاتب وباحث في العقائد والأديان

(Mohammed Fadi Al Haffar)


الحوار المتمدن-العدد: 3224 - 2010 / 12 / 23 - 23:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اخواني واحبائي جميعا
تحية طيبة ملئها السلام ثما بعد فأقول:


أنا مواطن أعتبر نفسي أوكراني الجنسيه مؤقتا وأدعى محمد فادي الحفار - رغم أنني لم أحصل على الجنسية بعد مع العلم من أنني متزوج من أوكرانيه منذ حوالي أل 16 عشر عام ولي منها طفلتان - المقصد من هذا الكلام هنا هو أنني اعتبر أوكرانيا هي وطني الثاني - بعد وطني الأول والذي هو كوكب الأرض وحلم الجنسيه العالميه كوني ارى بأن المواطنه العالميه حق للجميع
وعليه
وبما انني احي بها منذ زمن ليس بالقليل
ومن كوني ايضا الأمين العام لمنظمة عالم الإنسان والمواطنة العالمية التي انشئتها على ارضها فإن خوفي عليها قد أصبح خوفين
الأول هو أن هذا الوطن الجميل كان قد احتضنني واحترم حقوقي كانسان لفتره طويله
والثاني هو حلمي وعملي في منظمتي التي ولدة على ارضها والتي أمن بمبدئها من خوفها على كوكب الارض الجميل من الضياع والدمار بكل أنواعه من إرهاب عقائدي وضياع لحقوق الإنسان وإنتهاءً بالإتجار بالبشر
وموضوعي هذا الذي سأحدثكم به اليوم لايخلو من الإرهاب ومن انتهاك حقوق الإنسان ومن الإتجار بالبشر أيضا ومن حرماني من وطني المؤقت أوكرانيا بعد ان حرمت في الماضي من عبير اريج ياسمين دمشق
ومكان حدوث هذه القصه التي سأقصها عليكم اليوم هو مدينة خضراء صغيره تدعى سومي كقطعة من جنة الله على الأرض في جهورية تدعى أوكرانيا
ولسوء طالعي الذي لم يفارقني يوم مع من يحاولون اسر حريتي وجعلي عبد لهم كالاغنام والإمام قدم لها رجل سلفي غني من الصعب إحصاء مالديه من مال
هو رجل من أصل سوري ولاكنه يحمل الجنسية الإماراتيه - لاأدري كيف حصل عليها وكم دفع ثمنها ولن أتطرق لهذا هنا كثيرا وللطريقه التي حصلل بها على تلك الجنسية هو وكل أهله وعائلته رغم أنه يوجود هناك الألاف المؤلفة التي تدمي القلوب لهم وترثى لحالهم من فاقدي الجنسيه من رجال ونساء واطفال يعيشون في دولة الامارات وبدون أدنى الحقوق - ربما - وبحيث يطلق عليهم اسم ( البدون ) والذي سيشعركم والمجرد سماعه بالدونيه والعنصرية والتطرف لأخوان لنا في انسانيتنا
المهم
دعونا نعود الان لمن نتحدث عنه في قصتنا هذه - والذي قد أذكر لكم اسمه الثلاثي قريبا كي يكون عبرة لغيره - ونقول
كان صاحب قصتنا قد بدء نشاطه المشبوه والغريب جد من نوعه - بالنسبة لي على اقل تقدير- منذ عام 2004 والذي جعلني معها وبعد تفكير طويل أجبر نفسي على كتابة موضوع خاص به رغم الخطر الشديد الذي قد يحيق بي
فهو بحسب علمي وبحسب مايدعي ايضا رجل مسلم سني المذهب
وتراه كل يوم يصلي 5 مر ات - صلاة مضحكه في حركاتها السريعه من صعود ونزول كونها لاتتعدى الدقيقه الواحده ربما والتي جعلتني وبدافع حب الاستطلاع ان أجرب بعض منها على نفسي وان اقرء سورة الفاتحه بشيئ من الهدوء - والخشوع - مع النظر للوقت طبعا .... وياللعجب
فلفاتحة لوحدها اخذت من وقتي مالا يقل عن الدقيقتان !!!!! ...... عجبي له
كيف صلاة من اربع ركعاات وكل ركعة فيها عليك ان تقراء سورة الفاتحه أولا ومن بعجها سورة اخرى؟؟؟
أي أنه عليك ان تقرء 8 سور في صلات الاربع ركعات...
ناهيك هنا عن فترة الركوع 4 مرات والسجود 8 مرات
فكيف يصلي صلاة كهذه في دقيقتان مع العلم ان أقل تقدير لها يجب ان يكون 20 دقيقة !!!!! ألآ يستحق هذا العجب؟؟؟
ربما لا يستحق العجب من وجهة نظر السلفيه التي قاربت على ان تجعل من نفسها حاكم للارض والخلفيه الشرعي لله فأصبحت تفتي لجماهيرها بفتاوى غريبه عجيبه وصلت الى اسفل المراتب انحطاط من حديثها الكريه عن رضاعة الكبير وقتل كل من يخلفها الرأي بأبشع الصور
والمصيبه انهم تعدو الحكم بالقتل والاعدام على الانسان ووصل الى ان يطال ميكي ماوس والذي هو مجرد رسوم متحركه
لاعلينا
دعونا نتابع سردنا بشكل منطقي اكثر علناً نفهم شيئ من هذه الخلطبيطه التي يقوم بها هذا الرجل غريب الاطوار هنا
فبحسب علمي هو مسلم سني من مذهب من يطلقون علىى انفسهم -أهل الجماعه – وبخد علمي أن الزنا بالنسبة لهذه جماعه جرم كبير عقوبته الرجم بالحجارة حتى الموت لأن شرعتهم سمحت لهم بالزواج من اربع نساء فقط ولم تسمح لهم بممارسة الجنس مع اكثر من هذا العدد
وعليه
وعندما وجدت هذا الرجل الغريب الاطوار يطارد الفتبات في شوارع سومي ويغدق عليهم المال ويمارس الجنس معهم ثلاث او اربع مرات في اليوم ومع نساء جديده كل يوم قلت في عقل بالي بأنه من الممكن أن يكون على مذهب أهل الشيعه او من يطلقون على انفسهم لقب - اهل البيت - وبحيث أن علمائهم الافاضل جعلوا من المرأة سلعة تباع وتشترى لمن يدفع لها أجرها بعقد رسمي عند احد الشيوخ يسمى بزواج المتعه - والذي لاأره هنا يفرق عن بأعة الهوى بالنسبه للمرءه بأي حال من الاحوال وبحيث أستطيع أن إدراجه أضا تحت قائمة الإتجار بالبشر لأسباب كثيرة لامحال لعرضها هنا
المهم في الأمر هنا هو أنني لم أتوقف عند هذا وإنما تابعت مسيرتي حتى تأكدت تمام من أنه على مذهب أهل الجماعه -السنه - والذي يحرم زواج المتعه من اصله ويمنع الرجل من الزواج
امن اكثر من اربع نساء
اذا
فالمشكلة هنا سياسيه أيضا
فالرجل إمراتي الجنسيه
والإمارات وبحسب علمي دولة تتبع مذهب السنه عقيدة لها
وهي على خلاف كبير مع الشيعه ان على مبدء فهم العقيده أو على مبدء السياسه من المشاكل القائمة بينهم على بعض الجزر في الخليج العربي
اذا
فهو ربما يكون شيعي فيرثوب سني مما يجعل منه هنا خائن لأهل وعشيرته ودولته التي منحته جنسيتها!!!
ولوتغاضينا عن كل هذا هنا أيضا فإننا لن نستطيع ان نتغاضى عما هو أعظم منه من أفعال غريبه يقوم بهاهنا في أوكرانيا
فهذا الرجل الغريب الأطوار كان قد قام بعمل محمود - اذا كان يقصد به هذا طبعا – وافتتح مسجد أقل ما يقال عنه بأنه عبارة عن غرفة صغيرة لامأذنة لها !!! - وكأنها غرفة سرية او وكر لتعاطي المخدرات – كما وأنه لا يوجد يافطة على باب هذه الذي يسمونه مسجد تشير إلى انه مسجد وان كان متواضع في بنائه !!! وهذا المكان لم يكن يحصل فيه الاجتماعات إلا بيوم الجمعه ومع من اختارهم لنفسه كبطانة له يجتمعون فيها للصلاة كما يدعون
وهذه البطانه اخي القارئ الكريم هي عبارة عن مجموعة من الشباب الفلسطي العاطل عن العمل - قبل قدوم بطل قصتنا او مجرم قصتنا ان صح التعبير - وبحيث هم من مدمني المخدرات والكحول ولعب القمار وما إلى ذلك
وبالطبع
فإننا جميعنا ممن نبحث عن السلام نعلم من هم هؤلاء الشباب الفلسطينين المتعصبين بسبب سفك الدماء البريئه في بلادهم وماتحمله قلوبهم من حقد - مبرر كان ام غير مبرر على الشعب اليهودي هنا والذي لايهمني التطرق له في قصتي هذه كي لانتشعب - وبحيث نعلم انهم يتحينون الفرص لإشعال نار الثوره اينما كانت وكيفما كانت في سبيل تحقيق حلمهم الزائف بقدوم الامامة المهدية التي ستجعل الارض كلها على دين محمد فيخلصهم بهذا من الشعب اليهودي بحلم سخيف اقل مايقال عنه بأنه حلم ابليس في الجنه لأن وجود كل شعوب الارض حق إلهاي وفي كل كتبه
وهنا
وعندما قررت الكتابة عنه وعن اعماله المشبوه - وخصوصا وان اوكرانيا ستستضيف بطولة اوربا لكرة القدم في عام 2012 أتاني تهديد رسمي شديد اللهجه من احد اعوانه الفلسطينين ويدعى **** وبحيث قال لي بأن سيده ومولاه الغني لايخشى من قلمي لأنه تحت حماية رجل من عصابات اوكرانيا الاجراميه ويدعى **** والذي لامبدء له سوى المال وبحيث انه يفعل اي شيئ من اجله بما فيها قتل انسان بريئ لاذنب له سو حلمه بالحريه!!!!!!!ا
والأن
بالله والرب وببوذا ودارون وكل ماتؤمنون به من افكاار وعقائد أن تفكروا معي قليلا وتقولوا لي
أليس هذا الرجل غربيب الأطوار؟؟؟؟
أليس غبي بإعتقاده بأن الكلمه ستموت اذا مامات الجسد؟؟؟
الا يعتقد مثلا بأنني سأضع مقالتي هذه على ألاف المواقع وخصوصاً وأن عدد المتابعين لقلمي قد تجاوز ال 10 ألاف متابع بفضل الله
فكر معي قليلا أخي القارئ والمواطن العالمي الكريم
فكر قليلا وقبل ان نرى احداث الحادي عشر من سبتمبر تتكرر هنا وفي مدينة كييف أو خاركوف أو دينسك أو سومي
هذا هوا رأي شخصي أولا وأخير عن هذا الرجل ولا ألزم أحد به ولكم ان تحكموا
غير أن التهديد بالقتل على يد القاتل المأجور الاوكراني ****** وعن لسان مساعده الفلسطيني المدعو ****** قد اتاني فعلا وبشكل رسمي على شكل رسالة شفهية تؤكد بأن المال يفعل كل شيئ في بلد مثل أوكرانيا مما جعلني أكتب مقالتي هذه واطلب فيها من كل متابعي مايخطه قلمي أن يترجمو هذا المقال لكل لغات العالم التي يعرفونها حتى نلاحق امثال هذا الرجل الذي لن يكون له مكان طبيعي سوى العزل عن البشريه باي طريقه كانت

هذا كل ما لدي كأمين عام لمنظمة الإنسان المواطنه العالمي والتي هي على استعداد لأن تنكرحتى وجود الله في سبيل وجود الانسان وحقوقه

بقلم
محمد فادي الحفار
الامين العام لمنظمة عالم الإنسان والمواطنة العالمية





لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,087,313
- استوحيتها من حبيبيتي ورأيت فيها الله والإنسان
- إمام الأغنام
- العمل الصالح
- فتوى محمد فادي الحفار حول العده التي تمسكها الأنثى بعد طلاقه ...
- والتاليات ذكرا
- زهرة صغيرة لاأرض لها
- اقتربت الساعة وانشق القمر؟!
- النجوم رجوم للشياطين!!!
- هل اسمه قران بمعنى الإقتران أم اسمه قرآن بمعن القراءة( 2 ).
- هل اسمه قران بمعنى الإقتران أم اسمه قرآن بمعن القراءة
- أنت رجل مسلم؟اذا فإضرب زوجتك فهذا حق شرعي لك!
- منظمة المواطن العالمي
- نعاتب الله وننسى أننا من روحه !!!!!
- جحور الظلام
- الى أمي الحبيبة وفاء سلطان
- أنا من الله والله مني بعض من بعض
- ماهذه الأحرف المبهمة في بدايات بعض سور القرآن الكريم؟!
- أكعبة أنت دمشق ام حبقا
- محب بغير معين
- علماء الأمة أصل الغمة


المزيد.....




- ميت رومني: ترامب سيفوز -بالتأكيد- في حال ترشحه في 2024
- تاه لسنوات في الأدغال.. خروف بأكثر من 30 كيلوغراما من الصوف ...
- أرمينيا: رئيس الحكومة يعتبر بيان الجيش المطالب باستقالته محا ...
- ناسا تطلق صورا جديدة عالية الدقة من المريخ!
- مصر تقدم طائرة مساعدات للجيش اللبناني
- الكونغرس الأمريكي يجري الجمعة أول تصويت على خطة بايدن للإنعا ...
- كراكاس تطرد سفيرة الاتحاد الأوروبي ومادورو يعلن أنه -لا حوار ...
- شاهد: عملية تجديد حانة تكشف بالصدفة عن حمام يعود إلى القرن 1 ...
- شاهد: شابة صومالية تتحدي المفاهيم الذكورية بعملها كسائقة سيا ...
- شاهد: ولي العهد السعودي يغادر المستشفى بعد أن خضع لعملية جرا ...


المزيد.....

- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فادي الحفار - عربي وافتخر ام عربي للاخلاق افتقر