أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - دور المحطات الفضائية في نقل الاخبار














المزيد.....

دور المحطات الفضائية في نقل الاخبار


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 4001 - 2013 / 2 / 12 - 02:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دور المحطات الفضائية في نقل الاخبار
لا اريد ان امتدح محطة فضائية دون ان تشعر الاخرى بانها مظلومة او مغدورة وهناك تحيز , الا ان النظر ومتابعة المحطات الفضائية وبعض البرامج التي تبثها تختلف في النوعية والاستراتيجية والهدف من هذه البرامج , لقد اشتعلت النيران وسالت الدماء الزكية وتم التلاعب بالالفاظ وتغيير المعاني وتحريفها لمصلحة المنظار الذي تراه هيئة التحرير وصاحب المحطة الفضائية حتى تم التلاعب بالصور ونشر الاصطلاحات التي تحتاج الى متابعة لمعرفة الغث من السمين ,وتم خلط السم في الدسم ,فأذا تابعنا الاخبار وجمعنا الصور المتقطعة لاجل اظهار الصورة الحقيقية نحتاج الى وعي فكري ومتابعة من اجل تلصيق الصور المتقطعة لاظهار الحق وأزهاق الباطل ,الا ان هذه العملية تحتاج الى صبر وأناة وفطنة تنقص ابناء الشعب البسطاء والتي تقول تقارير الامم المتحدة بان سبعة ملايين مواطن عراقي لا يعرف القراءة والكتابة , ليس صغرا بهم ولكن الواجب انزال اللعنة على نفوذ الولايات المتحدة الامريكية وتاثيرها في اصدار قرار المقاطعة الاقتصادية من قبل هيئة الامم المتحدة التي كانت ضربة قاضية على الشعب العراقي , فأن صدام حسين لم يهمه القرار الجائر هذا واخذ يهرب النفط ويتلاعب بقوت الشعب ( النفط مقابل الغذاء ) وكان الاطفال والرضع منهم خاصة الضحية التي تاجر بها الديكتاتور المقبور . لنرجع الى واقعنا اليوم الواقع المؤلم التي كان الجهل احد نتائجه والذي ادى الى ان تكون نتائج الانتخابات حصيلة الجهل والضحك على الذقون ومثل واحد يكفي بان نتائج الانتخابات كانت مسرحية ودراما اذ انقلبت الموازين والحقائق وانقلب الخير الى شر مجرد مطرة واحدة اغرقت بغداد واغلب محافظات العراق واتلفت الزراعة والمعروف بان الامطار يمكن بل يجب تخزينها الى موسم الصيف لارواء الاراضي الزراعية ولنتخلص من الابتزاز التركي بتقليل حصتنا المائية , لقد اصبحنا اليوم نعيش كارثة طبيعية كان المفروض ان نتهيأ لها وتصبح عاملا من عوامل الخير وليس الوضع المأساوي من تهديم البيوت الطينية على رؤوس اصحابها واتلاف المزروعات على قلتها وتجريف الاملاح من المناطق الصحراوية الى الانهار , وهنا بيت القصيد من موضوع الفضائيات وامكانية ان تتوجه سياستها لخدمة الشعب والبلد والمحافظة على الاقتصاد الوطني , فبرنامج التاسعة في فضائية البغدادية استضاف شخصيات لها مكانتها في العملية السياسية وحتى السيد نوري المالكي من جملتهم , لقد كانت تصريحاتهم تشيب لها الولدان من تبذير واستيلاء على اموال الشعب الفقير الجائع الحافي الذي لا يستره سقف يحميه من المطر ولا الشمس ولا البرد لقد تم صرف ستة ترليونات من الدنانير فقط للمشاريع المفترض ان تكون عمرانية في بغداد لم تدخل فيها حسابات اجتماع القمة العربية , انهم استعملوا قصور العهد السابق وفنادقه واستولوا على بيوت المواطنين الذين هربوا من صدام حسين وشققهم واغتصبوها اغتصابا وهناك امثلة كثيرة مؤلمة حتى كلمة فرهود لا تنطبق على هذه العمليات التي اقل ما يقال فيها اغتصاب اموال بالرغم من العمائم التي نسيت قوله تعالى بتحريم وبخس اموال الاخرين ,ان الاستمرار في سياسة الطائفية والمحسوبية والمنسوبية هي جزء لا يتجزأ من سياسة ألأرهاب , الفساد المالي والاداري هو الارهاب بعينه وألأن أتوجه الى القاريئ الكريم بالسؤال التالي مذا بقي من المحرمات الدينية والاخلاقية والانسانية لم ترتكب بحق المواطن العراقي ؟ والى متى تبقى الامور على هذا المنوال المشين ؟

12-2-2013






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليس كل من صخم وجهه صار حداد
- اطلاق سراح د مظهر محمد صالح
- حزب البعث وعزة الدوري
- الشعب العراقي يحصد ما يزرعه قادة الكتل السياسية في العراق
- أحتدام الصراعات السياسية ألأخيرة في العراق
- محافظة الانبار تتوعد بمظاهرات مليونية اليوم
- خطورة الوضع في عراق اليوم
- حاجة المواطن العراقي الى لقمة العيش
- حقوق السجناء في العراق
- موضوع الثقة الضائعة في العراق (بخصوص خبر مقتل الناشطة النسوي ...
- مدللة ألأمبريالية تقصف متى تشاء وتداهم متى تشاء
- سياسة التشنج العسكري بين المركز والاقليم
- هل هناك جريمة لم ترتكب بحق العراق ؟
- الغاء البطاقة التموينية هو قرار جائر
- الشعب السوري بين مطرية النظام البعثي وسندان أجزاء من المقاوم ...
- ألغاء البطاقة التموينية بمثابة أعلان الحرب على الفقراء وليس ...
- حزب البعث السوري لا زال متمسكا بالسلطة
- شراء طائرات عسكرية من روسيا بمبلغ اربعة مليارات دولار امريكي
- تهنئة للجالية العراقية في جمهورية المانيا الاتحادية
- عملية ابادة الشعب السوري متى تنتهي ؟


المزيد.....




- الهلال الأحمر الفلسطيني: 4 شهداء وأكثر من 1400 إصابة في الضف ...
- الولايات المتحدة تدين تصريحات الرئيس التركي المعادية للسامية ...
- فقدان أكثر من 50 شخصا إثر غرق قارب مهاجرين أبحر من ليبيا
- عشرات الغارات على قطاع غزة وحماس ترد بقصف قواعد عسكرية ومدن ...
- إسبانيا ترسل قوات إلى سبتة مع دخول نحو 8 آلاف مهاجر
- الصراع الإسرائيلي الفلسطيني: توضيحات موجزة
- غزة وإسرائيل: نتنياهو يقول إن -القصف الإسرائيلي أعاد حماس سن ...
- ++تغطية مستمرة++: فرنسا ومصر والأردن تتفق على مبادرة إنسانية ...
- بعد وصول 8 آلاف مهاجر.. إسبانيا تصعد لهجتها تجاه المغرب
- بنزيمة يعود إلى صفوف الديوك بعد ست سنوات على فضيحة الابتزاز ...


المزيد.....

- الرجل ذو الجلباب الأزرق الباهت / السمّاح عبد الله
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - دور المحطات الفضائية في نقل الاخبار