أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - طارق عيسى طه - مدللة ألأمبريالية تقصف متى تشاء وتداهم متى تشاء














المزيد.....

مدللة ألأمبريالية تقصف متى تشاء وتداهم متى تشاء


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 3920 - 2012 / 11 / 23 - 10:40
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


مدللة ألأمبريالية تقصف متى تشاء وتداهم متى تشاء
ألأحتلال الصهيوني يحاصر غزة منذ عام 2007 في 23 يناير يمنع استيراد المحروقات والكهرباء و المواد الغذائية حتى الخل والبسكويت والدواجن واللحوم حيث اغلقت جميع المعابر وشاركت مصر في هذا الحصار الغاشم باغلاق معبر رفح الوحيد الباقي ومنعت الصيد في عمق البحر , مما اضطر الفلسطينيون الى اختراق معبر رفح عام 2008 وكان عددهم 750 الف مواطن الى مصر من اجل شراء المواد الغذائية وقد دفعت الحالة الأليمة للشعب الفلسطيني مبعوث الامم المتحدة السيد ماكسويل غيد لارو الى وصف الحصار بأنه أعتداء على الكرامة ألأنسانية . لقد ابحرت بعض البواخر الصغيرة محملة بالمواد الغذائية وملابس ألأطفال باسم الحرية والتضامن مع الشعب الفلسطيني المحاصر وجوبهت بالعنف والقتل من قبل قوات الاحتلال الصهيونية ,فليس غريبا ان تقوم هذه القوات بقصف غزة ولمدة ثمانية أيام على التوالي وقتلت ما يزيد على 140 شهيد وجرحت ما يزيد على الف ومائتين مواطن فلسطيني .يوم امس توصل الطرفان الى عقد هدنة بوساطة مصرية بعد ان تم تخريب العمارات ومراكز حكومية بالكامل في قطاع غزة وتم قتل ثمانية اشخاص اسرائيليين وجرح ما يزيد على المائة شخص .ان حصار غزة هو مشروع قتل جماعي لأهل القطاع تحت نظر وسمع الراي العام العالمي كجزء من سياسة ألأحتلال لفلسطين بألأضافة الى عمليات بناء المستوطنات والتي تلتهم مساحات شاسعة من فلسطين المحتلة , بالرغم من اعتراض الرئيس ألأمريكي السيد اوباما على ذلك ,
ولا تقتصر ألأعتداءات على ما ذكرت فقوات الأحتلال تمنع المزارعين الفلسطينيين من مزاولة اعمالهم في قطف الزيتون الا مرة واحدة في السنة وقسم من المزارعين لا يحق لهم قطف الزيتون مطلقا , وهذه عبارة عن الخطوة ألأولى لمصادرة مزارع الزيتون الواقعة على الحدود بين الطرفين .يمنعون حتى المواطن الفلسطيني من الصلاة في القدس الشريف اذا لم يصل عمره الاربعين عاما ,يقومون بعمليات مداهمة للبيوت ألأمنة وفي جنح الظلام يغتالون افراد المقاومة لا يردعهم رادع , وقد زارتهم وزيرة الخارجية ألأمريكية واكدت على التزام بلدها بالدفاع عن اسرائيل وليس هذا سرا فقد كانت الدعاية الانتخابية للرئاسة عبارة عن سباق على من يقدم اكثر دعما لاسرائيل لغرض الفوز بكرسي الرئاسة .وليس غريبا ان تكون ترليونات الدولارات ألأمريكية الموجودة في بنوك الولايات المتحدة ألأمريكية هي من املاك العرب .
طارق عيسى طه
23-11-2012






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سياسة التشنج العسكري بين المركز والاقليم
- هل هناك جريمة لم ترتكب بحق العراق ؟
- الغاء البطاقة التموينية هو قرار جائر
- الشعب السوري بين مطرية النظام البعثي وسندان أجزاء من المقاوم ...
- ألغاء البطاقة التموينية بمثابة أعلان الحرب على الفقراء وليس ...
- حزب البعث السوري لا زال متمسكا بالسلطة
- شراء طائرات عسكرية من روسيا بمبلغ اربعة مليارات دولار امريكي
- تهنئة للجالية العراقية في جمهورية المانيا الاتحادية
- عملية ابادة الشعب السوري متى تنتهي ؟
- اعداء الثقافة يهاجمون البسطات في شارع المتنبي
- رايات أتحاد ألأدباء والكتاب في العراق ترفرف في سماء نادي الر ...
- هل هناك نهاية لسلسلة التفجيرات في العراق ؟
- مهاجمة النوادي الاجتماعية ومحلات بيع الخمور في بغداد
- هل ان الشعب العراقي شعب طائفي ؟
- كواتم الصوت والمفخخات تستهدف القوى ألأمنية
- الى متى تستمر حملات الحقد ضد الشعب الكوردي ؟
- لماذا تهدر اموال العراق بهذا الشكل الجنوني
- الثقافة والمثقفين
- عندما يحتار المنطق تتكلم المصالح
- الشوفينية والطائفية سموم قاتلة وهي التي تشجع على دق طبول الح ...


المزيد.....




- منها مصر وتركيا وباكستان.. المملكة المتحدة تعلن إزالة 8 دول ...
- تدمن السوشال ميديا وتزوجت 5 مرات وتخفي اسم والدتها.. سيرة في ...
- أوروبا غاضبة بسبب صفقة الغواصات النووية.. وفرنسا: طعنة توقعن ...
- فرنسا: إلغاء أستراليا صفقة الغواصات خيانة متعمدة وطعنة في ال ...
- شاهد | مشاهد من الحياة اليومية في أفغانستان بعد عودة طالبان ...
- الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على الارهابي -ابو خديجة- شما ...
- التخطيط تتوقع عدد سكان العراق في العام 2030 وتؤشر تراجعاً با ...
- وكالة: وثيقة منسوبة لجبهة تحرير تيغراي تكشف عن خطة لتدمير إث ...
- دار مزادات أمريكية تعرض أول نسخة من الدستور الأمريكي للبيع
- هل تم إجباره على اختيار أعضاء حزب الله في الحكومة... ميقاتي ...


المزيد.....

- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي
- كرّاسات شيوعيّة - عدد 2- الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان ... / حزب الكادحين
- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - طارق عيسى طه - مدللة ألأمبريالية تقصف متى تشاء وتداهم متى تشاء