أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - شراء طائرات عسكرية من روسيا بمبلغ اربعة مليارات دولار امريكي














المزيد.....

شراء طائرات عسكرية من روسيا بمبلغ اربعة مليارات دولار امريكي


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 3892 - 2012 / 10 / 26 - 06:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شراء طائرات عسكرية من روسيا بمبلغ اربعة مليارات دولار امريكي
من حق كل بلد ان يقوم ببناء وتشكيل جيشه وتسليحه بأحدث المعدات الحربية من دبابات
وطائرات للذود عن سيادته وسلامة أراضيه وخاصة بلاد الرافدين التي تتعرض حدودها تقريبا ما بين يوم وأخر للقصف المدفعي من قبل دول الجوار تركيا وايران , الا ان موضوع التسلح العسكري للعراق قد وصل الى ابعد من مداه ولا يخدم الجيش وسيادة الوطن , فمنذ سنوات صرح السيد رئيس اركان الجيش العراقي بابكر زيباري بان شراء المعدات العسكرية يجب ان تكون بالتشاور مع المسؤولين العسكريين وان الكثير من الاموال صرفت لتسليح الجيش لم تكن في مكانها ,وصرحت في حينها السيدة النائبة عالية نصيف بان وزارة الدفاع ومشترياتها لتسليح الجيش تقع تحت عنوان الفساد المالي وكان رد فعل الوزارة ان قام احد مسؤولوها بتهديد السيدة النائبة بسحب حصانتها النيابية ,هذه الناحية الفنية المهنية بما يخص الجيش العراقي ,ان صفقات الاسلحة التي تم شراؤها تعدى الاربعة مليارات دولار امريكي التي تم شراؤها من روسيا الصفقة التي تلتها الى ملياران اخرى لطائرات تدريب عسكرية من بلاد الجيك اي ان مجموع الصفقات اصبح ستة مليارات دولار امريكي ,هذا مع العلم بان وزارة الدفاع كانت قد قامت بشراء اسلحة بمليار دولار امريكي في زمن السيد حازم الشعلان المحكوم غيابيا بثلاثة سنوات سجن ويعيش في الوقت الحاضر في كردستان العراق وعنده طائرة خاصة يطير بها بين الحين وألأخر الى دول الخليج لاعمال تجارية خاصة به .ان من يفكر بحماية بلاده من العدوان الخارجي عليه ان يضمن الامن والامان داخل العراق ويتخلص من الارهابيين والقتلة وقوات القاعدة وباقي فلول حزب البعث التي تعيث فسادا وأجراما , عليه ان يكفل حماية القانون ليس بالاقوال بل بالافعال عليه حماية السجون وامنها ومنع الهروب لكل السجناء وخاصة المحكومون بالاعدام والاشغال الشاقة كما حصل في سجن التسفيرات في تكريت, ان يحافظ على اموال الشعب العراقي فهي امانة في اعناق الحكومة . هل حاسبتم الذين قاموا بعقد صفقة كاشفات الالغام والمتفجرات ؟ لقد كلفت الدولة الملايين من الدولارات وقد قامت الحكومة البريطانية بمعاقبة الشركة التي باعت هذه المعدات الفاسدة الى العراق . بعد ان قدمت شرحا بسيطا لمقدار التبذير الحاصل في الصفقات لتسليح الجيش العراقي والفساد المالي احب ان انتقل الى موضوع قابليات العراق المالية والخدمات الاجتماعية والصحية والتربوية لنلقي نظرة على المدارس ألأيلة للسقوط وما تسببه من اشكالات صحية وامنية على الطلاب والتلاميذ , لنتكلم عن مدارس المبنية من الصرائف والطين الباردة شتاء وحارة صيفا وعدم توفير المقاعد والرحلات لهذه الصفوف ولقد رايت صفا لمدرسة في بغداد يحتوي على 140 تلميذ يحتوي على ثمانية عشر رحلة والباقي من التلاميذ يجلس على الاض والمعلمة تقف في باب الصف , ان هناك الكثير من ابناء الشعب العراقي يعيشون في المزابل ياكلون ويلبسون وينامون فيها ,وحكومتنا تشتري طائرات بمئات الملايين من كندا اثبتت وباعتراف المسؤولين الحكوميين بانها غير مؤهلة للطيران لخمسة ساعات ويجب اجراء اعمال الصيانة عليها بمدة اقل بكثير من المواصفات التي يتضمنها عقد الشراء , فمن المسؤول ؟ ولماذا هذا التبذير ومن الرابح في هذه الصفقة ؟ طبعا الشعب بعيد عن الربح ويتحمل الخسارة فقط .
طارق عيسى طه 25-10-2012






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تهنئة للجالية العراقية في جمهورية المانيا الاتحادية
- عملية ابادة الشعب السوري متى تنتهي ؟
- اعداء الثقافة يهاجمون البسطات في شارع المتنبي
- رايات أتحاد ألأدباء والكتاب في العراق ترفرف في سماء نادي الر ...
- هل هناك نهاية لسلسلة التفجيرات في العراق ؟
- مهاجمة النوادي الاجتماعية ومحلات بيع الخمور في بغداد
- هل ان الشعب العراقي شعب طائفي ؟
- كواتم الصوت والمفخخات تستهدف القوى ألأمنية
- الى متى تستمر حملات الحقد ضد الشعب الكوردي ؟
- لماذا تهدر اموال العراق بهذا الشكل الجنوني
- الثقافة والمثقفين
- عندما يحتار المنطق تتكلم المصالح
- الشوفينية والطائفية سموم قاتلة وهي التي تشجع على دق طبول الح ...
- كسر حاجز الخوف في سوريا
- من يتحمل العبء ألأكبر في أزمة العراق ؟
- منظمات المجتمع المدني خارج الوطن
- كيف تحل الشعوب مشاكلها ؟
- وأخيرا أنتصر الشعب العراقي في مجلس النواب
- ألأحتفال بذكرى عيد المرأة العالمي في نادي الرافدين الثقافي ا ...
- أحر التهاني للمرأة العراقية بمناسبة عيدها ألأممي


المزيد.....




- هزة أرضية بقوة 5.9 درجة تضرب جزر دوديكانيز
- مبعوث أمريكي: واشنطن تجري محادثات بشأن رحيل قوات أجنبية من ل ...
- السعودية تعلن عن إلغاء الرقابة المسبقة على الكتب
- الأميرة لطيفة نجلة حاكم دبي تظهر في إسبانيا - الإندبندنت
- كوبا تعلن عن فعالية لقاحها -عبد الله- ضد كورونا بنسبة 92.28? ...
- عقوبات على مثيري الفتنة.. تحركات برلمانية في مصر لتنظيم الخط ...
- واشنطن: نجري محادثات حول رحيل القوات الأجنبية عن ليبيا
- إغلاق مصنع -بيبسي- في غزة وأصحابه يرجعون السبب لقيود إسرائيل ...
- اليمن.. بارقة أمل لاتفاق سلام بين التحالف العربي والحوثيين
- مقتل شخصين بينهما شرطي بإطلاق نار في ولاية كولورادو الأمريكي ...


المزيد.....

- إليك أسافر / إلهام زكي خابط
- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - شراء طائرات عسكرية من روسيا بمبلغ اربعة مليارات دولار امريكي