أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق عيسى طه - اطلاق سراح د مظهر محمد صالح














المزيد.....

اطلاق سراح د مظهر محمد صالح


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 3982 - 2013 / 1 / 24 - 15:52
المحور: المجتمع المدني
    


اطلاق سراح د مظهر محمد صالح
لاشك بان اطلاق سراح د مظهر محمد صالح هي ظاهرة ايجابية , لعبت فيها الضجة العالمية والتضامن الاممي دورا كبيرا وبنفس الوقت تجاوب السلطات المحلية ظاهرة ايجابية تحسب لها ,ان القاء القبض على شخصية وكفاءة اقتصادية عالية ليس من الامر السهل في جميع انحاء العالم , الا اننا أذا تصورنا كم من الناس يلقى عليهم القبض بدون وجود اي دليل ثبوتي اي مجرد شبهة ولا يوجد من يدافع عنهم لنقل عمر او زيد فكم سيقبعون في الزنزانات ووراء القضبان الى ان ياتي الفرج ؟ ومن المعروف بان السيد الشهرستاني امر بطلاق سراح ثمانمائة وثمانين موقوفا قبل ايام قلائل اما لم يتم معهم التحقيق منذ سنوات من التوقيف او انتهت محكوميتهم , او اصدرت المحكمة قرارا ببراءتهم وادارة السجن لا تعترف بقرار المحكمة .يجب على القضاء العراقي ان يطبق القوانين التي تنص على ان المتهم بريئ الى ان تتم ادانته او تثبت براءته, ولا يتم القاء القبض على المتهم الا بامر قضائي والشرطي ليس الا اداة تنفيذ وليس سلطة قضائية , والمخبر السري ماهو الا مصدر تشويش وانتهاك القوانين يتصرف حسب رغبته وعلاقته بالمتهم وبدوافع ذاتية وراءها مصلحة شخصية ,ويجب ان يتم ايضا العمل بطريقة الكفالة ان كانت شخصية اومالية بانتظار يوم المحاكمة , وبهذا نكون قد مشينا بالاتجاه الصحيح نحو تحقيق العدالة الاجتماعية .ان الابتعاد عن وشاية المخبر السري يعني اعادة التحقيق مع جميع من أوتي بهم عن طريقه من المتهمين لأنهاء حالة من حالات التعسف والظلم الاجتماعي , وهذه ايضا خطوة اخرى لتقليل عدد السجناء وحل مشاكلهم وكما تقول الاحصائيات الرسمية فهناك الالاف ممن سوف تشملهم هذه الخطوة الايجابية ,ان خوض الانتخابات النيابية لا يعني التملص والتراجع عن البرامج الانتخابية حال ظهور النتائج بل بالعكس يجب اثبات حسن النوايا وتقديم الخدمات للشعب والناس الذين ادلوا باصواتهم لانتخاب هذه وتلك الفئة السياسية .فقط بوجود القضاء النزيه الغير منحاز لاية جهة او طائفة , نستطيع حل واحدة من اكبر المعضلات المعقدة التي تعيق السير نحو تطبيق العدالة الاجتماعية في العراق .
طارق عيسى طه
24-1-2013






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حزب البعث وعزة الدوري
- الشعب العراقي يحصد ما يزرعه قادة الكتل السياسية في العراق
- أحتدام الصراعات السياسية ألأخيرة في العراق
- محافظة الانبار تتوعد بمظاهرات مليونية اليوم
- خطورة الوضع في عراق اليوم
- حاجة المواطن العراقي الى لقمة العيش
- حقوق السجناء في العراق
- موضوع الثقة الضائعة في العراق (بخصوص خبر مقتل الناشطة النسوي ...
- مدللة ألأمبريالية تقصف متى تشاء وتداهم متى تشاء
- سياسة التشنج العسكري بين المركز والاقليم
- هل هناك جريمة لم ترتكب بحق العراق ؟
- الغاء البطاقة التموينية هو قرار جائر
- الشعب السوري بين مطرية النظام البعثي وسندان أجزاء من المقاوم ...
- ألغاء البطاقة التموينية بمثابة أعلان الحرب على الفقراء وليس ...
- حزب البعث السوري لا زال متمسكا بالسلطة
- شراء طائرات عسكرية من روسيا بمبلغ اربعة مليارات دولار امريكي
- تهنئة للجالية العراقية في جمهورية المانيا الاتحادية
- عملية ابادة الشعب السوري متى تنتهي ؟
- اعداء الثقافة يهاجمون البسطات في شارع المتنبي
- رايات أتحاد ألأدباء والكتاب في العراق ترفرف في سماء نادي الر ...


المزيد.....




- لحظة اعتقال أسترالي متهم بالتجنيد لصالح داعش بعد عودته من تر ...
- سوء استخدام تدابير الجرائم الإلكترونية يلطّخ المحادثات الأ ...
- حقوق الانسان: هناك أنباء تشير ان ايهاب الوزني كان يعتزم المش ...
- إسكتلندا: الاستقلاليون يتمسكون بمطلب استفتاء تقرير المصير بع ...
- -الشيخ جراح- رمز التصدي لسياسة التطهير العرقي
- الاستقلاليون الاسكتلنديون يفوزون بالانتخابات ويتمسكون بتقرير ...
- مرتزقة العدوان في مأرب يعذبون أحد الأسرى حتى الموت
- الاحتلال الأمريكي يشن حملة اعتقالات ضد القبائل العربية شرقي ...
- (محدث 1): إصابات واعتقالات خلال اعتداء الاحتلال على المصلين ...
- (محدث): صور| اعتقالات واعتداءات متواصلة.. إصابة نحو 120 مواط ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق عيسى طه - اطلاق سراح د مظهر محمد صالح