أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد هجرس - الثورة .. مستمرة














المزيد.....

الثورة .. مستمرة


سعد هجرس

الحوار المتمدن-العدد: 3596 - 2012 / 1 / 3 - 18:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أصبحت أكره إلصاق صفة "التاريخية" بأى حدث. والسبب هو أن هذه الكلمة جرى ابتذالها وامتهانها فى السنوات الثلاثين الماضية، وإسباغها على توافه الأمور على مدار أعوام وعقود خلت من الإنجازات الحقيقية. ويكفى أن نتذكر – مثلا – أن عيد ميلاد الرئيس المخلوع حسنى مبارك تم وضعه ضمن فئة الأحداث التاريخية لدرجة أن قلم أحد زملائنا طاوعه للتنظير لذلك بالقول أن "مصر ولدت يوم مولده"!!
لكننى أستطيع أن أكتب – دون تردد – أننا على موعد مع مناسبة "تاريخية" – بحق – بعد عشرين يوماً من الآن، حيث يكتمل عام على اندلاع شرارة ثورة 25 يناير 2011.
وهناك الكثير من الأسباب "الموضوعية" التى تسوغ الاعتقاد بأن التاريخ سيفتح صفحاته ويخصص منها مساحة معتبرة لتخليد هذا اليوم وتلك الثورة.
فالثورة المصرية – ومن قبلها ثورة الياسمين فى تونس – هى أول ثورة شعبية فى عصر "ثورة المعلومات"، التى هى بدورها ثالث ثورة تعرفها البشرية بعد "ثورة الزراعة" و "ثورة الصناعة".
والمؤكد أن التاريخ سيفسح مجالاً كبيراً للأيام الثمانى عشرة الأولى من يوميات الثورة المصرية – من 25 يناير حتى 11 فبراير 2011 – لرصد وتحليل القسمات الرئيسية "الجديدة" لهذه الثورة. وهى قسمات لم تعرفها أدبيات الثورات السابقة والكتب المدرسية للعلوم السياسية من قبل.
ثم سيتوقف التاريخ أمام ظاهرة أخرى مرتبطة بهذه الملامح الثورية الجديدة التى جسدتها الثورة المصرية (والتونسية)، وهى أن هذه الثورة الفريدة قد "ألهمت" العالم بأسره. ولم يتجسد هذا "الالهام" فقط فى عبارات الاعجاب الممزوجة بالدهشة والذهول التى وردت على ألسنة زعماء وقادة أكبر دول العالم، وإنما تجلى هذه الالهام أيضاً فى انتقال "العدوى الحميدة" للثورة المصرية فيما وراء البحار والمحيطات بسرعة الضوء. فرأينا – على سبيل المثال – حركة "إحتلوا وول ستريت" الاحتجاجية فى أمريكا، وتشديد زعمائها على القول:
"نحن نريد تحويل شارع وول ستريت – الذى هو كعبة الرأسمالية الأمريكية والعالمية – إلى ميدان تحرير جديد".
أى أن ميدان التحرير الواقع فى قلب القاهرة تحول إلى بؤرة إشعاع ومصدر إلهام للثوار والباحثين عن الحق والخير والجمال فى سائر أنحاء العالم.

***
وليس معنى هذا أن الثورة المصرية خالية من المشاكل أو بريئة من الأخطاء ونقاط الضعف.
فهى بالتأكيد ليست "كاملة الأوصاف"، والدليل على ذلك أنها لم تحقق معظم أهدافها المعلنة بعد، وأن رأس نظام حسنى مبارك فقط هو الذى سقط أما دعائم النظام فمازالت كما هى، بسياساتها وشخوصها وممارساتها القمعية والمتخلفة، وأن معاناة الأغلبية الساحقة المسحوقة من المصريين مازالت قائمة إن لم تكن متزايدة، وأن العدل الاجتماعى والحرية والكرامة وحتى رغيف العيش مازالت مطالب بعيدة المنال، وأن الثورة المضادة لم ترفع الراية البيضاء بعد بل إنها تزداد شراسة وتبجحاً يوماً بعد آخر خاصة بعد أن نجحت فى ركوب الثورة فصائل لم تشارك فى صنعها بل إن من بينها من كان يعاديها ويصدر الفتاوى بتكفير من يشارك فيها.
أمثال هؤلاء هم الذين سقطت ثمار الثورة فى حجورهم وجيوبهم وهم الذين يعملون اليوم على إجهاض أهداف الثورة وتشويه أجمل ما فيها .. وبخاصة "سلميتها " و "مدنيتها" ووجهها المستنير الانسانى البعيد عن الطائفية وثقافة الكراهية والتمييز الكريه.
والمسئولون عن دخول الثورة إلى تلك الدهاليز والسراديب المظلمة كثيرون ..لكن الحديث عن هؤلاء يحتاج إلى حديث مستقل.
وتبقى الحقيقة المؤكدة هى أن كل هذه المحاولات الكريهة لم تنجح فى قتل روح الثورة أو تركيع الثوار. والدليل على ذلك توالى موجات الثورة فى الوقت الذى يتوهم أعداؤها أنها لفظت أنفاسها الأخيرة.
وقائمة الانجازات التى حققتها ثورة 25 يناير حتى الآن قائمة طويلة من بينها إجبار رأس النظام على التنحى ووضعه هو وأبنائه وأركان نظامه خلف القضبان وحل الحزب الحاكم وإسقاط مجلسى الشعب والشورى ومجالس المحليات المبنية على التزوير.
لكن أهم إنجاز على الإطلاق هو كسر ملايين المصريين لحاجز الخوف، وتخليهم "التاريخى" عن العزوف عن المشاركة فى الحياة العامة.
الآن .. أصبح "المصريون" أهم رقم فى المعادلة.. وهذه هى البداية لكى تعود مصر "أم الدنيا".



#سعد_هجرس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تطبيع العلاقات مع المجلس العسكرى!
- مفيش فايده !
- إمسحى دموعك يا حكومة!
- مرحلة -سيريالية-.. فى تاريخ الوطن
- الجماعة السرية التى تحكم مصر
- تحرير .. العباسية !
- مجلس الشعب .. وبرلمان -التحرير-
- مخاطر كثيرة .. وبوليصة تأمين واحدة
- شروع فى قتل أقدم دولة فى التاريخ
- الانتخابات .. وثقافة الاستهانة
- استفزاز مزدوج !
- تبرعوا لبناء.. -تليفزيون مستقل-
- لا أحد ينام فى مصر!
- إشعاع ميدان التحرير يصل إلي «وول ستريت» (1)
- ابحث مع الشعب: جهاز أمن خرج ..ولم يعد!
- سجن أبوغريب علي أرض مطار القاهرة!
- إشعاع ميدان التحرير يصل إلي «وول ستريت»(2)
- ليالي -الثورة- في فيينا
- من المسئول عن مذبحة ماسبيرو؟
- -بدلة- المشير!


المزيد.....




- بعد إقرار مجلس النواب الأمريكي حزمة مساعدات لأوكرانيا.. زيلي ...
- -أهلا ومرحبا بيهم كلهم في بلدهم-.. نجيب ساويرس يثير تفاعلا ب ...
- شاهد: الأضرار الناجمة عن انفجار في قاعدة عسكرية لقوات الحشد ...
- زلزال بقوة 5.6 درجات يضرب قبالة سواحل تايوان
- الرئاسة الأوكرانية تهاجم ماسك بعد تصريحاته عن المساعدات الأم ...
- مصر.. حكم بسجن مذيعة لتعاطيها المخدرات
- -حزب الله- يعرض مشاهد من استهدافه آلية عسكرية إسرائيلية في م ...
- مقتل ضابط شرطة في شيكاغو بالرصاص بعد انتهاء دوامه
- مجلس الحرب الإسرائيلي يناقش صفقة التبادل ونتنياهو يتوعد حماس ...
- طائرات إسرائيلية تدمر منزلا غربي النصيرات مخلفة شهداء وجرحى ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد هجرس - الثورة .. مستمرة