أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد هجرس - إشعاع ميدان التحرير يصل إلي «وول ستريت» (1)














المزيد.....

إشعاع ميدان التحرير يصل إلي «وول ستريت» (1)


سعد هجرس

الحوار المتمدن-العدد: 3525 - 2011 / 10 / 24 - 19:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو أننا لم ندرك بعد القيمة الكبري لثورة 25 يناير المصرية، ويستوي في ذلك المؤيدون لهذه الثورة والمناهضون لها.
وفي الوقت الذي يحاول فيه البعض منا التشكيك في تفرد الثورة المصرية، أو يحاول تقزيمها وإبقاءها في حدود «نصف ثورة»، تتوالي تجليات اقليمية ودولية متزايدة تعيد الاعتبار لها ولريادتها باعتبارها أول ثورة في العصر المعلوماتي، والذي ينطوي بدوره علي ثالث ثورة «كونية» عرفتها البشرية بعد ثورة الزراعة و ثورة الصناعة، ألا وهي «ثورة المعلومات».
وأحدث هذه التجليات وأكثرها إثارة، يأتي من قلب الولايات المتحدة الأمريكية، ومن قدس أقدسها، شارع «وول ستريت»، كعبة الرأسمالية العالمية في مدينة نيويورك.
من حي المال و الأعمال المرعب اندلعت مظاهرات واعتصامات متتالية.
صحيح أن الولايات المتحدة شأنها شأن باقي الدول الغربية معتادة علي المظاهرات والإضرابات وجميع أشكال التعبير، بيد أن إضرابات واعتصامات وول ستريت ليست كغيرها من صور الاحتجاج.
فقد أعرب المتظاهرون الأمريكيون عن أملهم في تحويل شارع «وول ستريت» إلي «ميدان تحرير أمريكي» علي غرار ميدان التحرير في القاهرة، وفي حدود معلوماتي فإن هذه أول مرة يقوم فيها الغرب، وقائدته أمريكا، بمحاكاة مصر، أو أي بلد عربي أو شرق أوسطي أو عالم ثالثي.
وكنا معتادين العكس تماما حيث نقوم نحن هنا بتقليد ما يجري علي الضفاف الشمالية للبحر الأبيض المتوسط والضفاف الغربية للمحيط الأطلسي.
الآن.. دارت عجلة الزمان ووجدنا الشباب الأمريكي يقول علنا وعلي رءوس الأشهاد: نريد أن نفعل ما فعله الشباب المصري يوم 25 يناير وأن نحول حي المال والأعمال في وول ستريت بمدينة نيويورك إلي «ميدان تحرير أمريكي»!!.
هذه لفتة رمزية بالغة الأهمية، تبين ـ ضمن ما تبين ـ كيف أصبحت الثورة بؤرة إشعاع، ومنارة إلهام للبشرية. وهذه مسألة يجب أن نتوقف أمامها بالرصد والتحليل طويلا فيما بعد.
***
الأمر الثاني هو دلالة هذا «التمرد» الأمريكي، مهما كان محدودا في بداياته، فهذا شأن البدايات عموماً، رغم أن الشرارة لم تتوقف عند حدود «وول ستريت» بل امتدت إلي عدة ولايات وبدأت بالظهور في بوسطن ولوس انجلوس وشيكاغو.
ومع أن أعداد المحتجين محدودة ـ مقارنة بمليونيات مصر وميادين التحرير المصرية ـ فإن التغطية الإعلامية المباشرة من مخيمهم وزيارات المشاهير ـ مثل الممثلة سوزان ساراندان وحاكم نيويورك السابق ديفيد باترسون، بل والملياردير جورج سوروس أيضا ـ تفوق التوقعات.
***
الأمر الثالث هو أن الاتهام الجاهز الموجه إلي هذا «التمرد» الجنيني هو الافتقار إلي قيادة والافتقار إلي برنامج محدد، وكما نذكر فإن الاتهام نفسه تم توجيهه إلي الثورة المصرية في بداياتها، بل ربما مازال البعض يوجهه إليها حتي الآن.
فتقرأ في برقية تبثها وكالة الأنباء الفرنسية من نيولورك أن «أسباب التظاهر والاعتصام تختلف من شخص إلي آخر من الأشخاص المعتصمين في منتزه زوكوتي في مانهاتن. وأغلبهم من الشباب المتعلم، فمن الغضب بسبب انقاذ الحكومة لشركات وول ستريت إلي البطالة، مرورا بدور الطلبة ووحشية الشرطة، حتي التغيرات المناخية، لا تجد اتفاقا علي شكوي بعينها، كما أنه يصعب أن تجد قائدا أو زعيما يتحدث باسم المحتجين والمعتصمين».
فهل هذا صحيح؟!
.. للحديث بقية.



#سعد_هجرس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ابحث مع الشعب: جهاز أمن خرج ..ولم يعد!
- سجن أبوغريب علي أرض مطار القاهرة!
- إشعاع ميدان التحرير يصل إلي «وول ستريت»(2)
- ليالي -الثورة- في فيينا
- من المسئول عن مذبحة ماسبيرو؟
- -بدلة- المشير!
- مستقبل مجتمع -البيزنس-... بعد الثورة
- الدين والسياسة.. للمرة الألف!
- احمد عز مازال يهدد
- إيقاظ قانون سيئ السمعة
- ثورة الاقتصاد:الفريضة الغائبة (2)
- ثورة الاقتصاد : الفريضة الغائبة (3)
- ثورة الاقتصاد:الفريضة الغائبة (4)
- ثورة الاقتصاد: الفريضة الغائبة (5)
- ثورة الاقتصاد: الفريضة الغائبة (1)
- والنوبة أيضاً.. فى خطر يا ناس!
- لماذا أصبحت أحوال الناس أسوأ... بعد الثورة؟!
- هل من الضرورى ل «يناير» أن يكره «يوليو»؟!
- سيناء فى خطر.. يا ناس!
- تحولات الإخوان .. وخواء النخبة


المزيد.....




- غزة: الدفاع المدني يعلن العثور على أكثر من 200 جثة بمقبرة جم ...
- -نيويورك تايمز-: إسرائيل تراجعت عن خطط لشن هجوم أكبر على إير ...
- زاخاروفا: نشر الأسلحة النووية في بولندا سيجعلها ضمن أهداف ال ...
- في ذكرى ولادة هتلر.. توقيف أربعة مواطنين ألمان وضعوا وروداً ...
- العثور على 283 جثة في ثلاث مقابر جماعية في مسشتفى ناصر بقطاع ...
- قميص رياضي يثير الجدل بين المغرب والجزائر والكاف تدخل على ال ...
- بعد جنازة السعدني.. نائب مصري يتقدم بتعديل تشريعي لتنظيم تصو ...
- النائب العام الروسي يلتقي في موسكو نظيره الإماراتي
- بريطانيا.. اتهام مواطنين بـ-التجسس- لصالح الصين
- ليتوانيا تجري أكبر مناورة عسكرية خلال 10 سنوات بمشاركة 20 أل ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد هجرس - إشعاع ميدان التحرير يصل إلي «وول ستريت» (1)