أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد هجرس - ثورة الاقتصاد : الفريضة الغائبة (3)














المزيد.....

ثورة الاقتصاد : الفريضة الغائبة (3)


سعد هجرس

الحوار المتمدن-العدد: 3482 - 2011 / 9 / 10 - 18:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا معني للإطاحة بالنظام "السياسي" للرئيس السابق حسني مبارك، والإبقاء علي نظامه "الاقتصادي". فهذا النظام الاقتصادي هو بمثابة القاعدة المادية التي يستند إليها نظام المجتمع بكل أوجهه السياسية والاجتماعية والأخلاقية وغيرها.. فإذا لم يتغير هذا الأساس الاقتصادي يكون الحديث عن تغيير حقيقي في الأوجه الاخري، وبخاصة السياسية، مجرد لغو لا معني له.
وإحدي المشكلات بهذا الصدد.. أن أغلبية من يتصدرون المشهد السياسي بعد ثورة 25 يناير يقصرون نقدهم لنظام حسني مبارك علي جانبه السياسي في الوقت الذي يغضون فيه الطرف عن جانبه الاقتصادي. بل إن كثيرين منهم يشيدون بهذا الاقتصاد، واذا انتقدوه فإنما ينتقدون ما شابه من فساد.. وكفي.
في حين أن القراءة المتأنية "لاقتصاد مبارك" تبين انه كان اقتصادا شائهًا بصورة مروعة بحيث يمكن تسميته بـ "رأسمالية المحاسيب". وبتعبير خبير اقتصادي "محافظ" لا يمكن اتهامه بالتأثر من قريب او بعيد بالايديولوجية الاشتراكية - هو الدكتور رأفت رضوان الرئيس الاسبق لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء - فإن "الصورة قبل 25 يناير كانت تبدو وأنها تمضي في اتجاه تصاعدي اقتصادي لصالح جماعة المصالح، وتمضي في اتجاه سلبي لباقي الشعب، وكأننا كنا نعيش في دولتين مختلفتين، ثم انفجرت الدنيا وانقطعت الصلة بين كل ما كان وبين ما يمكن أن يكون".
وكل المؤشرات الاقتصادية تؤكد ذلك، حيث كانت تظهر "ان الاقتصاد المصري يتحرك الي الامام بخطوات بطيئة" و"بمعدل نمو اقل من متوسط الاداء العام للاقتصادات الناشئة". كما ارتفع الدين المحلي خلال العام السابق بنحو 133 مليار جنيه ليصل الي 7.888 مليار جنيه في يونيه 2010 بنسبة 7.73% من الناتج المحلي الاجمالي، و"هو ما يعكس بوادر ازمة حقيقية"، ومع تزايد هذا الدين أصبح عبء خدمة الدين المحلي بالموازنة هو بند الانفاق الاول حيث بلغ 9.87 مليار جنيه في موازنة 2009/2010، كما ارتفع رصيد الدين الخارجي خلال العام بنحو 2.2 مليار دولار ليصل الي 7.33 مليار دولار، وتزايد عجز الموازنة وجاوز المائة مليار جنيه "ليصنع اشكالية حقيقية تواجه تعظيم دور الحكومة في تحقيق التنمية" في المرحلة المقبلة.
وبالتوازي مع ذلك - والكلام مازال للدكتور رأفت رضوان - فإن "المؤشرات الاجتماعية تضاربت فيها الارقام بصورة عكست حقيقة أن النظام قد فقد القدرة علي الاحساس بآلام الناس ومعاناتهم، واستغرق جهوده في مشروعات شكلية يحاول من خلالها تجميل صورة تزداد بشاعتها".
هذه هي بعض الملامح الاساسية للتركة الاقتصادية والاجتماعية الثقيلة والتعيسة التي خلفها لنا نظام أصر علي أن يظل جاثمًا علي صدر الامة ومتشبثًا بالسلطة رغم ما سبب من فقر وسوء لتوزيع الدخل، وفساد مستشرٍ اصبح بمثابة اكبر "مؤسسة" في البلاد، وجمود وتشوه في هيكل انتاج بالٍ أبعد ما يكون عن الحداثة والتطور التكنولوجي، وانهيار مريع لأقدم زراعة في تاريخ البشرية، بالاضافة الي انهيار موازٍ للخدمات الاساسية في مجالات التعليم والصحة وغيرهما، وما يترتب علي ذلك كله من بطالة لا ينجو منها بيت في الريف او الحضر.
هذه الاوضاع كانت هي المحرك الحقيقي لثورة 25 يناير، وكانت هي الحافز الاول الذي دفع ملايين المصريين للالتحاق بصفوف الثورة وتأييدها.
فإذا ما بقيت هذه الاوضاع كما هي.. فإن الحديث عن الثورة يصبح مجرد ثرثرة فارغة.
والسؤال هو: هل يمكن تغيير هذه الاوضاع ومواجهة التحديات الموروثة، والتحديات التي أضيفت اليها بعد الثورة؟!
.. للحديث بقية.



#سعد_هجرس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثورة الاقتصاد:الفريضة الغائبة (4)
- ثورة الاقتصاد: الفريضة الغائبة (5)
- ثورة الاقتصاد: الفريضة الغائبة (1)
- والنوبة أيضاً.. فى خطر يا ناس!
- لماذا أصبحت أحوال الناس أسوأ... بعد الثورة؟!
- هل من الضرورى ل «يناير» أن يكره «يوليو»؟!
- سيناء فى خطر.. يا ناس!
- تحولات الإخوان .. وخواء النخبة
- التحية الأخيرة .. قبل اسدال الستار
- 3 أغسطس .. اليوم الأهم فى أجندة مصر
- دينا عبدالرحمن.. فى مرمى -نيران صديقة-
- الخطوط الحمراء .. تحترق!
- ثورتان .. وبينهما -نكسة-
- مصر فوق الجميع
- رسائل بعلم الوصول
- -باعة- الثورة!
- مبارك يخرج لسانه للشعب.. فى ميدان التحرير!
- قوم يا مصري
- أصول المهنة.. أولاً
- الدين لله والوطن للجميع .. يا ناس


المزيد.....




- بعد إقرار مجلس النواب الأمريكي حزمة مساعدات لأوكرانيا.. زيلي ...
- -أهلا ومرحبا بيهم كلهم في بلدهم-.. نجيب ساويرس يثير تفاعلا ب ...
- شاهد: الأضرار الناجمة عن انفجار في قاعدة عسكرية لقوات الحشد ...
- زلزال بقوة 5.6 درجات يضرب قبالة سواحل تايوان
- الرئاسة الأوكرانية تهاجم ماسك بعد تصريحاته عن المساعدات الأم ...
- مصر.. حكم بسجن مذيعة لتعاطيها المخدرات
- -حزب الله- يعرض مشاهد من استهدافه آلية عسكرية إسرائيلية في م ...
- مقتل ضابط شرطة في شيكاغو بالرصاص بعد انتهاء دوامه
- مجلس الحرب الإسرائيلي يناقش صفقة التبادل ونتنياهو يتوعد حماس ...
- طائرات إسرائيلية تدمر منزلا غربي النصيرات مخلفة شهداء وجرحى ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد هجرس - ثورة الاقتصاد : الفريضة الغائبة (3)