أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - ماجد محمد مصطفى - علم الاقليم واعلان دولة كوردستان














المزيد.....

علم الاقليم واعلان دولة كوردستان


ماجد محمد مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 3526 - 2011 / 10 / 25 - 12:22
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


دروس التاريخ المريرة تفرض على الكورد الاخذ بالحسبان العامل الدولي والاقليمي نحو خطوة اخرى تأتي في توقيت صحيح تقرب جل الاماني الكوردية.. كان الاستقلال شعارا للحركة التحررية الكوردية ومطلبا رئيسيا تراجع تدريجيا خلال مئة عام تقريبا من ثورات وانتفاضات جوبهت بالحديد والنار الى الاكتفاء بالفيدرالية ضمن العراق بمحض ارادة سياسية ترى ان الوقت لم يحن بعد لاعلان دولة مستقلة ووفق القانون والانتخاب وتوفر الاجواء المواتية.
الوقت المناسب لاعلان دولة كوردية في اقليم كوردستان هو الان .. لايشك في ذلك الاستاذ حسن العلوي وعبر عنه علنا خلال محاضراته الاخيرة مثله الزعيم الروسي المتطرف جيرنوفسكي صديق صدام السابق الذي خاطب الامم المتحدة والاتحاد الاوربي مطالبا بدعم تأسيس دولة الكورد الوطنية.. بتزامن دعوات اخرى او كلام حق يراد به الباطل لمآرب شوفينية متعصبة لاتؤمن اصلا بالكورد واستقلالهم رغم المتغيرات الدولية التي نجمت عنها ولادة دول جديدة بتفكك المعسكر الاحمر وسعي الشعوب لاقرار مصائرها وحقوقها الاصلية سيما خلال نصف القرن المنصرم.
كثيرا ما ضيع الكورد فرصا تاريخية لتوسيع رقعتهم المحررة منذ الاعتراف الدولي بكوردستان كدولة مستقلة في معاهدة سيفر اوائل القرن المنصرم وحتى عمليات تحرير العراق التي لعب الكورد فيها عامل الحسم وفاتهم فرصة ثمينة لاتعوض بارهاصات العامل الدولي التي ظل على الدوام يعاكس الطموحات الكوردية وكان كذلك عقب الحرب العالمية الثانية لما تأسست جمهورية مهاباد الكوردية بايران وايضا بعد توقيع اتفاقية الجزائر المشؤومة العام 1975 لاجهاض ثورة ايلول العظيمة.
يرنو خيال الكوردي العادي الى دولته الحتمية عبر تحرر اجزاء كوردستان الاخرى في سوريا وتركيا وايران قبل المضي في توسيع الرقعة الجغرافية لارض الاباء والاجداد وقد بانت تباشيرها مع بدء ربيع العرب ضد الدكتاتوريات والظروف غير الطبيعية التي تشهدها كلا من ايران الاسلامية وتركيا بفعل نضال الكورد الابدي والعامل الدولي من جهة ازدياد الخناق على ايران وجديد الدور التركي بين اللحاق بالركب الديمقراطي الاوربي وتناقضه الاقتراب مشرقيا لثورات العرب والتصعيدات التي طرأت على علاقاتها الاستراتيجية مع اسرائيل فضلا عن تكاليف الحرب الباهظة بافاق سياسية تطالب انقرة دوما باصلاحات ديمقراطية حثيثة تناسب الواقع والطموح.
بدورهم المثقفون الكورد يولون اهتماما اكثر للعامل الذاتي في اختيار التوقيت الصحيح لاعلان دولة كوردية بمقومات وجودها بعد اجراء اصلاحات جدية باجتثاث الفساد مع وجود ارادة سياسية عازمة على المضي نحو الاستقلال ولان الحقوق تؤخذ دون منة من احد ليست فقط شعارات تكرر كلما تفاقمت الازمات مع بغداد او غيرها.. قرار السيد نوري المالكي بانزال علم كوردستان في مدينة خانقين الكوردستانية والمظاهرات الجماهيرية التي نددت به خير مثال.. لما لاهمية العلم وقدسيته بالنسبة للكورد ومايرمزه الى وحدة اراضى كوردستان والدماء الغالية التي مازلت تسكب من اجل علوه.
اختيار سديد لو فصل علم جديد لاقليم كوردستان يرفع مع علم كوردستان والعلم العراقي ويواكب تطورات العراق واقاليمه باعلام خاصة مستقبلا ووفق الدستور العراقي ويعرف بنضال الاقليم في رقعته الجغرافية من وطنه المحتل بنفس الالوان يتوسط شمسه القمر والدعوة مفتوحة للمعنيين والفنانين الكورد لاغناء الفكرة وتطويرها بالانسب.
ان استقلال كوردستان مرهون بسواعد الكورد والخيرين اينما كانوا من المثقفين والساسة الذين يؤمنون بحق الشعوب تقرير مصائرها قناعة لا كموقف انفعالي طارىْ ولان دولة كوردستان حتمية بدأ العد العكسي لاعلانها مع تساقط الدكتاتوريات كاوراق الخريف بفعل ارادة الشعوب صوب العدالة والتقدم.
[email protected]



#ماجد_محمد_مصطفى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كتب الرياضة المدرسية.. حلم اخر تحقق
- منطق القوة؟!
- اسماعيل الخياط: لو لم اكن رساما لودت ان اكون موسيقيا
- حتى القاضي اسمه نوزاد!
- انقذوا كنيسة البشارة في مدينة خانقين
- السليمانية.. عكس السير؟!
- التغيير..قناعة.. ارادة
- اوراق الخريف!
- ليسوا بابطال؟!
- 7 ايام مع مصير السودان
- مزاد تقرير المصير!؟
- مبروك نوبل العام ليوشياوبو
- تسريبات الباص!
- قم للمعلم في يومه الانتخابي
- شعور الخرفان!
- لاتدر له خدك الايسر*!
- مجلس قومي.. كورديا؟
- محمد جزا.. في سفر الخلود
- دم مهدور
- مشكلة عراقية؟!


المزيد.....




- رئيس الاستخبارات الصربية: بلغراد تتعرض لضغوط خارجية
- الفرنسيون يبدأون تسليم أسلحتهم غير المرخصة إلى الشرطة
- رصد ظاهرة لثقب أسود يبتلع نجماً ويخرج دفقاً مضيئاً
- تقرير: نيويورك المدينة الأكثر غلاء في العالم
- حادث عنصري جديد في قصر باكنغهام والأمير ويليام يعلق
- نجيب ساويرس يكشف عن نيته إقامة مشروع ضخم في الإمارات (فيديو) ...
- لافروف: لن نناقش مسائل الأمن مع أوروبا إلا على أسس جديدة
- قمة ماكرون وبايدن.. هل تنجح في مواجهة روسيا وتحدي الصين؟
- روسيا تختبر منظومة جديدة مضادة للصواريخ والأهداف الجوية
- بوتين: يجب الاستفادة من ظروف العقوبات لتحفيز الصناعات


المزيد.....

- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من قضية القومية العربية / سعيد العليمى
- كراس كوارث ومآسي أتباع الديانات والمذاهب الأخرى في العراق / كاظم حبيب
- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - ماجد محمد مصطفى - علم الاقليم واعلان دولة كوردستان