أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - محمد قانصو - المرأة في الميدان.. آيات القرمزي نموذجا..














المزيد.....

المرأة في الميدان.. آيات القرمزي نموذجا..


محمد قانصو

الحوار المتمدن-العدد: 3433 - 2011 / 7 / 21 - 18:00
المحور: حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير
    


ليس جديداً على المرأة أن تثبت حضورها في معترك الحياة، وأن تسجل اسمها في سجل المعالي، فالتاريخ البشريّ يحفظ للأنوثة جليل عطائها، وتعتزّ صفحاته باسماء الكثيرات من اللواتي فرضن حقيقتهن على الوجود، فكنَّ الأمهات المربيات صاحبات الفضل في تنشئة أفذاذ الرجال، وكنَّ العالمات والأديبات، والشاعرات الملهمات، والمناضلات الثائرات، والشريكات الفاعلات في ساحات التمرّد والتغيير من أجل الحريّة والعدالة واختيار الشكل الجميل للوطن ..
شراكةٌ جديدةٌ وحضورٌ مشهودٌ للمرأة في هذه المرحلة الدقيقة التي يعيشها عالمنا العربي من خلال حراكه الشعبي العارم وثوراته الحقّة على سياسات التدجين ومصادرة العقول، شهادة حيّة تختزن كلَّ معاني التقدير والاحترام لذلك الموجود البشريّ الغني بالعقل والحكمة، والادراك والبصيرة، المتحسّس آلام الشعب وآماله بغدٍ أفضل وحياةٍ عزيزة،المتأهب بعزمٍ وإصرار للمواجهة، المستعد بجرأةٍ لتقديم التضحيات مهما غلت..
آيات القرمزي شابةٌ بحرينيةٌ في العشرين من العمر، شاعرةٌ وظفت موهبتها في ميدان الحرية إلى جانب شعبها الثائر، وترفّعت وارتفعت معها أبياتها عن بلاط الجور، وما أرادت العيش في قصور السلطان ولم تهوَ الرئاسة !.. فكانت صوتاً أنثوياً رائعاً ومدويّاً قض ّصداه مضاجع من تظاهروا بالصم، وتسلحوا بالصمت الوقح أمام آهات الجماهير الغاضبة.. وكعادتها أجهزة الأمن القمعي لم تتوانَ عن اعتقال الصوت بغية اسكاته بسياط الترويع والتعذيب، لتصبح آيات إلى جانب أخوتها وأخواتها معتقلةً سياسيةً ورمزاً من رموز ثورة شعب البحرين المجيدة !..
لكنَّ القضبان تضيق بالاحرار وتنكسر أمام شموخ عنفوانهم، وتأبى الشمس إلا أن تبارك خطوهم، لتعود آيات مع مآذن الصباح حرةً تزفّ على صهوة الوطن الجديد..
وهكذا تستمر مسيرة العطاء الذي لا يحدُّ لتضيف آيات القرمزي إلى متحف الخلود لوحة إباء توّجت بالغار !.



بقلم : الشيخ محمد أسعد قانصو
[email protected]






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طهاة الحصى ..
- الاعتراف ..
- خطايا ..
- مشوّهون ..
- نحو عدالة اجتماعية ..
- لبنان خارج المكان والزمان ..
- دمعتان ووردة ..
- البحرين أولاً ..
- لا تراجع .. إلى الأمام .. ثورة !!..
- تحية إلى شباب -الفايس بوك -
- سكت القلب الأقدس !..
- تونس الحمراء.. طوبى لشعبها!..
- الإعلام الهَشّ ..
- الأستاذ نعيم ..
- دولة الإنسان !..
- العربية وآلامها !..
- عاشوراء .. أنسنة الثورة وعقلنتها !..
- الجريمة في منطلقاتها وعلاجاتها ..
- رادار للمسير .. وأيضاً للضمير !..
- كي لا نكون شهود زور !..


المزيد.....




- هل تقف إسرائيل وراء الهجوم على المنشأة النووية الايرانية؟ مر ...
- طهران تعلق تعاونها في عدة مجالات مع الاتحاد الأوروبي وواشنطن ...
- هل تقف إسرائيل وراء الهجوم على المنشأة النووية الايرانية؟ مر ...
- العلماء الروس: تربية الأغنام بدأت في آسيا الوسطى منذ 8 آلاف ...
- عثر على أجزاء منها عام 1994.. بعثة مصرية تكشف عن مقدمة سفينة ...
- لماذا لم يحمل الأمير فيليب لقب -ملك- رغم زواجه من ملكة بريطا ...
- كيف يقرأ إعلان البيت الأبيض -عدم ضلوع- الولايات المتحدة في ا ...
- لماذا لم يحمل الأمير فيليب لقب -ملك- رغم زواجه من ملكة بريطا ...
- ماس: يجب -محاسبة- دمشق على استخدامها السلاح الكيميائي
- في ندوة حول حرية العمل الطلابي في ظل جائحة كورونا: إدارات ال ...


المزيد.....

- حملة دولية للنشر والتعميم :أوقفوا التسوية الجزئية لقضية الاي ... / أحمد سليمان
- ائتلاف السلم والحرية : يستعد لمحاججة النظام الليبي عبر وثيقة ... / أحمد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - محمد قانصو - المرأة في الميدان.. آيات القرمزي نموذجا..