أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد قانصو - تحية إلى شباب -الفايس بوك -














المزيد.....

تحية إلى شباب -الفايس بوك -


محمد قانصو

الحوار المتمدن-العدد: 3290 - 2011 / 2 / 27 - 23:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شباب إلكتروني لاهٍ, يعيش في عالم خياليٍّ افتراضيٍّ بعيدٍ عن واقعه, جيلٌ منسلخ عن ذاته, أو لعلّه هاربٌ من تلك الذات, متخفّف من آلام مجتمعه, زاهدٌ بآمال المؤمّلين به ..
هذا اختصارٌ للوصف واستجماعٌ للصورة وتعريفٌ جامعٌ لمن نسميهم "شباب الفايس بوك" أو "عيال صفحة التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت".
هكذا كنّا نعرفهم, وهكذا كانت نظرتنا الأوليّة لهم, ولطالما كنّا ننمّق الخطب المعرِّضة بهم, المستخفّة بشأنهم, العاتبة أو الناقمة عليهم, ولطالما كان رهاننا خاسراً وتعويلنا عليهم أضغاث أحلام ..
يعترينا ذهول اللحظة, تغمرنا الدهشة العارمة, تتهاوى كلُّ الصور المستنسخة, تتداخل المواقف وتتساقط الأحكام, وأمام الكلمات الحائرة تحتشد علامات الإستفهام تسندها أدوات التعجّب والإكبار !!..
ماذا فعل هؤلاء الشباب ؟؟ كيف استولدوا النور من العتمة ؟ كيف انتزعوا النّهار من كبد الليل الأليل؟
كيف حركت أصابعهم العصيّة نبض الشارع ؟ كيف لوّنت دماؤهم الأفق ورسمت بالأحمر القاني خريطة الوطن الجديد ؟
لله درّهم كيف أعادوا لتونس لونها الأخضر ومسحوا عن جبينها غبار الديكتاتورية الرعناء ؟ كيف أسقطوا الفرعون المتعجرف في مصر ؟!.. وأعادوا أرض الكنانة إلى مهد عروبتها !
شباب "الفايس بوك" .. شهداء على طريق التحرّر في ليبيا الجريحة .. متظاهرون يلهبون الشارع اليمنيّ بايقاع الثورة ؟ بحرٌ نهضويٌّ ثالثٌ ينبع من رحم البحرين الغرّاء ويمتدّ إلى حيث عيون الفقراء شاخصة تحدّق بالشمس الآتية مع الصبح الآخر.. والقبضات السمراء تستعصي صلابةً على القضبان المتهاوية والقيود الخجلى ..
يا أحبائي الذين حوّلوا تقنية العصر جسراً للعبور إلى الحرية , وأعلنوا لاءاتهم بلغة جديدة أحببناها وكنا من قبل لا نعرفها .. اليوم نعتزّ بكم, ننضم إليكم, نسير معكم, نسلك برفقتكم طريقاً كنّا نجهل وجهتها ونركب معكم سفن خلاص أنتم أشرعتها .
نستميحكم عذراً عن أنفسنا, وعن أقلام أساءت, وألسنة لا تعرف إلّا أبجدية التشويش والتشكيك, نستميحكم عذراً عن نفوس بائسة متشائمة أسقطت أحكامها اليائسة على ثورتكم, والآن عادت لتجمّل الكلمات وتنظم القصائد مديحاَ لدمكم الرطيب, ولربيعكم الذي فتّح زهراً في حدائق تونس والقاهرة وبنغازي وطرابلس وصنعاء والمنامة وغيرها اللاحقة حتما ..
يا شباب :"الفايس بوك" افتحوا لنا حسابات معكم, واقبلونا سنداً أو جمهوراً يصفق لكم وينحني أمام طهر دمائكم ..
بقلم : الشيخ محمد أسعد قانصو
http://www.facebook.com/profile.php?id=100000886591265






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سكت القلب الأقدس !..
- تونس الحمراء.. طوبى لشعبها!..
- الإعلام الهَشّ ..
- الأستاذ نعيم ..
- دولة الإنسان !..
- العربية وآلامها !..
- عاشوراء .. أنسنة الثورة وعقلنتها !..
- الجريمة في منطلقاتها وعلاجاتها ..
- رادار للمسير .. وأيضاً للضمير !..
- كي لا نكون شهود زور !..
- الزاهدون بالأرض يتنازعون السماء !..
- الوحل !..
- للقلوب مفاتيحها ..
- يوم ذُبحت هديل ..
- الباب الأخير ..
- هوية محمود ..
- يوميات جميل ..
- قِفَا نبني .. ولا نبكي !..
- حكومة أمونة
- سكينة ..


المزيد.....




- ما يمكن أن نتعلمه من أعظم خطابات حفلات التخرج في كل العصور
- خطاب ستيف جوبز في ستانفورد الأكثر مشاهدة على -يوتيوب-.. ما ا ...
- كتاب القسام تعلن إطلاق صاروخ عياش-250 صوب مطار رامون بإسرائي ...
- كتاب القسام تعلن إطلاق صاروخ عياش-250 صوب مطار رامون بإسرائي ...
- لابيد المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة: ما نشهده هو ...
- صور غير اعتيادية لكوكب المشتري
- غانتس: لا سقف زمنيا لعمليتنا في غزة وسنواصل توجيه الضربات حت ...
- مصر.. سمية الخشاب تعلق على صورتها المثيرة للجدل مع محمد رمضا ...
- إذاعة: حريق في مصنع كيميائي في ضواحي باريس ومخاوف من تلوث ال ...
- زوجا أحذية لمايكل جوردان يباعان بـ126 ألف يورو


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد قانصو - تحية إلى شباب -الفايس بوك -