أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان بديع - الشعر تاج على رؤوس الاشقياء














المزيد.....

الشعر تاج على رؤوس الاشقياء


حنان بديع
كاتبة وشاعرة

(Hanan Badih)


الحوار المتمدن-العدد: 3394 - 2011 / 6 / 12 - 13:05
المحور: الادب والفن
    


أحلام شعراء



اذا كانت الصحة تاج على رؤوس الأصحاء فان الشعر هو أيضا تاج على رؤوس الأشقياء، اذا ما اعترفنا بأن الشعر في نهاية الأمر هو فن تجميل الشقاء الانساني بالحروف وتطريز الواقع المؤلم بالكلمات..
هذا التاج الذي لا يشعر به الا الاصحاء اذا مرضوا هو ذاته التاج المرصع الذي لا يشعر به الا الادباء اذا تعبوا وانهزموا والشعراء اذا هجرهم سلطان الشعر، فهل هم ملوك مخلوعين في زمننا البائس ؟
وهل يأخذ الشعر معنى مختلفا حسب العصور حيث لكل أمة شعرها ولكل عصر شعره وحسب الوضع الاجتماعي والمبادئ الاخلاقية.
قديما كانت القصة في منزلة أدنى من الادب وكان الحكام يعززون مكانة الشعر باعتباره احدى الوسائل التمجيدية لهم حين كان الشعر هندسة .. فشعراء اليوم والأمس لا يكتبون في مواضيع جديدة، كلنا نكتب حول الحياة والموت وحول الآخر والحب والغياب والغضب لا يميزنا عن بعض سوى كيفية الكتابة وهندسة الكلمات ودهشة الموسيقى ، كلها عناصر تشعل الحماسة وتحرك القضايا وتغير الافكار
ولهذا تبدو بعض الدول التي لم تهزها رياح التغيير محتفظة بتقديرها العظيم لشعرائها حيث تقام لأجلهم المهرجانات السنوية بانتظام.
أكتب كثيرا عن قضايا الشعر والشعراء .. لأننا بحاجة ماسة الى تسويق الشعر والى الدفاع عن دور شعراهء وعن موهبة شاعراته والى تبجيل احترام هذا الفن وتكريم رواده ..
وباحصائية بسيطة لا تحتاج الى مجهود نتأكد من أن ديوان الشعر هو الاقل تداولا في المكتبات والمعارض والمراكز الثقافية والبيوت ،هذا يحدث في عصر التكنولوجيا في حين كانت الانسانية تباهي بشعرائها في زمن مضى
فلماذا يختلف الشعر عن باقي مظاهر وأنشطة الحضارة في حين تربعت الاغنية على عرش الفن وانزوى الشعر تاركا تاجه البراق لأبطال آخرين لتصدح بهم الاذاعات والفضائيات بكل انواع الفنون والجنون ..
أين هو الشعر من وسائل الاعلام المسموعة والمرئية ولماذا بات شعرائنا لا يجرؤن على اشهار شاعريتهم أو التباهي باحترافهم الشعر حتى لا يبدون وكأنهم كائنات من كواكب أخرى أو فاشلون يقفون على اعتاب احلامهم ساهون.
لماذا لا يجرؤ الشاعر على التفاوض على ما يتقاضاه من أجر وليس له الا القبول بمشاركته في أي حفل او مهرجان ممتنا الى هذه اللفته الكريمة !
هل ماتت عظمة الشعر مع شعراؤه وهل ولى زمن الشعر مع أقلام رسله ؟
وهل هي ثقافة جديدة تشق طريقها لتتأصل وتمد جذورها في أعماقنا حتى يصعب علينا التصدي لها ؟
هل أطالب مجددا بأن يكتب على جواز الشاعر مهنته (كشاعر) احتراما للشعر وإعادة اعتبار لعرشه ؟
هل نفعل ؟ أم نضحك من هكذا اقتراح لشاعرة حالمة جدا ؟؟



#حنان_بديع (هاشتاغ)       Hanan_Badih#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شر البلية ما يضحك
- الكاتب ثائر لا يحمل السلاح
- العالم بإداره عاطفية
- فلسفة الرحيل
- متاحف القلوب المحطمة
- عالم بنكهة الجنون
- ماذا تريد النساء ؟؟
- مسرحية (قلة أدب)
- هل تقبل الزواج من وحده عندها (بلاك بيري) ؟!
- كل يوم عدس !!
- الأحلام أيضا تثور!
- الزوج يريد إسقاط المدام
- هل أنت رجل جذاب؟
- ثورة العاشقين
- لحظة قرار
- فلسفة الانتحارحرقا
- طفل شرعي بدون زواج !
- لنا الحق ان نصبح أشرار
- سلة المؤآمرة
- هل من يجرؤ؟


المزيد.....




- شاهد: الأوكرانيون يعانون انقطاع التيار الكهربائي ونقص الخدما ...
- موسيقى الراي الجزائرية والهريسة التونسية والمنسف الأردني على ...
- عنصر أساسي للحياة اليومية في تركيا وأذربيجان.. تقاليد الشاي ...
- تحفيزات حكومية جديدة لتعزيز جاذبية القطاع العام أمام مهنيي ا ...
- فيلم فرحة: غضب إسرائيلي من عرضه في نتفليكس بسبب --قتل المدني ...
- معهد الفيلم البريطاني يختار فيلم -جين ديلمان- للمخرجة شانتال ...
- رئيس مجلس النواب يتباحث مع نائب الوزير الأول المجري
- آثار السيول في حفل افتتاح مهرجان البحر الأحمر السينمائي بجدّ ...
- يعكس عراقة التقاليد بالسلطنة.. الخنجر العُماني المزخرف ثقافة ...
- -جيروزاليم بوسط-: المغرب مملكة النور


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان بديع - الشعر تاج على رؤوس الاشقياء