أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق السويراوي - عصفور :قصة قصيرة














المزيد.....

عصفور :قصة قصيرة


عبد الرزاق السويراوي

الحوار المتمدن-العدد: 3103 - 2010 / 8 / 23 - 12:01
المحور: الادب والفن
    



ما تبقى من خيوط ظلام الفجر , لفظ أنفاسه الأخيرة أمام زحف الأشعة الذهبية لقرص الشمس الآخذ بالإرتفاع التدريجي في الإفق الشرقي .ثمّة عصفور , بكّرَ هو الآخر في التحليق لكنه لم يشأ الذهاب بعيدا في طيرانه عن الأشجار الكثيفة التي تشبّعتْ أوراقها الخضر بندى الليلة الماضية . كانت الأشجار أشبه بدائرة مفتوحة من أحد أطرافها وتحديداً عند بوابتها الوحيدة فيما توسط فسحتها الداخلية الواسعة والمعشوْشبَة , بيت بطابقين . أوراق الأشجار المواجهة للشمس من الجهة الشرقية , تزداد تألّقاً ولمعاناً كلّما إرتفع قرص الشمس في الإفق فبدتْ في لمعانها كما لو أنّها طُُليتْ بذرات ناعمة لمسحوق زجاجي ملّون .العصفور ما زال متواصلاً في طيرانه , يرتفع مرّة أو يهبط , ليقترب كثيرا من الحافات العليا للأشجار فيكاد يلامسها بجناحيه لولا أنّه يتحاشى وببراعة أنْ يصطدم بها فيسارع بالعودة الى الإرتفاع عالياً . السكون قبضة محكمة تهيمن على المكان , إلاّ من حفيف لا يكاد يُسمع لشجرة تقع الى يسار البوابة , بل الى جوارها تحديداً , بينما جهتها المعاكسة لإتجاه الشمس , حيث الفسحة الكبيرة للغابة من الداخل , فأنّها ما زالت تسبح بظلمة ظل خفيف لم تنله بعد سهام أشعة الشمس , وثمة صبي أسند ظهره الى جذعها الضخم . العصفور يواصل طيرانه , ورأس الصبي يتحرك باحثا عن هدف ما , عيناه ترصدان كرادار يلاحق هدفه بدقة متناهية . وفي لحظة مباغتة إنفصلتْ عن جناح العصفور , ريشة صغيرة راحت تهبط ببطء ملحوظ وهي تدور بشكل حلزوني لتبتلعها اغصان إحدى الأشجار. ردّة فعل العصفور كانت سريعة , فضاعف من حركة رفيف جناحيه في محاولة للإرتفاع نحو الأعالي ,هرباً منْ خطر يستشعره , غير أنّ ريشة أخرى نُتفتْ من جناحه الآخر لتسقط كما الريشة الأولى فأعقبتها بعض قطرات من الدم بانت وهي تشرب ضوء الشمس , كحبّاتِ مسبحة حمراء إنفرطتْ بغتة . إزداد رفيف جناحي العصفور أكثر من ذي قبل ثم تباطأ ليسكن تماما وهو يهوي نحو الأسفل ليسقط فوق العشب , غير بعيد عن الشجرة العملاقة التي تجاور البوابة حيث يجلس الصبي الذي رسمتْ شفتاه في هذه الوهلة , إبتسامة يدرك مبعثها , وهو يتابع حركة العصفور فوق العشب التي بدأتْ بالتلاشي التدريجي ثم لتنعدم كليّاً .
2010



#عبد_الرزاق_السويراوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عقدة حكّام الكويت حقدهُمْ على الشعب العراقي
- المقترح الأمريكي الجديد : هل يعجّل بتشكيل الحكومة أمْ يزيد ا ...
- المواطن العراقي : واجبات بلا حقوق
- الى الساسة العراقيين : أوباما بن حسين هل هو أحرص منكم على تش ...
- أنا والديمقراطية عَدوّانِ الى يوم القيامة !!
- إتّفقَ الساسة العراقيون على أنْ لا يتّفقوا !!!!!
- صرف رواتب البرلمانيين .... أو مليون عافية !!
- في قضية العالِم النووي الإيراني مَنْ غَلَبَ مَنْ : إيران أمْ ...
- تظاهرات البصرة وهمجية عصر الديمقراطية المقلوبة
- أقولها علناً : أنا أشكّ بتحسّن أحوالنا قريباً!!!
- هلالُ تشكيل الحكومة متى يخْرجُ من المحاق ؟؟
- نصف كلمة : أمريكا تطرد الإرهاب من الباب فيدخلها من الشباك !!
- نصف كلمة : بسببِ حكّامهم , تأخّر العربُ
- نصف كلمة : نظرة مستقبلية للبرلمان الجديد
- نصف كلمة: كلمات نووية متقاطعة
- نصف كلمة :المعادلة المقلوبة للزمان والمكان في العراق الراهن ...
- نصف كلمة : لماذا تصرّ الحكومة الكويتية على الثأر من العراق ؟ ...
- نصف كلمة : قوى البعث في الخارج تسعى للتقارب والكتل السياسية ...
- إنفجارات بغداد :رسالة للسياسي أمْ للمواطن العراقي ؟؟
- حوارات الكتل السياسية : كرسي السلطة أمْ مصلحة العراقيين ؟؟؟


المزيد.....




- روسيا تطوّر مشروع الحفاظ على التراث اللغوي والثقافي لشعوب من ...
- إنيو: الموسيقى والصورة حبٌ من النوتة الاولى
- الأفلام الوثائقية العالمية في المسابقة الرسمية لدهوك السينما ...
- الفيلم العراقي (جنائن معلقة) منافسا قويا..إنطلاق مسابقة البح ...
- كاريكاتير العدد 5318
- محكمة جزائرية تصدر حكما غيابيا بسجن رسام كاريكاتير 10 سنوات ...
- الباغيت: الخبز الفرنسي يدخل قائمة التراث العالمي لليونسكو
- الجزائرـ حكم غيابي بسجن رسام الكاريكاتير عينوش لعشر سنوات
- الممثل الخاص الأمريكي للشئون الفلسطينية: إدارة بايدن ملتزمة ...
- رافايل كاديناس يفوز بجائزة ثرفانتيس للآداب


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق السويراوي - عصفور :قصة قصيرة