أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبد الرزاق السويراوي - نصف كلمة :المعادلة المقلوبة للزمان والمكان في العراق الراهن !!














المزيد.....

نصف كلمة :المعادلة المقلوبة للزمان والمكان في العراق الراهن !!


عبد الرزاق السويراوي

الحوار المتمدن-العدد: 2994 - 2010 / 5 / 3 - 17:41
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


سبع سنوات مرّتْ على الإطاحة بسلطة البعث , ومثل هذا الرقم ووفقاً لما يسمّى بعصر الإتصال والتكنولوجيا ,يُفترض بالعراق أنْ تكون الرؤى فيه , وعبر الأنشطة جميعها , قد تبلورت ومهّدتْ لنفسها , أرضية صالحة ومثمرة على طريق التحول الديمقراطي , يُتاح من خلالها مواكبة العصر العولمي , هذا العصر الذي لا ترحم عجلة مساره , مَنْ يظلّ العمر منشغلا بلملمة أفكار بالية لا تصلح حتى لإشعال تنور طيني عتيق , فعصر السرعة أو عصر الإتصال والتكنولوجيا أو سمّهِ ما شئت من مسميات العصر الحديث , ليس في قاموسه , مفردة يجامل بها أحداً , أيّاً كان , وما لم تبحث لك عن مكان في قافلة هذا العصر التي لا تعرف التوقف أبداً لكي تساير العالم الحديث , ستجد نفسك سكة حديد تطؤها على الدوام , قاطرات مَنْ يتصارعون مع سيف الزمن الذي صرعوه .
أما نحن , فالزمن لدينا , بدلاً من أنْ نصيّره آلة , تتحكم قبضتنا بزرّ بوصلته متى ما نشاء , نجد العكس هو الصحيح , بمعنى اننا أصبحنا زرّاً يضغطه مَنْ يتحكم بنا وبزمننا .
الأيام تمضي , والشهور تمضي , والسنوات تمضي ,وليس في متاعنا , غير حفنة من التسويفات , تسْتغْفلنا , ونحسب أننا نضحك منها , تسويف يحسن التعامل مع سين العربية المستقبلي ولكن من دون تفعيل لما بعد حرف السين العربي .
غني هو العراق , بثرواته المادية والبشرية والسياحية , وأغنى من هذا الغنى , هو غنى حضارته وأدبه وشعره وأطباءه العباقرة الذين يملؤن مستشفيات العالم المتقدم , وغني بفنانيه التشكيليين الذي تزيّن لوحاتهم قاعات ارقى صالات العرض العالمية بل وتزين هذه اللوحات جدران أغنياء العالم الغربي والشرقي الذين يعشقون الفن العراقي , ومع كل ذلك , لم نعط الزمن إستحقاقاته وكما ينبغي , وقد يجهل معظمنا , أنّ آناً يذهب في لحظة واحدة , لا يعوّضه آنٌ يليه مباشرة . المعادلات لدينا كما لو أنّها تعمل بالمقلوب تماما في كل شيء .
شرائح إجتماعية بقدر أشجار العراق ونخيله , تعيش تحت المستويات الدنيا من الفقر ,وثمة صفقات طويلة الاجل عُقِدتْ بين هذه البطون الجائعة وبين الباذنجان محبوب الملايين من العراقيين . وفي قبال ذلك , بطون قلّة متخمة تماما, من السمك المسكوف والموائد المسلفنة بالدولار بدلا من ورق السيليفون , ورغم ذلك فهي لا تعرف كيف تشبع . أميّون ,أبجديا وثقافيا , يشغلون مناصب رفيعة ومحترمة . خريجو جامعات يبيعون باقات الفجل والكراث في اسواقنا الشعبية . وهذه المفارقة هي محسوبة مكانيا وليس على الزمان وحده . ملعونة هي المعادلات حين تعمل بالمقلوب . متى نلمْلمْ خلافاتنا ونضعها في أكياس اللاعودة إليها , ونرمي بها في البحر ؟؟ متى نشرع في قراءة جديدة لواقع عراقي يجب ان نعيشه كبقية شعوب العالم المتحضرة وغير المتحضرة ؟؟ متى .. متى .. مليون متى .



#عبد_الرزاق_السويراوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نصف كلمة : لماذا تصرّ الحكومة الكويتية على الثأر من العراق ؟ ...
- نصف كلمة : قوى البعث في الخارج تسعى للتقارب والكتل السياسية ...
- إنفجارات بغداد :رسالة للسياسي أمْ للمواطن العراقي ؟؟
- حوارات الكتل السياسية : كرسي السلطة أمْ مصلحة العراقيين ؟؟؟
- صاروخ قرضاوي جديد هدية للعراقيين
- هل هناك فجوة بين الناشط المدني والسياسي ؟
- التمويل الخارجي لبعض الأحزاب وأضراره السلبية على العملية الس ...
- إخراج العراق من البند السابع :حقّ مشروع أمْ مزاجٍ كويتي ؟؟
- الى متى يستمر الفساد ؟؟
- المواطَنَة وكمّاشة الأحزاب السياسية
- ( الركض وراء الذئاب ) :الركض وراء مَنْ ؟؟
- لا بديل عن لغة الحوار
- سقوط الطاغية أمْ سقوط العاصمة ؟
- لغة الحوار
- إسْتتْباب الأمن !!
- الذات : وثنائية المثقّف والسياسي
- في ضوء أحدث إستطلاع بريطاني :جسامة الخسائر تدعو للتأمّل
- ركود المجلات الثقافية الحكومية
- إنْتبهْ رجاءاً:العام الجديد يبدأ بالرقم ( 8 ) !!
- إحْذرُوا ( حوْبَة ) العراقيين !!


المزيد.....




- انطلاق مناورات مشتركة لقبرص والولايات المتحدة
- -سانا-: طائرة إيرانية تحط في مطار دمشق الدولي حاملة مساعدات ...
- من أجل جمع 900 مليون دولار.. تونس تطلق اكتتابا وطنيا لتمويل ...
- -اعتقدنا أنها كانت نهاية العالم-... شهادات صادمة من أتراك عن ...
- فيديو: جدل كبير في السويد بشأن عمليات صيد الذئاب
- شاهد: ناجون من الزلزال يتلقون العلاج بمستشفى في ريف إدلب
- زلزال تركيا وسوريا المدمر.. دول العالم تهرع لتقديم المساعدة! ...
- فرانس برس: عدد قتلى الزلزال المدمر في سوريا يرتفع إلى أكثر م ...
- مقاطع فيديو توثق انهيار مبان والدمار الهائل في سوريا وتركيا ...
- آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها في ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبد الرزاق السويراوي - نصف كلمة :المعادلة المقلوبة للزمان والمكان في العراق الراهن !!