أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبد الرزاق السويراوي - المواطن العراقي : واجبات بلا حقوق














المزيد.....

المواطن العراقي : واجبات بلا حقوق


عبد الرزاق السويراوي

الحوار المتمدن-العدد: 3088 - 2010 / 8 / 8 - 04:58
المحور: حقوق الانسان
    


من المفاهيم المثيرة للجدل هي قضية الترابط بين الحقوق والواجبات . فمن بديهيات القول أنّ للدولة واجبات على مواطنيها مثلما أنّ للمواطن حقوق على الدولة . هذا الموضوع كُتبَ عنه الكثير , ومن زوايا مختلفة , لأن مسألة الحقوق والواجبات لا ترتبط بجانب معرفي واحد , وإنما هي ترتبط بعدد من الأختصاصات منها على سبيل المثال العلوم الإنسانية بتفرعاتها المتعددة ومنها القانونية وكذلك الأخلاقية بل وحتى الدينية . وبطبيعة الحال أنا لا أريد الخوض في هذا الموضوع بتشعباته المعرفية , لأنني لست مختصاً بأيّ واحد من هذه الأختصاصات , ولكن يمكن النظر لهذا الموضوع من زاويته العامة . ففي البلدان المتحضرة التي تعتمد البناء المؤسساتي المرتكز على مجموعة من القوانين العامة والمحكومة بدستور يخضع له الجميع على حد سواء ودون تمييز بين مسؤول في الدولة أو مواطن عادي , فأن العلاقة بين الحقوق والواجبات وفقا للتوصيف المذكور, تكون في الغالب قائمة على موازنة تتقلص فيها قسرية ترجيح الواجبات على الحقوق أو الحقوق على الواجبات إلاّ في الحالات الإستثنائية والطارئة كقيام الحرب مثلا .لذا فأن حقوق المواطن على الدولة مكفولة مثلما أنّ واجب الدولة على المواطن مكفول هو الآخر . لا أريد الإستطراد في هذه المقدمة اكثر, وإنما سقت ذلك كمدخل للحديث عن مفهوم الحقوق والواجبات عندنا في العراق . فالمتتبع لهذا الموضوع يلمس بوضوح إختلال الموازنة بين حق المواطن وواجب الدولة والذي رافق تقريبا معظم الحكومات التي حكمت العراق طيلة عقود من السنين , وهذا الإختلال على طول الخط نراه دائماً قائماً على ترجيح واجب الدولة على حساب حق المواطن , بحيث يصل الأمر أحيانا الى أن عنْصري المعادلة بين الحقوق والواجبات يصبح أحادياً , وأعني بالأحادي , أنّ حق المواطن ينعدم تماما ليجد المواطن نفسه أما م مجموعة من الأوامر يجمعها عنوان واجبات الدولة المفروضة عليه قسرا , وهنا يتحول المواطن المسكين الى كبش فداء لديمومة نمو كروش أصحاب المعالي من المسؤولين وحواشيهم من المرتزقة والطفيليين الذي يترجمون أوامر أسيادهم فلا يحسنون والحال كذلك غير سوق الناس الى ما يحيلهم الى الموت المعنوي رغم انهم احياء . وفي ايامنا هذه بلغ تدني ما للمواطن من حقوق على الدولة مستوى لا يقارن حتى مع اكثر البلدان دكتاتورية وتسلطاً ,وهذا ليس قولي , فوزيرة حقوق الإنسان في العراق , وهي جهة حكومية رسمية , اعلنت قبل اسبوع تقريبا بان العراق يأتي ثانيا بعد إيران في ضياع وإنتهاك حقوق المواطن فيه , وهذا الأمر من الخطورة بحيث ستكون له إنعكاسات وخيمة مستقبلا فضلاً عن ظرفنا الحالي , وبحسب ما تسرب من اخبار على أثر تصريحات الوزيرة المذكورة , قيل بأنها تراجعت عن تصريحاتها تحت ضغوط معينة لا نريد الخوض فيها , من هنا فأن موضوع ترجيح واجبات الدولة على حساب حقوق المواطن العراقي وإن كان المواطن نفسه يساهم في جزء منه , ولكن تبقى مسؤولية الدولة هي الفيصل في وضع هذه القضية في مقدمة سلّم أولوياتها لمعالجتها , وإلاّ فالآمر لا يحتمل التمادي في تجاهله أكثر من ذلك .



#عبد_الرزاق_السويراوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الى الساسة العراقيين : أوباما بن حسين هل هو أحرص منكم على تش ...
- أنا والديمقراطية عَدوّانِ الى يوم القيامة !!
- إتّفقَ الساسة العراقيون على أنْ لا يتّفقوا !!!!!
- صرف رواتب البرلمانيين .... أو مليون عافية !!
- في قضية العالِم النووي الإيراني مَنْ غَلَبَ مَنْ : إيران أمْ ...
- تظاهرات البصرة وهمجية عصر الديمقراطية المقلوبة
- أقولها علناً : أنا أشكّ بتحسّن أحوالنا قريباً!!!
- هلالُ تشكيل الحكومة متى يخْرجُ من المحاق ؟؟
- نصف كلمة : أمريكا تطرد الإرهاب من الباب فيدخلها من الشباك !!
- نصف كلمة : بسببِ حكّامهم , تأخّر العربُ
- نصف كلمة : نظرة مستقبلية للبرلمان الجديد
- نصف كلمة: كلمات نووية متقاطعة
- نصف كلمة :المعادلة المقلوبة للزمان والمكان في العراق الراهن ...
- نصف كلمة : لماذا تصرّ الحكومة الكويتية على الثأر من العراق ؟ ...
- نصف كلمة : قوى البعث في الخارج تسعى للتقارب والكتل السياسية ...
- إنفجارات بغداد :رسالة للسياسي أمْ للمواطن العراقي ؟؟
- حوارات الكتل السياسية : كرسي السلطة أمْ مصلحة العراقيين ؟؟؟
- صاروخ قرضاوي جديد هدية للعراقيين
- هل هناك فجوة بين الناشط المدني والسياسي ؟
- التمويل الخارجي لبعض الأحزاب وأضراره السلبية على العملية الس ...


المزيد.....




- الأمم المتحدة تعلن قرب الاتفاق بشأن تصدير الأمونيا الروسية
- -كأس العالم- الأولى في العالم العربي تلطخها الانتهاكات ضد ال ...
- المجلس شارك في مؤتمر عالمي وطرح أفكاره عن الوضع العراقي.. ال ...
- اعتقال هيثم الجبوري بتهم تضخم الأموال والإثراء غير المشروع
- استشهاد فلسطيني واعتقال آخر خلال اقتحام الاحتلال الإسرائيلي ...
- تصاعد جرائم القتل والتصفية الجسدية..مقتل مدنيين فلسطينيين بر ...
- ولاية ألاباما الأمريكية تلغي الإعدام بالحقن القاتلة
- إدانة 4 أشخاص بالإعدام في إيران متهمين بالتجسس لصالح إسرائيل ...
- كاتب بريطاني يرد على الاحتجاجات التي تتعرض لها قطر بسبب منع ...
- مباحثات جزائرية أممية لتعزيز التعاون في مجال شؤون اللاجئين


المزيد.....

- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبد الرزاق السويراوي - المواطن العراقي : واجبات بلا حقوق