أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - فوزية الحُميْد - القصيبي /المثقف النموذج في المنجز الثقافي السعودي














المزيد.....

القصيبي /المثقف النموذج في المنجز الثقافي السعودي


فوزية الحُميْد

الحوار المتمدن-العدد: 3101 - 2010 / 8 / 21 - 21:35
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


- في صدى رحيل الوزير المثقف ,وعاشق الوطن الدكتور غازي القصيبي ,نظل أكثر تأملا في قراءة شخصيته التي تميزت بالعطاء الوفير,والراحل قامة شامخة متعددة المواهب والقدرات. فهو الوزيروالأديب والمفكر والإداري. لقد كان صوتا نقيا في حبه لوطنه وأمته ومدرسة في الأدب والثقافة والإدارة , إنه ذاكرة وطنية علمتنا كيف نعشق, وكيف نحب , وكيف نخلص. وذاكرة ثقافية بفكر نزيه , وذاكرة إدارية رفيعة الآداء ,وأحد الرموز الكبار في الثقافة العربية, ويعد علما من أعلام وأعمدة الشعر الرمانتيكي في العالم العربي. و برحيله يرحمه الله يفقد المشهد الثقافي العربي أحد أهم نجوم الأدب والفكر. ومثله لا يفقد لأنه المغروس في الذاكرة بإبداعه وما قدم لوطنه وأمته وللأجيال القادمة .
-وتكمن أهمية غازي في صوته الشعري المتجاوز نظم الشعر إلى الشاعرية والإحساس وحيث تطل أعماله من خصوصية الأمكنة ,وألق اللحظات ,وتدلف من نوافذ ذاكرة مثقفة تؤطرها الرؤية والثقافة العالية. لقد أثرى بلسان فصيح ,وبهم إنساني, وبخطاب ثقافي متجدد أبدعه سيد الكلمة ,والبارع في مغامرة خلق الذات . هذا المتدفق كبحر لم ينضب. إنه صاحب المهمات الصعبة في المسائل الفكرية ,وفي أدب الاختلاف لقد خاض أهم معركة فكرية في التسعينات مع خطاب ماسمي بالصحوة وعلى ضوء ذلك أصدر كتابه(حتى لا تكون فتنة) وأثبت في كل حالاته بأنه فارس يمتطي جياد الحرف بتمكن. وهو من أبرز أساطين جيل النقلة الثقافية والحضارية في السعودية .وهي نقلة اقترب جيلها من المثاقفة مع الآخربفضل العلم والابتعاث والاحتكاك بالعالم .وقد حقق الراحل فعل المزاوجة بين الأصالة والمعاصرة, وقد ظهرت ملامح هذه النقلة بجلاء في المنجز الثقافي السعودي من شعر وقصة ورواية ويعتبر غازي القصيبي المفكر و كاتب رواية(شقة الحرية ) بالإضافة الى مؤلفاته المتنوعةالبالغة (20)مؤلفا في الفكر والشعر والرواية المثقف النموذج في المنجز الثقافي السعودي بل الخليجي .وأحد دعاة التقدم البارزيين في مسيرة الوطن الثقافية والحضارية ,ولديه الوعي الحاد برسالة ودورالمثقف ,و القدرة على معالجة أسئلة الحرية, والهوية, والوطن . لقد كان علما من أعلامنا ,ورمزا من رموز هويتنا .وماهي الثقافة الحقيقية إذا لم تكن كذلك .
وما يلفت في أعماله أنه لم يكتب للنخبة فقط بل كتب للقاريء العادي, وهذا مايلاحظ حتى في أهم كتبه (التنمية ..الأسئلة الكبرى) مع أنه كتاب صغير الحجم لكنه عميق المحتوى يتناول قضية التنمية ومشكلة زمننا وتاريخنا في مقاربة أساسها الإنسان الذي هو عصب التنمية .وكتبه يتداولها العامة قبل الخاصة .لقد كان كبيرا في عطائه, وفي إخلاصه, لوطنه وأمته .ولا آراني في هذه الأسطر المتواضعة قد منحته حقه فهو هامة عالية ,وقمة في مراحل. وهنا اترككم مع مقطوعة تقطر شعرا وإحساسا من قصيدته حديقة الغروب حيث يقول:-
ويـا بـلاداً نـذرت العمر.. زَهرتَه لعزّها!... دُمتِ!... إني حان إبحاري
تـركتُ بـين رمـال الـبيد أغنيتي وعـند شـاطئكِ المسحورِ. أسماري
إن سـاءلوكِ فـقولي: لـم أبعْ قلمي ولـم أدنّـس بـسوق الزيف أفكاري
وإن مـضيتُ.. فـقولي: لم يكن بَطَلاً وكـان طـفلي.. ومحبوبي.. وقيثاري
[email protected]






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة لقصيدة (سواد مدجّج بالتآويل) للشاعر السعودي/ أحمد عائل ...
- صوت !
- أمية!
- وطن نصفه منصور.. ونصفه الآخر فاطمة !
- آفة الإسلام...اختزاله وشخصنته
- تمتمات
- نصوص
- الثقافة المنتجة.. القيمة الأهم في الفعل الحضاري!!!
- التمرد الحوثي!
- تكامل الإسلام في الجمع بين علوم الدين والدنيا !!
- الفكر الخرب والذهنيات المعتلة !!
- ناشطات الحملات الهزيلة وثقافة العرائض!!
- للحنين ذاكرة تفيض بالجمال!!
- الثقافة العربية والأجوبة العمياء
- الفكر يعيد خلق الحياة في هزالها !!!
- التصور المرعب للدين ..نتاج ذهنية مختلة
- التضليل الثقافي والتربوي
- قيد الدراسة... نتاج بيروقراطية مقيتة
- قبائل النت ....هذا الخطر القادم
- الخطاب المؤدب!!


المزيد.....




- مصالح روسيا في السودان وقعت في منطقة الاضطرابات
- الفايننشال تايمز: العنف في لبنان يسرع الانحدار نحو فشل الدول ...
- فيضانات الهند ونيبال: ارتفاع عدد الضحايا إلى 100 قتيل وعشرات ...
- القيادة الأمريكية الوسطى: لنا حق الرد على هجوم قاعدة التنف ف ...
- قيادي حوثي: أستبعد التوصل لحل سلمي في اليمن قبل إنهاء التدخل ...
- وزيرة الخارجية البريطانية تزور السعودية وقطر لعقد صفقة -رابح ...
- بلينكن يمتنع عن انتقاد سلطات كولومبيا لسقوط قتلى أثناء الاحت ...
- حركة -طالبان- تحضر اجتماع -الترويكا- الخاصة بأفغانستان في مو ...
- رينتزي: الاتحاد الأوروبي ليس صرافا آليا لبولندا وهنغاريا وسل ...
- مجلس الأمن يدين هجمات الحوثيين على السعودية


المزيد.....

- جائحة كورونا وإعادة انتاج الحياة الاجتماعية تأملات سوسيولوجي ... / محمود فتحى عبدالعال ابودوح
- تأملات فلسفية وسينمائية / السعيد عبدالغني
- حوار مع جان بول سارتر حياة من أجل الفلسفة / الحسن علاج
- عن المادية و الخيال و أشياء أخرى / احمد النغربي
- الفاعل الفلسفي في إبداع لويس عوض المسرحي / أبو الحسن سلام
- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - فوزية الحُميْد - القصيبي /المثقف النموذج في المنجز الثقافي السعودي