أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فوزية الحُميْد - قيد الدراسة... نتاج بيروقراطية مقيتة














المزيد.....

قيد الدراسة... نتاج بيروقراطية مقيتة


فوزية الحُميْد

الحوار المتمدن-العدد: 2682 - 2009 / 6 / 19 - 08:28
المحور: حقوق الانسان
    


اعتقد أن أكثر المجتمعات إساءة لمصطلح قيد الدراسة المجتمع العربي,هذا القيد المؤجل للكثير من الأحلام والتطلعات ,بدءا من الحلم بمقعد بالجامعة وانتهاء في المطالبة بوظيفة!... ولا يمكن لأي مجتمع أن ينهض في وجود البيروقراطية التي لاتتناسب والأخلاق المطلوبة للمهنة. ونادرا ما يخلو أي تصريح لمسؤول بدون قيد الدراسة .ولذا ستجد معظم الآمال و القضايا العربية في أرشيف القيد, وقد لا ترى النور. وما يهم في هذه المعمعة تصدير الوهم للمواطن الغلبان !! الذي لا يستطيع شراء ثمن ملف المراجعة !!لأن المواطن غير الغليان يبقى حقه محفوظا ! بفضل البيروقراطية المنعدمة الأخلاق ,وهي توأم النفاق الاجتماعي الذي يدوس مصالح الناس,تحت غطاء ما يسمى بالمجاملات , و لعدد من الاعتبارات الاجتماعية العربية في موروثنا العربي, على طريقة النَاس اللي فوق ,والنَاس اللي تحت ,وهناك البيروقراطية الديكتاتورية التي تسير ببطء شديد في التعاطي مع القضايا وبفضلها تنشأ الكثير من المشاكل والتراكمات للمجتمع ولسياسة الدولة ,ولا يمكن لمجتمع أن يخلو من النظام البيروقراطي ,ولكن الأنظمة المتطورة تعمل على المراجعات, وتهتم بإعداد استراتيجيات جديدة تساعد على النهوض في تطوير الأساليب وتقديم المعالجات . فكلما قدم النظام كلما تضخمت المشاكل , إن الممارسة الدكتاتورية في معظم الإدارات والمؤسسات قد تخلق معوقات كثيرة , يصعب علاجها, وتهدر من خلالها ثروات يمكن الاستفادة منها وفي مقدمتها الكوادر البشرية المؤهلة, فليس من المعقول أن يحصل الشخص غير المؤهل على كافة طلباته مقابل الهضم لحقوق آخر يذهب ضحية بيروقراطية ظالمة ! تتجاوز الأنظمة والتعليمات بالتحايل وتخطف حقوق الآخرين .ومن غير المعقول أيضا تصدير الإحباط لبعض الكفاءات في الإدارات والمؤسسات لأمور قد تكون بعيدة عن النظرة العقلانية في التعامل مع هذه الكفاءات التي هي إضافة للوطن لو تم استغلالها بالشكل المطلوب. وهنا يكمن الخلل في المحاسبة الديمقراطية !وفي تفعيل آلياتها وفق رؤى متطورة قادرة على قراءة الأخطاء للاستفادة منها ,أن مسألة الملف الشائك وقيد الدراسة. مسألة تثير الضحك لملفات طالت بها السنون, وهي في حكم الشائك والمعقد !! إن المسؤول الذي لا يقدر على الدراسة والحل لا يستحق المكان ولا المكانة التي وضع فيها!!وهو العبء الأكبر على الدولة والمجتمع! أن تأهيل البيروقراطي نفسه مهمة أساسية في النظرة الجديدة للحياة والأشياء , وفي الطاريء منها وفي عملية التقدم الحضاري .و في النظر للمسائل والقضايا والحقوق بعين العدل والمساواة . والبيروقراطي يوجد في الإدارات العليا والصغرى وفي المؤسسات الكبيرة والصغيرة على السواء , وقيد الدراسة هي إحدى مشاكل النظام البيروقراطي الذي يعكس أوضاع بعض الدول العربية في التعاطي مع مصالح أفراد المجتمع الواحد وقد يساعد هذا الخلل في إيجاد المناطقية بجانب العصبية حيث تتوفر الخدمات في المدن الكبيرة مقابل ضعف الخدمات في المدن والقرى الصغيرة ,حيث تبقى مشاريع المدن الصغيرة قيد الدراسة , وقيد الأحلام .ومن المساويء الناجمة عن ذلك الهجرات الداخلية إلى المدن الكبيرة في الوطن الواحد. للبحث عن حياة أفضل !!وأن من سلبياتها في عدم النظر إلى الإنسان من حيث هو إنسان له آمال ومطامح يجب التعاطي معها, وإتاحة الفرص المتساوية لكافة أفراد المجتمع في الوطن الواحد ولا يتأتى ذلك من خلال الأنظمة الإقطاعية الفائزة بكافة الفرص لصالحها .حيث يبقى الآخر في قائمة الانتظار والمفاضلة غير العادلة .ومعظم المجتمعات العربية المعاصرة تعاني من الضعف في التعاطي مع المتطلبات الآنية والمستقبلية والتي تبدأ بالإنسان ,هذا الإنسان الذي يجب أن يوضع في المكان المناسب له !لا أن يبقى ضحية بيروقراطية مقيتة وحاجبة !! إن الخروج من الأزمة في الإرادة الناهضة بمؤسسات المجتمع وفي الاستفادة من الأخطاء , وفي متابعة المخرجات والوقوف على المشكلات الناجمة عنها وفي المحاسبة الديمقراطية الحرة من أجل حقوق الإنسان , أن المجتمع الواعي يعمل على تنوير أفراده واستغلال قدراتهم ودفعهم إلى الإبداع والابتكار , وفي الالتفات إلى الإنسان المبدع والموهوب والعمل على ذوبانه في مجتمع يؤمن بتكافؤ الفرص بين الأفراد ويهيئ له أرضية عمل مناسبة , وأيضا في النظر بعدم تعطيل مصالح الناس لقد تعب المواطن العربي من قيد الدراسة وراجعنا , و تباً لبيروقراطية لا تعتني بالإنسان !!








أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قبائل النت ....هذا الخطر القادم
- الخطاب المؤدب!!
- في سلب حقوق المرأة (الموروث الثقافي نموذجاً)
- المجتمع المغلق.. ضحية ثقافة مريضة
- شكراً ........ للرجل الكويتي
- قصص قصيرة جداً
- شكلية الثقافة العربية والأسئلة الكبرى!!!


المزيد.....




- جماعات حقوقية تطالب قطر بالكشف عن مكان مواطن كيني كتب عن حقو ...
- وزارة حقوق الإنسان اليمنية تدين جرائم العدو الصهيوني ضد الفل ...
- رقمنة عيد الفطر..أسلوب المهاجرين في ألمانيا للتغلب على الغرب ...
- مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة يتهم القيادة الفلسطينية بالت ...
- نتنياهو يقرر تفعيل قانون -الاعتقال الإداري- داخل الخط الأخضر ...
- تصاعد العدوان الإسرائيلي على غزة .. تدمير واسع للمنازل والبن ...
- الرشق يكشف لـCNN ما طلبته حماس من مصر وقطر والأمم المتحدة
- الرشق يكشف لـCNN ما طلبته حماس من مصر وقطر والأمم المتحدة
- بوتين وغوتيريش يناقشان الوضع الإنساني في سوريا
- حقوق الانسان : النزاعات العشائرية المتكررة تهدد السلم المجتم ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فوزية الحُميْد - قيد الدراسة... نتاج بيروقراطية مقيتة