أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فوزية الحُميْد - تكامل الإسلام في الجمع بين علوم الدين والدنيا !!














المزيد.....

تكامل الإسلام في الجمع بين علوم الدين والدنيا !!


فوزية الحُميْد

الحوار المتمدن-العدد: 2800 - 2009 / 10 / 15 - 19:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في غياب مفهوم إسلام التكامل, وفي عدم الاشتغال على علوم الدين والدنيا معاً , يظل الافتقار قائما , وبحاجة للمنهج الإسلامي النقي , وحيث الحضور الطاغي في المشهد ا لإسلامي العربي الراهن , الغلو والتزمت الديني المسيء
للإسلام في محتواه الحقيقي الذي يجمع بين الدين والعلم , في موازنة روحية وحضارية لا تقبل المزايدات والبدع, وفي ضعف مفهوم الحجة والبرهان يغيب مفهوم التكامل في الإسلام !! ونسأل هنا عن غياب المشروع الإسلامي العربي القادر على النهوض بالمجتمعات الاسلامية و العربية من حالة التخلف والضعف!! وتطويعها للمشاركة مع ما ينجزه العقل الفاعل في رحاب الإنسانية جمعاء, وحيث إعمال العقل مسألة صحية, تخشاها الذهنية العربية , كونها ذهنية تربت على الخوف من الأسئلة , وتميل إلى التلقين, والأخذ بالأجوبة العمياء, كحقائق مؤدلجة لذهنية عربية تكره فعل السؤال, وفعل الفحص!! و بسبب التصور الخاطيء للإسلام , وإغفال العمل بقيمة الفكر ! كل ذلك عمل على تكريس الخطاب الديني المتسلط ,الذي لايميز بين الاجتهاد وبين النَص في القدسية, ويعتبر الاجتهاد فوق النقد والاختلاف, وفي هكذا حال نتجت القطيعة التاريخية و المعرفية لتطوير الفكر الإسلامي القائم على منهج الشريعة والحياة ,وفي عدم التواصل مع المراحل الذهبية في تاريخ الإسلام , التي كانت ومازالت مادة لاستلهام الآخر المتقدم في حقول العلم والمعرفة, والبحث العلمي ,والتفكير المنهجي. وبقيت المجتمعات الاسلامية العربية في صراع واضح بين علوم الدين والدنيا, مما أدى إلى ظهور فكر التطرف وما صحب من ويلات آساءت للإسلام في عمقه الروحي والمدني !!
بالإضافة لانتكاسة حضارية يعيشها المجتمع العربي الإسلامي , أدت إلى عزلة معرفية وتاريخية وحضارية ,واصبح العقل الداخل ضمن منظومتة الحالية يفتقر للإبداع الخلَاق, وقد يتألق العقل ذاته عندما يخرج من حظيرته لمجتمعات تحترم العقل , وتجلَ المعرفة لصالح البشرية !!! وغرق المجتمع العربي في مزايدات هي أبعد عن المعرفة وأقرب إلى التعتيم. كون المعرفة مجموعة من التراكمات والمراحل وقد عملت المجتمعات العربية الاسلامية على تمييعها فكيف تكون قادرا على المقارعة والمثاقفة وأنت معزولا عن السياق التاريخي في مشروع العقل المتقدم , الأكثر ثراء ومعرفة ! وأمام معرفة استطاعت تدوير الثقافة لصالح المجتمع . بحيث يصبح الوجه الاجتماعي .. نموذجا حضاريا. بعكس ما يحدث في معظم المجتمعات العربية الإسلامية حيث الوجه الاجتماعي العربي يغرق في الأمية الثقافية وفي التسطيح المعرفي !! لقد عمل المجتمع العربي على انتشار التعليم, لكنه عجز عن صناعة برامج ترتقي بعملية التعلم وتوظفه لآفاق المعرفة والثقافة, وتدفعه للتغيير والتطوير والحضارة , ولهذا تبقى الثقافة العربية قاصرة بقصور التعليم! ويبقى التخلف ميزة عربية ترتفع حدتها وتنخفض حسب الالتفات لقضايا التخلف وهي قضايا يعبأ بها المجتمع العربي الاسلامي
والسؤال المهم مالذي حدث؟ وكيف تغير المشهد من إسلام عمل على الحياة المدنية في فتراته الأولى . حيث الأندلس حاضرة الإسلام المتألق ! وفي استفادة الغرب من إنجازات العلماء المسلميين في كافة الحقول المعرفية المختلفة ! إن الثقافة الخلاقة قوامها العبقرية والإبداع ,وهنا نتساءل أيضاً عن غياب المشروع الثقافي في الفكر العربي الإسلامي. لأنه الأقدر على قراءة النص الديني , ورسم مستقبل الإسلام. والخروج به عن دوائر الانغلاق والتظليل والاقتراب منه منهجيا كما أراده الله ! إن المتأمل في الصورة الإسلامية اليوم يدرك غياب المفكر الإسلامي الجديد الذي يحتاجه الإنسان الجديد وفق تطور الزمان والمكان وحركة التاريخ والإيمان بأهمية الإنسان دون تمييز في البناء الاجتماعي والعمل على استلهام المنهج الإسلامي البعيد عن الأهواء والمصالح!! في معرفة تساند التقدم وتضع الحلول لمشاكل التخلف من أمية و فقر وبطالة وطفولة بائسة يعبأ بها المجتمع العربي والإسلامي , نأمل في إحياء إسلام العقل والحكمة والإيمان . لا إسلام الأحزاب والفرق والجماعات والإخوان ونسأل عن مشروع التكامل في الإسلام بوجهييه الدين والدنيا!! أم أننا مجتمعات ضد المشاريع!!!



#فوزية_الحُميْد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفكر الخرب والذهنيات المعتلة !!
- ناشطات الحملات الهزيلة وثقافة العرائض!!
- للحنين ذاكرة تفيض بالجمال!!
- الثقافة العربية والأجوبة العمياء
- الفكر يعيد خلق الحياة في هزالها !!!
- التصور المرعب للدين ..نتاج ذهنية مختلة
- التضليل الثقافي والتربوي
- قيد الدراسة... نتاج بيروقراطية مقيتة
- قبائل النت ....هذا الخطر القادم
- الخطاب المؤدب!!
- في سلب حقوق المرأة (الموروث الثقافي نموذجاً)
- المجتمع المغلق.. ضحية ثقافة مريضة
- شكراً ........ للرجل الكويتي
- قصص قصيرة جداً
- شكلية الثقافة العربية والأسئلة الكبرى!!!


المزيد.....




- وثائقي الرائحة الجنة
- لوبوان: هل الاتحاد الأوروبي مغرم بالإخوان المسلمين أكثر من ا ...
- الأكراد يضيّقون الخناق على عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داخل ...
- صناعة الأهلّة وقباب المساجد.. مهنة تراثية تفرد بها الأخوان ت ...
- سوريا: مفاوضات جارية بين القوات الكردية ومقاتلي تنظيم -الدول ...
- خدمات رفح يواجه شباب البريج وجمعية الشبان المسيحية يلاقي الر ...
- قبل ألف عام عرفت المدينة الإسلامية الشوارع المظللة والمُضاءة ...
- تداعيات كبيرة لقرار الحريري تعليق عمله السياسي.. ما الأسباب؟ ...
- روائي عراقي يناقش الصوفية عبر شخصية شمس الدين التبريزي
- سجن غويران: هجوم تنظيم الدولة الإسلامية في الحسكة يقرع ناقوس ...


المزيد.....

- كتاب صُنِع في الجحيم (1) / ناصر بن رجب
- ( ضعف البشر في رؤية قرآنية ) : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- رمزية الدائرة في المعتقدات الدينية القديمة / صباح كنجي
- ( ضعف البشر فى رؤية قرآنية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- فصل من كتاب الإرادة الحرة بين العلم والدين / جواد بشارة
- تطور الحقل الديني المغربي في مواجهة تحدي العولمة / احمد رباص
- القرآن ككتاب مقدس / ارثر جفري
- فروقات المصاحف مصحف ابن مسعود 2 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف أبي بن كعب 3 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف علي بن ابي طالب 4 / نبيل فياض


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فوزية الحُميْد - تكامل الإسلام في الجمع بين علوم الدين والدنيا !!