أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حسين علي الحمداني - الحقوق والحريات بين الدستور والتوجيهات














المزيد.....

الحقوق والحريات بين الدستور والتوجيهات


حسين علي الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 2999 - 2010 / 5 / 8 - 23:48
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


نصت المادة (36) من الدستور العراقي : تكفل الدولة، بما لا يخل بالنظام العام والآداب: اولاً :ـ حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل. ثانياً :ـ حرية الصحافة والطباعة والإعلان والإعلام والنشر. ثالثاً :ـ حرية الاجتماع والتظاهر السلمي، وتنظم بقانون. وأكدت المادة (44): لا يكون تقييد ممارسة أيٍ من الحقوق والحريات الواردة في هذا الدستور أو تحديدها الا بقانون أو بناءً عليه، على ان لا يمس ذلك التحديد والتقييد جوهر الحق أو الحرية.” وبهاتين المادتين لخص الدستور العراقي مجموعة الحريات التي يتمتع بها المواطن العراقي في ظل العراق التعددي الفدرالي الموحد , والدستور ينظر إلى جميع المواطنين نظرة واحدة دون تمايز بينهم , بما يحفظ كرامة المواطن ويعزز دوره في المجتمع , والدستور كما يعرف الجميع هو الذي ينظم الحياة بمجمل تفاصيلها سواء الاجتماعية أو السياسية أو الاقتصادية وغيرها , والمتمعن في قراءة مواد دستورنا سيجد أنه ذو أبعاد إنسانية وتربوية وأخلاقية كبيرة خاصة فيما يتعلق بالحقوق والحريات وهذا ما ورد في الباب الثاني منه , ولكننا نلاحظ ومن خلال الكثير من التوجيهات والتعميمات والأوامر الإدارية التي تعممها وزارات الدولة على دوائرها ومؤسساتها وتلزم موظفيها بتنفيذها رغم تعارضها مع الدستور العراقي الذي هو فوق التوجيهات والأوامر الإدارية الا إن الذي يحصل هو العكس حيث تكون توجيهات الوزير أو الوكيل أو المدير العام ملزمة أكثر من الدستور وهذا ناجم من سبب رئيسي هو عدم إطلاعهم على الدستور وما يحتويه من أبواب خاصة فيما يتعلق بالحقوق والحريات واعتبارها من الأشياء الثانوية ,لهذا نجد في الكثير من دوائر الدولة العراقية وخاصة وزارة التربية أكثر من تعميم رسمي يحظر الحديث للفضائيات العراقية ووصلت بعض التبليغات والأوامر بمعاقبة كل من يكتب في شأن تربوي في الصحف والنظر إلى أية عملية نشر في وسائل الإعلام بسوء نية حتى وان كان مجرد مقال رأي , وهذا بالتأكيد يتعارض مع الدستور العراقي ومع هذا يلتزم به الموظف خشية توجيه عقوبة إدارية له من مرجعياته الإدارية التي لا تعرف إنها تعارض مواد الدستور ولو أتيح لأي مراقب أن يحصي مجموع الكتب الرسمية التي تحظر على الموظف الكثير من الإعمال البسيطة كشرب الشاي في دائرته أو مطالعة الصحف أو حتى حمل جهاز الموبايل ووصل الأمر ببعض الدوائر إلى التحكم بالزي الذي يرتديه الموظف وكل هذه تتناقض مع الحريات المنصوص عليها في دستور جمهورية العراق, وعملية الجهل بمواد وأبواب الدستور يبدو أنها ستكون تراكمية مما سيزيد الممنوعات والمحظورات مستقبلا طالما لم تجد من يشخصها ويتابعها ويمنعها في نفس الوقت.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نقابة المعلمين ما لها وما عليها
- معاول التهديم
- الحرب على البعوض
- آفاق تطوير العمل النقابي
- إيجابيات المعارضة
- القاعدة والعرب
- أدوات الاستبداد
- هل تنهي الفتاوي الإرهاب ؟؟
- الهند وسر نجاح التجربة الديمقراطية
- مسؤولية الأسرة
- سقوط الباطل
- من يدعم الارهاب
- قمة سرت والعراق
- الهوية الثقافية هل في خطر؟
- الحكومة الائتلافية
- الديمقراطية خيار الشعب العراقي
- عراقيون رغم كل شيء
- البحث عن صنم
- تعالوا ننتخب
- انتهاء ثقافة الخاكي


المزيد.....




- استمرار القصف العنيف على قطاع غزة ودفعات من الصواريخ باتجاه ...
- واشنطن تحذر مواطنيها من السفر إلى إسرائيل وبايدن يقول إنه يض ...
- إصابة 9 أشخاص حالة 3 منهم خطرة بإطلاق نار في ولاية رود آيلان ...
- مصدر: إسرائيل رفضت كل مبادرات مصر حول هدنة مع الطرف الفلسطين ...
- رئيس الأركان الإيرانية: توازن القوى تغير لصالح الفلسطينيين
- أردوغان: نعمل على إقناع العالم بتلقين إسرائيل الدرس اللازم
- إصابة 9 أشخاص على الأقل في إطلاق نار بولاية رود آيلاند الأمر ...
- الصين تعرب عن أسفها لاعتراض واشنطن على عقد اجتماع بمجلس الأم ...
- الولايات المتحدة ترفع مستوى خطر السفر إلى إسرائيل والضفة الغ ...
- الأميركيون المطعّمون ليسوا في حاجة إلى وضع كمامات في الأماكن ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حسين علي الحمداني - الحقوق والحريات بين الدستور والتوجيهات