أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - مهند صلاحات - حماس وسعودة المجتمع الفلسطيني














المزيد.....

حماس وسعودة المجتمع الفلسطيني


مهند صلاحات

الحوار المتمدن-العدد: 2754 - 2009 / 8 / 30 - 09:38
المحور: القضية الفلسطينية
    



بدأت حركة حماس مؤخراً بفرض مظاهر السَعوَدَة في داخل قطاع غزة الذي سيطرت عليه قبل سنتين وأعلنته إمارة إسلامية غير واضحة المعالم، حيث بدأت أولى مظاهر السَعوَدَة تلك بمحاكمة صحافية جلست على شاطئ البحر، فتم اعتقالها من قِبَلِ "درك الداخلية" بحجة عدم وجود محرم معها أثناء جلوسها مع البحر الذي اعتبره أفراد الحركة أجنبياً.
هل يعقل أن يصبح البحر غريباً وأجنبياً عن أهل غزة؟ ومنذ متى كان الجلوس مع البحر جريمة يحاكم عليها القانون، ويستلزم وجود محرم بالغ عاقل راشد!؟
أي قانون هذا الذي يجيز سحب البشر بالشوارع، وإعلان المواقف السياسية من فوق منابر المساجد، متجاهلاً التعددية التاريخية داخل المجتمع الفلسطيني، ليصبح المسجد هو مقر اجتماعات القيادة السياسية، ويمنع الخلوة بالبحر باعتبارها خلوة بأجنبي؟
كثيرون من غير المتحزبين إسلامياً، والعلمانيين أيضاً تعاطفوا مع حركة حماس في بعد سيطرتها على غزة، لم يكن حباً في نهج حماس "الإخواني" بقدر ما كان ذلك موقفاً رافضاً لفساد محمد دحلان وعصابته. وزاد ذلك التعاطف والتضامن مع حركة حماس أكثر بعد حرب إسرائيل الأخيرة التي شنتها على القطاع، وتكاتفت كافة قوى المقاومة الفلسطينية في الدفاع عن القطاع حتى خرج الإسرائيليون مدحورين منها. لكن حماس اليوم تقطع على معظم هؤلاء المتعاطفين معها الطريق، حين بدأت بسَعوَدَة المجتمع الفلسطيني بغزة، وتوشيحه بالسواد على الطريقة السعودية.
اليوم، بدأت الحركة بفرض الحجاب على الأطفال "فتيات المدارس" اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين السادسة والثامنة عشر عاماً، مهددة ومتوعدة من لا يلتزم بالزي السعودي بأن تقوم بحرمانها من استكمال دراستها الأساسية، وهو ما يحرم الإنسان الغزاوي، من أبسط حقوقه المدنية، لتتحول حركة حماس بذلك من حركة مقاومة إلى حركة قمع وتنكيل وسَعوَدَة، وليظهر جلياً أن حربها الأخيرة على السلفيين الذين حاولوا في غزة إعلان إمارة إسلامية ثانية إلى جانب إمارة حماس لم تكن إلا على مبدأ "النار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله".
فحماس "الإسلامية" الطابع، السعودية الثقافة، كما يظهر اليوم، تقوم وبشكل وقح بسَعوَدَة مجتمعنا الفلسطيني وفصله عن إرثه التاريخي بفرض ثقافة دخيلة عليه قسراً، دون أن تولي أي اهتمام لمحتواه الثقافي والفكري والإنساني، في حين تتباكى على قيام مصر بمنع إدخال المواد الغذائية والأساسية للقطاع. فكيف تريدنا حماس اليوم أن نتضامن معها ضدّ النظام القمعي في مصر وهي تفعل بغزة ما ترفض أن يقوم به النظام المصري وإسرائيل ضدها وضد شعب غزة المحاصر؟. هل هي حقاً سيكولوجيا المقموع التي تدفعه لأن يمارس القمع المفروض عليه تجاه من هو أضعف منه؟
ربما لا تزال الفرصة سانحة لأن تتراجع حماس عن قراراتها المجنونة والهوجاء، وأن تنظر لأمور أكثر أهمية؛ كالقضاء على الأمية في قطاع غزة، وتعزيز موقفها الدفاعي عن الحق بالمقاومة الذي يرفضه أبناء منظمة التحرير اليوم، بدلاً من تكريس التخلف والجهل والأمية عبر منع طالبات المدارس من متابعة تعليمهن الإلزامي دون الالتزام بالملابس السعودية التي قد لا يملك أهاليهن ثمنا لها.
هي دعوة لقيادات حماس لمراجعة أنفسهم مرة أخرى، بما يقومون به في غزة، حتى تظل غزة قلعة الصمود الفلسطيني الأخيرة بعد أن تحولت بقية مدننا الفلسطينية في الضفة مرتعاً للمحتل يدخله متى يشاء ليعتقل ويقتل وينكل في السكان، وكي لا تلعب هي ذات الدور الذي نرفض كفلسطينيين أن يمارسه أيٌ كان علينا كشكل من أشكال القمع، وإن كنا لا زلنا من منطلق واقعي نطالبها أصلاً بحل ما تسميه "حكومة إسماعيل هنية"، والعودة لنهج المقاومة، فنموذج محاولة بناء الدولة في الضفة فشل ولن ينجح كيان آخر في غزة محاصر من إسرائيل ومصر، والبحر الذي تعتبره حماس أجنبياً.






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفلسطيني المتهم عربياً حتى تثبت إدانته!
- العالم الثالث ودلالات المصطلح السياسية
- (نخلة طيء؛ كشف لغز الفلسطينيين القدماء) ينسف الروايات التوار ...
- العالم والإرهاب والتطرف ما بين خطابي بوش وابن لادن
- هزيمة حلفاء أميركا، ما بين معركة غزة وبيروت
- المأزومون بالهزائم..
- ملحمة غزة... وفلسطينيو «الطرف الثالث»!
- صور ورسوم الدم المسيئة للعرب والمسلمين
- مات واقفاً وفياً لكامل التراب الفلسطيني
- مواضيع زائدة عن الحاجة
- الإمبراطورية الأرزية اللبنانية وحضارة البلح الخليجية
- الشباب والمشاريع الثقافية العربية
- -لاجئو الداخل الفلسطيني- الملف المنسي للتهجير القسري
- الشباب العربي والفضائيات
- يومياتُ حمارٍ سياحي
- قليل مما يحدث في الضفة وغزة .... هذه حكايتنا مع الأمن والأما ...
- ما الذي يجب على الفلسطينيين أن يحملوه لمؤتمر دمشق ؟
- حول استبدال الأوطان بعلب السردين
- تعقيباً على ما يحدث دوماً ... حول استبدال الأوطان بعلب السرد ...
- بنات الرياض... وتعرية المسكوت عنه في المجتمعات المخملية الشر ...


المزيد.....




- بحيرات تظهر وسط الكثبان الرملية في دبي بشكل مفاجئ..ما حقيقته ...
- شاهد لحظة إنقاذ طفلة فلسطينية بعمر 6 سنوات من تحت الأنقاض في ...
- مستشار نتنياهو لـCNN: شاركنا أمريكا دليل عمل حماس ببرج يأوي ...
- مظاهرات تضامنية مع الفلسطينيين في مدن أمريكية
- شاهد لحظة إنقاذ طفلة فلسطينية بعمر 6 سنوات من تحت الأنقاض في ...
- مستشار نتنياهو لـCNN: شاركنا أمريكا دليل عمل حماس ببرج يأوي ...
- مظاهرات تضامنية مع الفلسطينيين في مدن أمريكية
- ظريف: العالم يشاهد إسرائيل ومساعدوها يظهرون وجوههم القبيحة
- الرئاسة اللبنانية تنفض يدها من كلام وزير الخارجية عن دول الخ ...
- -كتائب المقاومة الوطنية-: المقاومة أحدثت نقلة كبرى في بنيانه ...


المزيد.....

- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - مهند صلاحات - حماس وسعودة المجتمع الفلسطيني