أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيروان شاكر - المهرجان الفني في دهوك














المزيد.....

المهرجان الفني في دهوك


سيروان شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 2336 - 2008 / 7 / 8 - 11:20
المحور: الادب والفن
    


ربما كان حلما او محورا اساسيا في مثل هذه المهرجانات الكبيرة لمدينة دهوك للتخلص من النظريات التقليدية في الالهام والاهتمام الكلاسيكي حول عمليات ربط الفن بالمحاور الاخرى ، الواقع نحن على علم تام كيف وصلت الفنون العالمية الى هذه الصيغة الموجودة الان دون القفز عن المعاني الحقيقة والصادقة للفن، لقد تعلمنا سابقا ان الفن اولا وقبل كل شيء رسالة انسانية تبحث عن الامل المفقود في العمليات الحية لواقع الشيء او المجتمع وايضا هي حقيقة نابعة عن الوجدان الانساني فلابد ان يمتلك الفنان هذه الخاصية حتى يكوّن في داخله ضرورة حتمية نحو تغير الواقع الى الرقي الفكري والثقافي وان يتحقق الفهم الصادق للمتذوق او المشاهد عندما يبدأ بالتفاعل مع النشاط الفكري والفني والثقافي ويكون له الطبيعة التأملية في دراسة النظم الجمالية لتحقيق العمليات الابداعية ومعرفة الاشكال او النماذج للعمليات ذاتها ليس العكس في خبط المفاهيم الالهامية للنشاط الانساني.

ان مهرجان دهوك للفن الذي قامت به مديرية الثقافة والفنون هي خطوة كبيرة نحو بناء مملكة من السعادة الفنية ليبرز الجوانب العبقرية الفنية عند الفنانين وهم مصدر تاملات الذات بصورة الانسان المتذوق، فمن خلال المشاهد الحية لهذه الانشطة المكثفة كانت هناك اعمال فنية في منتهى الروعة والجمال والاكثر بروزا في هذا المهرجان هو الجانب المسرحي الذي تميز بعروضات مختلفة وجميلة ونادرة بعض الشيء لمدينة دهوك مسرحيات تعددت من حيث المفاهيم والافكار والصور الحية في توزيع المشاهد المؤثرة للمتذوق الحقيقي فنون جماعية اثبت جدارتها في هذا المهرجان والجمهور ليس من اكثرها ازدهارا ، فقد كانت لها ( المسرحيات ) فلسفة خاصة ازاء صناعة الافكار التي تتحكم في حركة الشكل والتعبير عنها بمدركات قد لم يدركها كثرة من قبل ، فقد جاءت هذه المسرحيات لتشارك في هذا المهرجان كالهام يدرك من الاشياء مالا يدركه غيره من الانسان العادي، يبين لنا ان القانون الاسمى للابداع الفني هو ان الانسان لا يبتكر الا بقدر ما يعمل بل في صميم العمل نفسه ..

ان فلسفة الان قد وجهت الجانب الاكبر من اهتماماتها الى النقاط الاساسية للعمليات الابداعية ضمن الفهم الصحيح للابداع دون التضحية بها لغرض بعض الفلسفات الخاصة بالفكر التقليدي والايدلوجي والفروق القائمة بها ، فقد حرص بعض الفنانين على ابراز اهمية تلك النقطة ( الابداع ) وايضا حاولوا التنشيط في العمليات الفنية وتحريك مشاعر الغير ولكن البعض الاخر قد نسي ماهي مهمة الفن او الجمال الفني للفلسفة الفنية الحقيقة وقد تبين هذا للعرض التشكيلي في ( كالارى دهوك ) ضمن هذا المهرجان الكبير ، لقد عرضت فيها اعمال فنية متنوعة من حيث المضمون والشكل والفكرة و الحجوم ...الخ .

كان من ضمنها اعمال جميلة ابداعية ورائعة لها السمات الحقيقة لعالم الابداع ارادت ان تعبر عن العالم دون ان تقلده وتنقل عنه فقد حاولت ان تخلق لنفسها عالما خاصا متميزا مقارنة للعالم الواقعي ، ان تاريخ الفن هو تاريخ تحرر الانسان عن الفكر التقليدي فيعني بهذا القول ان الفن في جوهره هو انتقال من عالم الحواجز المربوطة بالانسان الى عالم الحرية التعبيرية ،و الواقع اننا حين ندرس تاريخ الفن فنحن انما ندرس انسانية متحررة ولكن مع الاسف كانت هناك ايضا بجانب هذه الاعمال الابداعية في المعرض اعمال او لوحات ذات تعبير زائف عن النشاط الانساني وليس هذا فحسب بل كانت هناك اعمال لاتعبر ولاتصل الى التعبير الحقيقي اصلا فقد اشمئزت له النفس البشرية ، يبدو اننا لم نستطع ان نحقق جوهر ( الابداع الفني ) في هذا العرض التشكيلي رغم وجود بعض الاعمال الفنية الناجحة الا ان هذا لايفي بالغرض لان هذا ( الكالارى) قد ضم معظم فناني كوردستان وحيث لم يشارك البعض الاخر من الفنانين ، فمن خلال ذلك كان من المفترض اختيار الاعمال الجيدة الابداعية وتكون في الواجهة والغرض بناء مجتمع متحضر وبناء ذوق رفيع للمشاهد ، وايضا من خلال العرض عدم المفاضلة من بين الفنانين في كوردستان نفسها والذين اتوا من خارج الاقليم ، فيجب على كل من كان مسؤولا في احتيار اللوحات ان يختار الاعمال الفنية الابداعية التي تخلق بمقتضاها عالما جميلا وغريبا مقارنة للطبيعة التقليدية ، عالما يكون بمثابة الارادة الحرة في التعبير الصادق عن مكنونات المجتمع عالم جوهري ليس ناقلا للفكرة ، حيث وجدت في هذا المعرض بعض الاعمال الفنية التي لا تمثل باي صفة للعمليات الابداعية الفنية سوى انها اعمال وضعت لملىء الفراغ و السبب....؟!

وهناك نقطة اخرى حول عرض مسرحي داخل هذا الكالاري الذي كان ضمن افتتاح المعرض التشكيلي حيث لم ير المشاهد الاعمال الفنية بشكل جيد او لم يكتمل مشاهدة اللوحات اوهذه الاعمال ليقطعه وفجاة العرض المسرحي بذلك يهمل جانبا مهما من (الكالاري) كان من المفترض الانتهاء من مشاهدة الاعمال التشكيلية وبعد ذلك التنويه والبدأ بالعمل المسرحي ....؟ّ! والسبب؟ وفي الاخير ليس لنا سوى القول الشكر لكل الجهود المبذولة في اقامة واعداد هذا المهرجان بالشكل المطلوب وبالاخص لمن حاول فتح و انجاح هذا المهرجان الكبير .







اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- مسرحية(( الزنوج البيض))
- مهرجان معهد الفنون الجميلة في دهوك
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- مسرحية اللحّاد
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد و اهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية فى العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد و اهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد و اهمية الحركة ...


المزيد.....




- مكتب مجلس المستشارين يضع خطة اشتغال جلساته
- الكشف عن مصير الممثل الأمريكي أليك بالدوين بعد واقعة القتل ف ...
- منزل -ابن خلدون- يثير ضجة بعد طرحه للبيع
- جريمة قابلة للتكرار.. -نيترام- فيلم يؤرخ لمذبحة حدثت منذ 25 ...
- الحكومة تقدم الاثنين المقبل مشروع قانون المالية أمام مجلسي ا ...
- مقتل مغني الراب إينار بعد إطلاق النار عليه الليلة الماضية
- تمثيل تحول لحقيقة.. مقتل مصورة وإصابة مخرج خلال تصوير فيلم أ ...
- تشييع الشاعر العراقي الشهير سمير صبيح
- ما رمزية مصحف جفرسون المعروض في إكسبو 2020 دبي؟
- كاريكاتير “القدس” لليوم الجمعة


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيروان شاكر - المهرجان الفني في دهوك