أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيروان شاكر - مهرجان معهد الفنون الجميلة في دهوك















المزيد.....

مهرجان معهد الفنون الجميلة في دهوك


سيروان شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 2307 - 2008 / 6 / 9 - 07:37
المحور: الادب والفن
    


مهرجان قسم الفنون التشكيلية2008 -5-5
(( الفنان التشكيلي هو المنظم الاول للحياة )) ليونارد دافنشي



في هذا الموضوع سوف نتطرق لمهرجان قسم الفنون التشكيلية الذي افتتح بتاريخ 5/5/ 2008 قد تضمن اعمال كثيرة منها الرسم والنحت والسيراميك بالاضافة الى الاعمال الاخرى كالتصميم والزخرفة والحرف اليدوية ..الخ .

يشير الكثير من الفنانين والمثقفين بانه اثبات لجدارة هذا القسم في عرض هذه الاعمال الرائعة والمرتبطة بالفكر الابداعي ، ويرى العديد ان هذا القسم يلعب دورا رئيسيا وبارزا في تنشئة جيل جديد من الفنانين البارزين المبدعين تؤكد ذلك ايضا القنوات الفضائية منها فضائية كوردستان و فضائية الجزيرة حينما قال ان قسم الفنون التشكيلية من انشط اقسام هذا المعهد على لسان احمد الزاويتى مدير مكتب الجزيرة في كوردستان .

يرى الكثير من المشاهدين المثقفين ليس الذين لايفهمون الفن انها اعما ل غير تقليدية تتميز بالدقة و الذكاء ولايصل اليه الا الفنان المبدع .

ان الطموح والابداع في العمل الفني هي صفة ملازمة للقسم التشكيلي ولدى اساتذة و طلبة هذا القسم ، حيث لم يتوقف الانتاج الفني طيلة السنوات الماضية كان هذا المهرجان الخامس عشر من اروع المهرجانات التي شهدها تاريخ دهوك من خلال عرضها للوحات الفنية الابداعية ، حيث تضمن فرع الرسم لوحات عديدة اسلوبية ابداعية من فكر الطالب بمساعدة الاساتذة ولوحات من طبيعة كوردستان وايضا لوحات واقعية بفكر مفاهيمي خارجة عن نطاق الفن التقليدي بالاضافة الى لوحات عالمية منقولة من قبل طلاب المرحلة الرابعة حيث يضم المعهد خمس سنوات من الدراسة الفنية الجدية ، وايضا فرع النحت حيث قدم هذا العام اعمال حديثة مجسمة وبارزة لاتعمل على طرحها فحسب بل تدفع الحركة الفنية والفكرية الى التقدم والى بناء مجتمع متحضر وبناء الافكار الاكاديمية للاجيال القادمة .

ان المنحوتات المعبرة كانت اعظم دليل على نجاح هذا الفرع المتميز لتجسد اعمال الطلبة في مظاهر الحياة الابداعية لقد جسدت هذه الاعمال الحالات النفسية والاجتماعية واشكال قد تكون جامدة ولكنها في الحقيقية معبرة عن الاعماق الانسانية لدواخل طلبة الفن المبدعين في مشاهد حية من التطور و التحضر في كوردستان وبالاخص في دهوك وهذا كله بمساعدة المشرفين على هذه المنحوتات الابداعية العظيمة لمعهد طالما حلم بالوصول الى العالمية .

قد لايستوعب البعض هذه الحركات الفنية او لايريدون ان يستوعبوها لانهم في الاصل لايملكون القدرة على فهمها او غير ملمين بعالم الابداع سوى انهم خاضعون لافكار تقليدية وهم من الفنانين واالمثقفين ومنهم كثيرون في هذا المجال وعليهم يجب المشاركة في فهم العملية الابداعية من خلال الاطلاع على اعمال الفنانين و القراءة في مجال الفلسفة الفنية غير ذلك لايملكون صفة واحدة في فهم الفن .

اما فرع السيراميك الذي قدم اعمال ملونة على هيئة اشكال واقعية و خرافية ابداعية مجسمة وبارزة ، انه يؤدي الى صنع حياة جديدة ضمن عالم جميل بشكل تمثيلي ساحر يشكل حلقة مرتبطة ترقص في فضاء الفنون التشكيلية بعض هذه الاعمال زخرف عليها اشكال جميلة تاريخية و تراثية و معاصرة بالوان خلابة لايمكن ان يقوم اي شخص بهذا السحر بسهولة حيث يحرك الغيوم في فكر المشاهد لتمطر من جديد على عالم الفن .

ان هذه الفروع الثلاثة في قسم الفنون التشكيلية هي جوهرة تجاوز الحدود الفكرية لمعظم الفنانين و المتذوقين وتجاوز القوانين الطبيعية ( الزمان و المكان ).

حدائق وقاعات المعهد امتلأت بهذه الاعمال وكانك في القرون او العصور النهضوية التي كانت في اوج عظمتها انه رد فعل لشعور و احساس طلبة و اساتذة المعهد معا وهو يهدف الى التحكم في خلق عالم من المحسوسات المرئية بطرق ابداعية يقول مالينوفسكي ( ان السحر لايوجد حين يكون العمل مأمونا ومضمونا ويمكن التحكم فيه والحصول على النتائج المرجوة منه الخبرة و المعرفة و المهارة ) .

اظن اننا اجبنا بما فيه الكفاية عن بعض الاسئلة التي دارت في ذهن المشاهد او المتذوق الحقيقي الصادق في اراءه وتعابيره دون الازدواجية في المفاهيم او عدم المفهومية للبعض الاخر فتطرق الى معان اخرى لاتميل باي صفة الى الحقائق الفنية الابداعية فسيطرت عليهم الاراء المزاجية الساذجة ، وما اريد ان اقوله هو مدى الاختلاف بين الحقيقة في عالم السحر و الحقيقة الاكاديمية في الفن من جهة و بين من لم يفهم هذه الحقيقة فهو يحتاج لشىء من العقلانية والاستمرارية الفكرية في الجوانب الفنية و الثقافية ولو ان تكون بسيطة من جهة اخرى .

لقد احتفل الناس او شارك في هذا الاحتفال او المهرجان كاعياد التحرروكان هذا في حدائق و قاعات المعهد وقد عبر الطلبة والاساتذة عن ارائهم بوعي وفكر متحضرين ولابد ان يضع هذا الجيل والمختصين في هذا المجال سلما جديدا للوصول الى الحضارة المتقدمة او سلاحا جيدا للدفاع عن الفكر المتطور ، لقد عمل الطلبة ليلا و نهار وهذا لم يكن بالسهولة في انجاح هذا القسم وكانهم في مسابقات عالمية لاثبات جدارتهم لقد كانت ايحائاتهم هي التي سيطرت على مشاعرهم لانجاح هذا المهرجان العظيم ، بالاضافة الى الفروع الثلاثة هناك بعض الدروس الفنية الهامة الاخرى كدرس التصميم الذي زين في هذا العام اسطر من الحروف الذهبية على جدران القاعات بالوانها الجذابة والخلابة حيث تميزت الاعمال التصميمية بالزخارف والديكورات وتصاميم الازياء لم نرى من قبل بهذه الروعة و الحسية اللونية الرقيقة .

وايضا هناك مواد اخرى مثل الزخرفة و الحرف اليدوية الذي شاركت فيه المراحل الاولى من المعهد حيث كانت اعما ل بسيطة وجميلة في مضامينها الشكلية الرائعة هذا كل ما تضمن قسم الفنون التشكيلية لهذا العام ولاننكر دور الادارة الكوردية ودور محافظ دهوك في دعم وتسهيل وانجاح هذا المهرجان من الناحية المادية والمعنوية انها كانت دائما يد العون في الاستمرارية لاثبات الحقائق الفنية المعاصرة انه مؤتمر للسلام لكن بصيغ اخرى عقده قسم الفنون التشكيلية في دهوك .

معهد الفنون الجميلة / دهوك – قسم الفنون التشكيلية

سيروان شاكر – رئيس القسم – المشرف على مشروع التخرج للطلبة الخامس رسم

سوزان صباح – مقررة القسم – مدرسة السيراميك

بسام ريجارد – المشرف على مشروع التخرج لطلبة الخامس سيراميك

ارشد خلف – المشرف على مشروع التخرج لطلبة الخامس نحت

هدى احمد صبري – مدرسة التصميم والمشرفة على اعمال التصميم والجداريات

لقمان سلام – مدرس الرسم و المشرف على اعمال الانشاء لطلبة الخامس رسم

ازاد محمد سعيد – مدرس الرسم و المشرف على اللوحات العالمية

الحان اكرم – محاضرة في الرسم والمشرفة على اللوحات

شرمين بهجت – مدرسة النحت والمشرفة على الاعمال النحتية

حميد شريف – مدرس النحت والمشرف على الاعمال النحتية

فمان اسماعيل – محاض في النحت

ماجداحمد – محاضر في السيراميك

بيار محمد – مدرس الرسم و المشرف على الزخرفة

دلشاد اسماعيل – مدرس الرسم

اراس لزكين – مدرس الرسم

يونس احمد - مدرس النحت







قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- مسرحية اللحّاد
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد و اهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية فى العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد و اهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد و اهمية الحركة ...


المزيد.....




- بسبب اختلالات.. أمكراز يعفي مدير «لانابيك»
- موسم -ضرب الفنانات- في رمضان.. ياسمين عبد العزيز تتصدر القائ ...
- شاعر الثورة والسلطة.. ذكرى رحيل -الخال- عبد الرحمن الأبنودي ...
- سوريا: الأسد يترشح لولاية رئاسية جديدة والمعارضة تندد بـ-مسر ...
- وزيرة الثقافة ومحافظة الجيزة يفتتحان معرض فيصل للكتاب وسط إج ...
- هل وقع يحيى الفخراني في فخ السرقة الأدبية بمسلسل نجيب زاهي ز ...
- افتتاح معرض فيصل للكتاب وسط إجراءات احترازية.. ووزيرة الثقاف ...
- ولاء الجندي.. فنانة لبنانية ارتبط اسمها بالموسيقى الشرقية ال ...
- شارع المتنبي.. منارة بغداد الثقافية وعبق الحضارة العراقية
- الوباء يخفض مداخيل الاستثمار السينمائي بالمغرب


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيروان شاكر - مهرجان معهد الفنون الجميلة في دهوك