أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيروان شاكر - كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة الفكرية لها ...... الجزء الخامس - (( ماهية الفن )) القسم الثالث















المزيد.....

كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة الفكرية لها ...... الجزء الخامس - (( ماهية الفن )) القسم الثالث


سيروان شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 2330 - 2008 / 7 / 2 - 06:00
المحور: الادب والفن
    


(( الفن هو طعم الحياة لاينتهي هذا الطعم الا اذا ماتت الانسانية والانسانية لاتموت ))

(( ماهية الفن )) القسم الثالث

ليس كل من دخل الى عالم الفن قد فهمها وليس كل من تحدث انه قد عرف معانيها، الفن ليس كلمات هنا وهناك انه تعابير لافكار صادقة لم يأت من قبيل الصدفة فهي احاديث بفلسفة خاصة نتيجة المامه بهذاالعالم الواسع وبنظريات جاءت للحفاظ على تراث وتاريخ المجتمع والعمل الفني معا في تأليف قد كرس الفنان جهوده كلها لحل مشكلات الفن والفلسفة الفنية و اظهارها بمنهجية اكاديمية ابداعية ، ولعل السبب في عدم فهم البعض للفن هو عدم حصولهم على المعلومات الكافية ولم يستطيعوا دخول هذا العالم لانهم لايملكون الحس الصادق وحتى المتذوق عندما لايعرف ما اهمية الفن فانه سيفتقر الى الرأي او الاجابة الصحيحين لبعض معضلات المجتمع ، ان الفن تراث وحضارة وتاريخ فلا يجب تشويه هذه الصورة او اعطاء المجال لكل من هب ودب ان يدلي بأراءه لانه قد يشوه الفن في كوردستان وسيشوه هذه الصورة بمجرد لايعرف المعاني الوجدانية ، وعندئذ تصبح العمليات الفنية في فروع متشابكة غير واضحة الاهداف لرؤية الحقيقة ، اذا على الفنان الكوردي المبدع الابتداء من تلك اللحظة في القيام بعمليات ادراك وفهم وتقبل فكر الغير لغرض حل تلك العملية الادراكية لدى البعض الاخر حتى يحقق فعل بنائي في تكملة الصورة الجديدة والجميلة .

قد يكون هناك ثمة رابطا جوهريا بين شكل الفكر في مضمون الفنان الكوردي وبين العمليات الادراكية للمتذوق الحقيقي ونجد هذا حصرا مقارنة للمجتمعات الاخرى ، كي لاتكون في صورة التمثال الخيالي بين تحقيق الفكر الجمالي والتفكير الصحيح المتحرك في البحث عن الجديد يجب اقامة ابتكارات في الفكر والعمل الفني ، فليس في الفن حرية مطلقة او خلق من العدم بل هناك ابتكارات تساير طبيعة الموضوع ويتضح ذلك من الفكر الابداعي في ضوء العمليات الحسية ولابد من الفنان الكوردي ان يتجمع في حوار مستمر مع الواقع حوارا يجعل من الفن نفسه مراة ينكشف من خلالها للانسان شيئا كان يجهله نفسه ،وعندما يبدأ الفنان بهذا العمل فانه يضع بذلك خطوات عريضة لفلسفة الفن .

ان الفنان صانع قبل ان يكون رجل الهام فانه يصنع الخيال من فكرة ما ليحولها الى شكل ذي نشاط ابداعي ، فاننا بذلك ازاء صناعة فن جديد في كوردستان من خلال النشاط الفني والتجمع بينه وبين القيمة الاخلاقية فضلا عن ذلك كله ان لاننسى صلته الكاملة على انه نشاط انساني بوصفه لغة خاصة تترجم عن صميم حياة الانسان في العالم ، ان الفنان الكوردي هو شخص ذو مواهب كبيرة يدرك الاشياء ما لايدركه الشخص العادي فهو رجل ادراك وعمل معا وبين لنا ان القانون الاسمى للابداع الفني هو ان الانسان لايبتكر الا بقدر ما يعمل بل في صميم العمل نفسه .

ان القضايا المعاصرة في الفن ليست بسيطة ولن يصل اليها الفنان ببساطة فالفن هو السلم الوحيد نحو عالم التطور فعلى الفنان فهمها بشكل تأليفي معرفي ايحائي لا الاخذ بالشكل التقليدي كما صوروا من قبلهم ، فالوصول الى الدراسة الحقيقة للفن هو يجب ان يكون ملما بشكل واسع على المراحل الفنية العالمية وان يكون ملما ايضا على فنون الشعوب الاخرى وخصوصا الفن التشكيلي تاريخيا وحضاريا مستندا هذا على الدراسة الكاملة للتواريخ الفنية والمتاحف الاوروبية والامريكية والاطلاع الهائل على المراجع الجديدة بهذا يستطيع الفنان الكوردي ان يقدم لوحات ابداعية جميلة نابعه عن المدركات دون التزيف في المعايير الجوهرية او خلل في مفهومية الواقع الفني ويتعلق هذا بحلقات متصلة للعالم الفني المستمر ومن جيل الى اخر بشكل واضح المعالم الفكرية والمزدهرة في قيمتها الاخلاقية ليقدم بذلك تصنيفا اخرا للفنون الجديدة من خلال الجيل الجديد مستندا للمدركات الحسية الانسانية .

لقد قام في الاونة الاخيرة بعض الفنانين في كوردستان بتوضيح بعض المفاهيم المتعلقة بالواقع الفني الصحيح من دوافع طبيعية في خلق واقع فني جديد ذو صبغة مثالية روحية تعكس الصفحات الصادقة لجوهر الواقع الاجتماعي الكوردي من الناحية الانسانية والعاطفية المتعلقة بالانفعالات الطبيعية التي يعانيها الفنان الكوردي ليصل الى الحقائق الفنية من خلال تلمسه للظواهر الاجتماعية وخلقها بطريقة جديدة يحيط بها الحقائق الانسانية لهذا المجتمع او هذا الفنان ولتكتسب صورة جديدة ، عندئذ يظهر الانفعال الجمالي و الانساني بمعانيها الصادقة .

كثيرا ما نتحدث عن الفنون الاجنبية وحتى فنانونا الكبار يتحدثون عنها ،الدافع ليس ان يكونوا مقلدين بل يجب العمل على توسيع الخبرات الخاصة وتعميقها لننتقل بذلك من الطابع المحلي او صيغتها الاقليمية الى العالمية ، لتتفتح امام فنانينا السبل المنطقية لادراك المواقف الاساسية والاتجاهات الجوهرية المتضمنة للاشكال في اللوحة ،يقول جون دوي انه لما كانت الموضوعات الفنية ذات صيغة تعبيرية فانها تضطلع ايضا بمهمة النقل او التوصيل ولان دوي لايأخذ بنظريات تولستوي في العدوى المباشرة الا انه يسلم بان الاعمال الفنية هي الوسائط الوحيدة لتحقيق تواصل تام لايعوقه شيئا، تواصل حقيقي يتم في نطاق عالم مليء بالهوات والاسوار التي تحد من كل صبغة جماعية مشتركة قد تتخذها في المستقبل.

الواقع ان الفن المميز لاي حضارة من الحضارات انما هو الوسيلة الناجحة للنفاذ بطريقة تعاطفية والتعمق في عناصر الخبرة الخاصة بالحضارة المتقدمة ، وهذه الواقعة هي التي تفسر لنا تلك الاهمية الانسانية التي تنطوي عليها فنون تلك الشعوب بالقياس الى كوردستان فيمكن من خلال التجارب والرؤى للمعالم الاخرى توضح لنا معالم الفن المعاصر في كوردستان وعلى الفنان الكوردي الالتزام بالنقاط الجوهرية الدقيقة والتذوق بطريقة باطنية معينة من صميم الادراك الحسي ، يعرض لنا هذا موضوعات ذات ابعاد لا تنطوي على معان محددة وانما تعبر على ان الفن حالة تعبيرية يصوغ العلاقات بشكل واسع بين الاشياء في صورة مرئية وبين الكشف لتلك العلاقات بقدر ما تقتضيه فكر المتذوق في تكوين معالم مدركة لخياله الواسع .

ان المفاهيم الجمالية لدى الفنان الكوردي من التعابير الموجودة في عمله الفني هو تفاعل ذات الفنان مع عالم الاشياء والاحداث التي عاش فيها من متناقضات الحياة فبذلك استطاع ان يعبر كل مافي داخله الى اشكال جميلة وهذا بمساعدة الخبرة الفنية لديه وكيفية فهم واقع الفن .

وفي هذه الحلقة سنتناول اراء بعض الفنانين و المثقفين في مجال الفن التشكيلي حول ماهية الفن ودوره في كوردستان ولكن قبل ذلك نود ان نقول ان الفن ليس له حدود ثابته او تعابير محددة انما هي خبرات واسعة اكتسبها الفنان في نطاق التجربة الحقيقية لعالم الفن وعالمه من الاحاسيس الصادقة والمدركة وهي لحظة يعيش فيها الفنان ليكون مخلوقا اخرا اصدق من كل اللحظات مع ذاته ليكون عالما خاصا به وجديدا و حياة هادئة تتفاعل مع عالمه الخيالي والواقعي في ان واحد فبذلك تمتزج الاحاسيس مع المدركات بعلاقات ذهنية ليكون عالما اخرا وهو عالم الفن.



تقول هيلين خيري وهي من الفنانات المتميزات في مجال الرسم حول الفن وماهيته وبالاخص في كوردستان، ان الغوص في بحار ومحيطات الفن بصورة عامة والفن التشكيلي بصورة خاصة يتطلب منا معرفة وخبرة مستوفية فيها اصول ومفاهيم الفن التشكيلي سواء كفنانين او نقاد او متذوقين لتشخيص العملية الابداعية للفن وايجاد السبل الكفيلة للتطوير والرقي بالمجتمع من خلال الوسائل التي تؤسس الفكر الخلاب والاحاسيس المرهفة والمنهج الصحيح والنقد البناء والعاطفة الصادقة وضرورة الاعتماد على قوة التأمل والكشف عن مكامن الوجدان ، حيث ان الابداع لايأتي من فراغ وانما يمكن ان تصفها بانها عملية تراكمية للعاطفة والحس والوجدان ولها ابعاد جوهرية وشكلية في ان واحد سواء كانت نابعة من الواقع ومرتبطة به او نتيجة الانطلاق في فضاء الخيال الواسع فالعملية الفنية الابداعية يمكن النظر اليها من عدة زوايا ومعاني ومفاهيم مختلفة قد تكون في بعض الاحيان متضادة واحيانا اخرى متناسقة كعرفان بالجميل يجب ان لاننسى دور الرواد من العملية الابداعية العالمية ومساهمتهم الفعالة في الرقي بالفن والانسان و المجتمع بما اسسوا من مدارس فنية .

تقول هيلين ان الفنان الكوردي كاي فنان متأثر بالواقع الذي يوجد فيه وبالاستناد الى هذا الواقع يشكل لديه فكرة معينة وفهم خاص نتيجة للعنصرالفعال وهي العائلة – المعلم – المجتمع- وتأثره بهم ، وان العمليات الفنية الابداعية هي عبارة عن المد والجزر لتحقيق التوازن الاجتماعي والاخلاقي والفكري ، وان الفنان الكوردي يحاول اللحاق بالمسيرة الفنية الاقليمية والعالمية رغم الصعوبات والعراقيل التي اعترضت طريقه من قبل، والمحاولات الابداعية ليست الا هدفا نحو السمو بالفن والانسان في كوردستان .

اما عن دور البيئة فتجيب الرسامة هيلين للبيئة و المناخ المحيط بالفن و الفنان دور رئيسي في تطويره وايضا له دور في اظهار النتاجات الفنية الابداعية سواء كانت ناتجة عن الدراما الحياتية وما فيها من انكسارات وانتصارات او نابعة عن النشاط الابداعي الفطري لدى الفنان من خلال الطبيعة المثيرة للجدل التي يمتاز به النمط الفني عموما ، فالفنان مفكر ذو رسالة مقدسة يحاول التأثير على المحيط الذي يتواجد فيه وصولا الى توسيع الافاق والرقي بالمجتمع الى اعلى درجات الكمال فضلا على ان الفن هو انعكاس للواقع في حلاوته ومراراته ومن ناحية اخرى يعتبر (الفن) السبيل الوحيد للفنان يلتجأ اليه لغرض اظهار احساساته الى الفضاء الخيالي بعيدا عن الواقع ويعبر عن اسمى المشاعر الانسانية التي تختلج في القلوب وتتصارع في العقول لتظهر باساليب ابداعية نادرة قد لاتكون لها مثيل بهذه الافكار المتنوعة ومن هنا وبهذه الطريقة ظهرت وتطورت وتنوعت المدارس والمذاهب الفنية من حيث الشكل والمضمون والمواضيع والافكار التي تطرقنا اليها وكيفية توظيفها بالشكل اللائق ومعالجتها بالصيغ الملائمة، ولمعرفة مدى تطور وازدهار اي مجتمع او اي بيئة هي معرفة مدى تأثرها بالفن فنحن لانستطيع ان نتصور وجود مجتمعات متقدمة من كافة المجالات دون مساهمات ابداعية امثال دافشي و بتهوفن و فولتير، فان كوخ او بيكاسو ..الخ ...بعبارة اخرى ان المجتمعات ولاسيما الغربية فهي تقدمت بالابداعات الفنية ، فكل مجتمع عندما يقدر الفن والفنانين لابد وان يستفيق من غيبوبته وظلماته ويواصل تقدمه في كافة المجالات الحياتية ويعكس ذلك فيها ، فالمجتمعات التي لا تقدر الفن تدور في حلقة مفرغة .

كان هذا ملخصا عن رأي الفنانة هيلين خيري حيث اكدت كثيرا على اهمية الفن للحياة الاجتماعية في نظرة تحرير الفن من (الازمة) فضلا على ذلك ان كل النظريات التي تساهم في تغيير المجتمع نحو الاحسن يجب مشاركة العمليات الفنية الصحيحة لتغير سلوك المجتمع نحو الانسانية وايضا للفن لها مفاهيم كثيرة في نهوض الفكر والتعبير عن هذه الافكار بتسجيلات واقعية من صنع الفنان بمساعدة الخيال الواسع الذي يمتلكه الفنان في كوردستان والحق ان الفنان الكوردي يتأمل الاشياء بحساسية كبيرة ليكون بذلك قاعدة اساسية في وجدانه يرى من خلاله الاعمال الفنية وحتى يكون جزءا او عنصرا فعالا في بناء المجتمع والتمرد على الفكر السائد لطبيعة الاشياء المفقودة للامل والواقع .

اما هلات جميل فهي احدى الفنانات الجيدات في مجال الرسم بمدينة دهوك تقول حول الفن – من المهم ان تكون هناك نقاط رئيسية للاستمرارية في مجال الفن خاصة الفن التشكيلي لان هذا الفن مهم في حياة كل فرد في المجتمع، حتى يكون لنا اساس قوي لبناء مجتمع متحضر ترتكز على اسس فنية ،وان لانقف في هذه المسيرة مهما طالت العراقيل او الحواجز الاجتماعية وماشابه ذلك، وللاستمرارية في العملية الفنية طرحت(هلات) عدة نقاط منها :

- ان يكون الفنان على علم بكل ماهو جديد من الفنون العالمية

- الاستمرارية في العمل الفني وفتح المعارض..الخ

- من خلال الفن بناء مستقبل للمجتمع ترتكز على اسس علمية في وضع حياة جديدة

- المطالعة المستمرة لمجال الفن وغيرها والادلاء بافكار جريئة جديدة دون تردد والاخذ باراء الفنانين المتميزين في عالم الفن التشكيلي

كانت هذه بعض النقاط الاساسية حول بناء المجتمع عن طريق الفن.

اما في ردها ( هل توصل الفنان الكوردي الى الحقيقة العميقة للفن؟ام مازال مرابطا في مكانه ) تجيب ان غالبية الفنانين الكورد لم يتطورا بسبب توجه ايدلوجيتهم الى التفكير المادي وليس العمل من اجل الوصول الى العالمية من خلال فنهم المحترف، ولهذا تراهم معظم الفنانين مترابطين في مكانهم وسيبقى الحال الااذا فكروا في تغير فكرهم ، وتقول ايضا اذا نظرنا من جهة اخرى للموضوع فاننا سنرى بعض الفنانين الكورد قد وصلوا الى القمة بسبب التواصل المستمر في مجال الفن ووصلوا الى الحقيقة العميقة للفن لان فنهم هو رسالتهم في الحياة.

وفي السنوات الاخيرة حاول بعض الفنانين التحرر من القيود التقليدية والحواجز الفكرية الضيقة للوصول الى غاياتهم وتفكيرهم نحو بناء مجتمع متطور من الناحية الفنية والفكرية .

اجابات صريحة قالتها الفنانة هلات وهي من حرصها ادلت بهذه الكلمات لغرض بناء مجتمع متطور والاهتمام الكلي من قبل فنانينا لفنهم دون التفكير بالمسائل المادية بشكل كبير حيث ان الفنان الحقيقي يستعرض اراءه في جمل فنية ذات دراسة روحية انسانية من اجل الحفاظ على القيم الاخلاقية في مجال الفن دون الازدواجية في المعايير الجوهرية لواقع الحياة وبالاخص الفن التشكيلي وايضا الالتزام ببعض النقاط الهامة التي يمكن من خلالها ابراز عبقريته ليضع اسطرا جديدة في مذكرات عالم الفن التشكيلي ويعدل من فكر المجتمع نحو حقائق مدروسة محاولا الوصول الى الابعاد الحقيقة والخيالية لعالم الانسانية.



اما دلفين جلال فهي ايضا فنانة في مجال الرسم تتحدث عن الفن بكل حرية وتقدير وتقديس لهذه المهنة او العمل الابداعي فتقول ان اكبر ما يتقدمه الانسان في حياته او خطواته المستقبلية بصفاء فكر والنظرة الى الحياة بشكل منتظم وغير مرهق هو الفن ... فالفن هو ارقى علم في العالم يخترع الاشياء التي تفيد الناس مثل تطور التكنلوجيا، لكن بالفن نستطيع اكتشاف الحقيقة المحضة وايضا بالفن نحدد افكارا جديدة ونكشف حقيقة العالم بطريقة ابداعية ، فالفن حالة ايحائية نتيجة الخبرة المتراكمة ويعبر عن المواضيع بصورة رمزية وحسية فالفن هو رمز مدرك في افكار معينة تعبر عنها الايحاءات وهو المنظم الاساسي الوحيد للمجتمع ، والفنان هو منظم الفكر الانساني ، فكثيرون من العالم لايعرفون قيمة الفن ويلقون بتعاريف زائفة لاتليق بالفن اصلا ، هناك من يقولون بان الفن هو فقط متعة وبانه لاحقيقة في الفن، ولكن هذا لايقترب من الحقيقة لان الفن هو اكبر حقيقة في الحياة فهو الفرح وهو السعادة المطلقة والامل والمستقبل الزاهر الدائم وهو راحة النفس والفكر لكل انسان يريد ان يدخل الى هذا العالم ، ان في داخل الفن ثقافة كاملة وعالم معبر يعيش فيه اقوام اخرى .

وفي ردها حول دور الفن في كوردستان – ان دور الفن الان في كوردستان يسير جيدا وخصوصا في السنوا ت الاخيرة ولكن اصبح الان اكثر بروزا ومتابعة الناس للفن اصبح اكثر من ذي قبل رغم معاناة الفنان الكوردي في عدم الاستجابة للمتذوق الحقيقي بالاضافة الى عدم فهم البعض الاخر للفن بشكل صحيح ، ولكن رغم ذلك لم يتوقف مسيرته والهدف تحقيق الانسانية لمجتمعه وهذا يجب ان يكون للفنان هدفا معينا ليتمكن من الاستمرارية في المسيرة الفنية بشكل ناجح وان يكون واثقا بانه سيحقق بهذه الافكار في الفن الانسانية الصحيحة ومهمة الفنان في الحياة هي ارضاء الناس او المشاهد وفهمهم لعمله الجدي ويجب على الناس ان يشاهدوا حقيقة الفن ومدى اندماجهم للعمل والهدف تحقيق الفكر الانساني وفهمهم عن مضمون شكل الحياة الدائمة والسعيدة .

هناك الكثير من الاشخاص يتوجهون الى الفن وخصوصا الفن التشكيلي حيث انه يشكل مصدرا رئيسيا واساسيا لمواجهة الاخطار والاخطاء التي تجري في المجتمع بالاضافة الى المأسي والمعاناة واختفاء حق المرأة واكتشاف الحقائق المخفية الى الان ، يجب على الفنانين جميعا ان يضعوا ايديهم مع بعضهم ويزرعوا المحبة والجمال والسلام الدائم ويبنوا عالما جديدا خاضا بالفن- فمضمون الفن بعيدا عن الشر والمأسي والمعاناة .

الفن هو حقيقة ابدية للعالم والفنان يحاول ان يكتشف هذه الحقيقة من خلال عمله الصادق ليحاول مواكبة التقدم والكثير لايعرفون مدى قيمة هذا الفن او يفهمه الا من دخل الى هذا العالم وذاق طعمه وعاش فيه ، فالفنان يفكر قبل غيره لفهم الحقيقة ويفهم معنى الحياة بكل جماليتها وهو ذا شعور خاص يفهم الاشياء من اول وهلة واخيرا الفن هو طعم الحياة لاينتهي هذا الطعم الااذا ماتت الانسانية والانسانية لاتموت.



كلمات مؤثرة نابعة عن احاسيس هذه الرسامة (دلفين جلال ) وحرصها على مسيرة الفن في المجتمع بالشكل الصحيح دون الاستهانة بالفكر الفني وثقافته ، فهو السبيل الوحيد نحو التطور والتقدم والانسانية بشكل كبير ، ان قيمة الفن لاتقدر باي شيء مهما كان فالفن هو الحياة وقيمة هذه الحياة هي السعادة الابدية.

هموم تتراكم من اجل اعادة تنظيم الفكر الفني في العمل الفني بشكل معبر وصادق تتوافق فيه مظاهر مزايا الحضارة المختلفة . هكذا افادت دلفين بتصريحاتها امام العالم ان الفعل التعبيري عن طريق الفن وهو افضل طريقة لتحقيق السعادة والنمو الفكري فهو مثالا للتطور او التاريخ الذي يشرف كل مجتمع.

حين يعبر الفنان الكوردي عن نفسه فانه لايعبر عن دواخله فقط وانما هو اداة للتعبير عن مدركات الانسانية محاولا ان يجعل الوسيلة الجديدة لرؤية العالم واكتشاف المنظور الحي لواقع الحياة في كوردستان وان يجعل من العمل الفني الطريقة الحضارية لبناء هذا المجتمع بحيث يخاطب الاذهان بروح جميلة .

واخيرا بوسعنا القول ان الفن في كوردستان اصبح المبدأ الحي في اعادة النظرة الانسانية للعالم بعدما كانت متذبذبة في السابق والنشاط الحضاري يكمن في اندماج العمليات الفنية بالاتجاهات المتنوعة لواقع الحياة والمجتمع معا .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,651,148
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- مسرحية(( الزنوج البيض))
- مهرجان معهد الفنون الجميلة في دهوك
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- مسرحية اللحّاد
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد و اهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية فى العهد الجديد واهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد و اهمية الحركة ...
- كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد و اهمية الحركة ...


المزيد.....




- الخارجية المغربية تجمد كل أشكال التعاون مع السفارة الألمانية ...
- الافتتاح بفيلم لبناني.. مهرجان برلين السينمائي ينطلق افتراضي ...
- ظلال أزمات الواقع العربي في القائمة الطويلة للجائزة العالمية ...
- بعد اتصال ملكي .. الرميد يتراجع عن قرار الاستقالة
- الرميد: -يشهد الله أني ما قدمت استقالتي إلا بعد أن أتعبني ال ...
- رغم -تصدع- الحزب .. العثماني ينام هادئا!!
- ترشيح أكثر من 300 عمل أدبي لجائزة -الكتاب الكبير- الوطني الر ...
- مصر.. الفنانة سميرة أحمد تكشف عن أمنية وحيدة ليوسف شعبان لم ...
- الكويت.. نشطاء يناشدون وزير الداخلية السماح لفنان قطري بالمش ...
- إكليل من الزهور باسم الرئيس على ضريح الفنان يوسف شعبان


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيروان شاكر - كوردستان بين الانطلاقة الفنية في العهد الجديد واهمية الحركة الفكرية لها ...... الجزء الخامس - (( ماهية الفن )) القسم الثالث