أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شهد أحمد الرفاعى - همس (22) ات ليلية/ حامل الياسمين














المزيد.....

همس (22) ات ليلية/ حامل الياسمين


شهد أحمد الرفاعى
الحوار المتمدن-العدد: 1674 - 2006 / 9 / 15 - 08:16
المحور: الادب والفن
    


أحاول منذ زمن بعيد
رسم صورة علقت بالأذهان
سامحنى إن كسرت المرآة
أقف ماسكة بالفرشاة
تتداخل الآلوان
حطام
وصوت إرتطام
بداخلى معانى تتهاوى
مشاعر تتلاشى
أضع فرشاتى وآلوانى
أنظر بالمرآة
مواسم تتداخل
خريف يمسك بتلابيب الربيع
وشتاء يمتد يعلن بدء الرحيل
وصيف فرشت فيه عباءة الهوى
ومنا هوىَ
أتحسس بقاياى
ألملم رسمى
وما تبقى من همسى
وأطل على بلاد
جاء منها الهوى
وبى ومنى هوىَ

::::::::::::
حامل الياسمين
بائع الورود
حمائم وعمائم
ودرويش ومآذن
وأحاديث المجون
ونهر فاض من الجنون
أحاول رسم لوحة
فيها ذبح الحب حلالاً
آشباه أحياء يمضغون الجسد
يبتلعون الأنثى
عندهم كلهن سواء
كلهن فى لحظة سواء
حاولت كبح الفرشاة
قلت لك فى صمتى كلام
أحرقت كل الهمسات
وأبقيتك همسة وحيدة
عالقة بالوجدان
::::::::
أنفض عنى الآحزان
وأرمى بالفرشاة والآلوان
أغسل روحى برذاذ الندى
أستقيل من هواك
من قلب ضم كل النساء
كان خيمة لكل العشاق
:::::::::::
أحلق بفضاء خلا من الياسمين
وورود حمراء
أهرب من آناس يحملون الزيتون
ويذبحون الحمام
أحاول أفهم المستحيل
::::::::::
أحاول الحب من جديد
خارج عناق الياسمين
والمسبحة وعباءة الدرويش
أحاول وأحاول
وأفيق من نومى
ممسكة بتلابيب جلباب
بداياته بديار غير الديار
ونهاياته فى القلب المنهار





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,913,290,487
- همس (21) ات ليلية/ فى غيابك
- من.. يشترى الوهم منى..؟؟؟
- كلام/ ودماء /وقضبان/ وشعب مهان
- زمن النفاق..و..أرض النفاق
- و.. أوطانى منورة بحكامها
- حمام النار..و..ساحة الدم
- العذاب..إمرأة مطلقة
- الذااابح..و المذبوح
- فلتقربوها ..إنها حلال
- الخرس العاطفى
- كل..على..ليلاه..يرقص
- حاجز الموت والحياة ( 11 )
- طبق الشوربة
- حاجز الموت والحياة ( قصة ) الجزء العاشر
- حاجز الموت والحياة ( قصة ) الجزء التااااسع
- فتاااااوى..مجهولة..النسب
- حاجز الموت والحياة ( قصة ) الجزء الثااامن
- إنتبهوا المستقبل يضيع ما بين الخصر وال 2
- حاجز الموت والحياة ( قصة ) الجزء السابع
- لماااااااااااااااااااذاااااااا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


المزيد.....




- اللحظات الأخيرة ووصية الفنان الراحل جميل راتب
- بوريطة لموقع أمريكي: آن الأوان اليوم للانتقال من التصريحات إ ...
- مقاطعة لفوف الأوكرانية تحظر استخدام اللغة الروسية علنا
- وفاة الفنان المصري العالمي جميل راتب
- بوريطة يؤكد بواشنطن الطابع -المثمر- و-الغني- للشراكة بين الم ...
- وفاة الفنان المصري جميل راتب عن عمر ناهز 92 عاما
- حفل توقيع كتابي «أبي كما لم يعرفه أحد»، للكاتب الصحفي خيري ح ...
- بوريطة يتباحث بواشنطن مع أعضاء بارزين في مجلس الشيوخ الأمريك ...
- وفاة الكاتب الأردني خيري منصور
- تفاصيل مثيرة... أول تسريبات من كتاب الممثلة الإباحية عن علاق ...


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شهد أحمد الرفاعى - همس (22) ات ليلية/ حامل الياسمين