أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام صادق - طيور عمياء في بلاد بيضاء او رجال الزمهرير














المزيد.....

طيور عمياء في بلاد بيضاء او رجال الزمهرير


سلام صادق

الحوار المتمدن-العدد: 6571 - 2020 / 5 / 22 - 01:22
المحور: الادب والفن
    


البلاد التي بلا ملامح

خُطاها خطاياها تدّب على الجليد

تكاد لاتُرى من شدة الوضوح

نساؤها ذخيرة شتاء موحش

رجالها مطمئنون بأحضان الارائك

والدفء واحدٌ لو يجيش بانصافهم

ياخذهم لحفافي البرد ويشتعلون

يتراشقون بخصومات الثلج

ويدخرون الرصاص للايائل

يتشابهون كزئبق المرايا

وكبعضهم في ظنون الهواء

والبوصلة مائلة امامهم موج

والسفينة ماثلة وراءهم ريح

والبحر غاطس في شهقة الحليب .


تمتليء الارض بقشعريراتهم

فتفيق الاشجار على انفاسهم

وتلقي بجلبابها على سبات الحقول

يخلعون اصابعهم المرتعشة

على مزاميرَ ونساءٍ من عطور

يرمون بقفازاتهم للفقمات المذعورة

كي يعود البحر الى طمأنينتهِ

ويرخي اجفانه الزرقاء

على مرجان معلق في السماء

كثيرا ما كان بهم صلصال ينبض على الشفاه

كثيرا ما كانت لهم قلوب جياد رخوّة القياد

ينذرونها لتعب الصهيل في الحقائب

اذ هم يرحلون

واحيانا يستبد الهدوء بهدوئهم

فيغفو وقتهم في الغيوم وهي تتناحر

قبل ان تبعثرهم منافي الهباء

ورودهم قصيرة العمر كمعاركهم

لكن حكاياتهم طويلة كعظام القراصنة

تطأ حدود الماء الواجم خوفاً

على اطراف غاباتهم السوداء

يتيه الحواة بسحرها حتى الهلاك

فقد دجنت سُعار كائناتها بهدوء

وتركت أخضرها مسرحاً للغزلان وللوعول

طويلا ما يستبد التكرار بأيامهم

فيرثون الكآبة من اصفرار الزنابق

والرتابة من اخضرار السقوف

يطيرون باجنحة الوهم حتى قباب من ذهب

لشمسٍ من حرائق من طين

تطبع ولائم الكون على جلودهم

وتترك القلب تفاحة

في فضاء صغير

لا يصلح مائدة لغير فراشة تائهة ...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,827,392,276
- كوابيس
- قلق الاسئلة في - تجليات العزلة - للشاعر قحطان جاسم
- سبعُ قصص قصيرة
- الشاعر ناجي رحيم : شقيق العزلة وعزيز بودلير غير الممتعض
- حلاوة شباط السوداء
- في ثقافة الاعتراف والاعتذار : اعترافات السيرة الذاتية
- عشاؤهم الاخير
- بالدمعِ صعوداًَ حتى نضوب السَحاب
- أمطاري خائفةٌ والقِداحُ خجول
- الظلام في نهاية السُلّم
- أبرأ منك ِ وانتمي اليكِ
- ليس بعيداً يرسو قاربُ العبيد
- منفىً آخر
- طيورٌ عمياء في بلادٍ بيضاء / أو رجال الزمهرير
- دفقة دم في جسد اليسار
- إمرأة بمبعدةٍ كما غيمة تذرف نفسها
- تعداد للسكان وليس للطوائف والقوميات والاديان
- القصة وما فيها
- هشاشة الدهشة /2 شعائر القرمطي الأخير
- هناك حيث الطفولة فردوس القصيدة المَفقود المُستعاد


المزيد.....




- -الثقافة- تنعى الكاتب والصحفي جاك خزمو
- وفاة الفنان رجا دبية و-الثقافة- تنعاه
- سابقة دستورية.. رفض طعن وهبي حول مسطرة التصويت في الحجر
- عملية جراحية للفنان أشرف زكي إثر أزمة قلبية
- تحسن صحة الفنانة القديرة رجاء الجداوي بعد شائعات عن وفاتها
- ورطة «المحميين» الجدد
- التقدم والاشتراكية يثمن القرار الملكي بدعوة أرباب العمل إلى ...
- المسلة أرت .. مجموعة فنية تستمد رمزيتها من حضارة بابل تطلق م ...
- جبور الدويهي: الوباء سيغذي الخيال الأدبي للروائيين في عالم م ...
- جبور الدويهي: الوباء سيغذي الخيال الأدبي للروائيين في عالم م ...


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام صادق - طيور عمياء في بلاد بيضاء او رجال الزمهرير