أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - مصالح خانم جزء رابع .!














المزيد.....

مصالح خانم جزء رابع .!


ميشيل زهرة

الحوار المتمدن-العدد: 6555 - 2020 / 5 / 5 - 21:25
المحور: الادب والفن
    


من يدري أن لهؤلاء القوم الذين يرابطون خارج المدينة ، عيون تراقب لهم كل شيء ، و تنقل لهم الأخبار بدقة متناهية ..! في ذلك اليوم بالتحديد فرغ نصف المدينة الشرقي من كل من ليس له رغبة في دخول الغرباء إلى مدينتهم ..كل من في نفسه رغبة الصراع مع هذا النوع من البشر ، رحل مع من أراد من الأهل ، إلى القسم الغربي من المدينة ، و كأنهم على علم مسبق بما سوف يحصل لاحقا ..!
أكثر الجيران حماسا ، مع مصالح خانم ، لدخول داعش المدينة ، أرملة مات زوجها في الحرب في صفوف الدواعش ، أو من كان على شاكلتهم ..! معها طفل ذكر في سنته الثالثة ، و طفلة أنثى في الخامسة من عمرها..!
كانت هذه الأرملة تقضي معظم وقتها في بيت مصالح ..و تستشيرها في أمر مستقبل أولادها و مستقبلها ، فيما لو صدق من قال : إن الفرج قادم مع دواليب ( بيكآبات التيويوتا ) رباعية الدفع .
تحت جنح الظلام تسللت تلك المجموعة في بيك آب تويوتا ..! قيل أن ثمة من دلهم على بيت مصالح خانم ..في ذلك البيت ، و على أضواء شموع شحيحة ..كان ثمة ما هو غامض ، و مريب ..! بعض من تنصت من الجيران قال : سمعت صراخا أشبه بمن يستنجد ..و بعضهم قال : سمعت ضحك و غناء ..و هناك من راقب عن قرب ، و من ثقوب الشبابيك التي أسدلت عليها الستائر السوداء التي يحملونها معهم .. و هناك من لم يجرؤ على كشف ما رأى ..خوفا من عقاب الدواعش الصارم بعد دخولهم المدينة..!
**تكشّف الفجر ، عن شارع خال من السيارة التي نقلت المجموعة ..لا شيء هناك سوى قطط ، و كلاب تتطارد قرب مكبّ القمامة المرمية أمام باب مصالح خانم المفتوح على مصراعيه ، على غير العادة ..! ارتفعت الشمس فوق أحياء المدينة ، و أمواتها ..! كان للشمس لون مختلف لم يُرَ من قبل ..! حتى الدجاج الذي يسرح باكرا ، لم يخرج ذلك الصباح ..! و العصافير التي تعتلي صهوات الأفنان .. كانت تزقزق بلغة غامضة ..! الفئران في ثقوب جدار شرفة مصالح خانم ، كانت تطل برؤسها برعب واضح ..فما أن تطل حتى تتراجع مذعورة ..! المارة اندهشوا من بقاء باب مصالح خانم مفتوحا ، منذ دقائق الفجر الأولى عندما ذهب بعضهم إلى الفرن لجلب الخبز ..و عندما لم تخرج مصالح خانم كعادتها ، مع أول شعاع للشمس المشرقة ، أصيب الجيران بما يشبه الانقباض ، و الشكّ الخائف الخجول ..من أن يطرقوا باب دارها ، و الأمل يوشك أن ينفلت من أيديهم ، و قلوبهم : بأن مصالح خانم حصل لها مكروها ..! و عندما تغلبوا على خوفهم و دخلوا البيت كمن يحتله احتلالا لتسقط عزائمهم ، و قلوبهم من هول المشهد المريع الذي شاهدوه في صالون الضيافة ، في منزل مصالح خانم الغارق في الغموض ، و الدم ، و التساؤلات....!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,853,498,772
- مصالح خانم - الجزء الثالث.
- مصالح خانم - الجزء الثاني .
- مصالح خانم ج1
- كأنه الأبدية .!
- الشخصية ، و الجماعة.!
- من جلجامش إلى جاورجيوس .!
- نص متمرد .!
- الديكتاتور العربي .!
- لمن ترقص الحروف .!
- الحبيسة .!!
- نكاح ( خليفي ) علني .!
- سادية الرحمة ، و نشوة الألم .!!
- السرانية و الرعب العقائدي .!!
- البحث عن الحقائق الضائعة .!
- مرتكزات الوعي .!!
- العبيد ..!
- الضوء .!!
- هوزيه .!!
- طريق السرير .!
- الخوف .!


المزيد.....




- القوانين الانتخابية..عبد الوافي لفتيت يلتقى قادة الأحزاب الس ...
- أول فنانة عربية تصل إلى مطار بيروت بعد فك الحظر
- كاليفورنيا تفرض قيودا على المطاعم ودور السينما بسبب تفشي -كو ...
- عفاف راضي تعود للغناء بعد انقطاع طويل احتفاء بالذكرى السابعة ...
- تطورات جديدة في حالة فنان عراقي اصيب بالكورونا
- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- دعوة عامة : سينما من أجل السيادة على الغذاء
- من هو الكاتب الفلسطيني أدهم الشرقاوي؟
- من هو الكاتب والفيلسوف أنيس منصور؟
- الفنان المصري هاني شاكر يكشف حقيقة إصابته بكورونا


المزيد.....

- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - مصالح خانم جزء رابع .!