أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - في مرمى النظر














المزيد.....

في مرمى النظر


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6535 - 2020 / 4 / 12 - 00:35
المحور: الادب والفن
    


وعلى المدى البعيد
نهضت
صخور صلدة
واقفة على حراسة
البر العظيم
وهي التي صمدت
كرؤوس يابسة
لترد الأمواج العنيفة
المتهالكة القوى
عن دحر الشاطئ
~
وفي كل انكفاء
عودة إلى الوراء
تلقي بها إلى الخضم
~
لتفقع رزاز الماء
مع الزبد
في عيون
الناجين
من الغرق
كالتماس رحمة
~
وهياج البحر
يعمل على حياكة
نتف
لمحارم وقتية
تمسح بها أكف الموج
دموع انتظار
موجات عاتية
من ذرف
عبرات المخبطين
في الخضم
علقت
دموع استغاثتها
في أطواق نجاة خلبيه
متعاقبة
لمست الشاطئ
راجعة القهقرى
ليطويها الموج
في عباب
دوامة خرير
-
والتخبط بالخضم
يمد بصر
حسير
في ضيق صدر
نظر
افتقد كل
دواعي السلامة
-
وليغشى اليم
موجات متهالكة
لمست الشاطئ
على رقائق
دمع
من فقع
الزبد
-
والخوار
يدفع بأصابع
من يأس
عجزت عن لمس
الصخور الصلدة
دون توخي
سلامة
~
وتركت
رغرغة
في خناق
حلق
توقف
عن ابتلاع
الخضم
-
والموج يحفل
بلفظ أنفاس حياة
نفختها
نفوس ضنكة
عجزت
عن الثبات
قيد أنملة
على بر سلامة
للتشبث بصخور
الشاطئ
~
مقيدين بسلاسل
حتف
لبشر
محزموين في أكياس
عيش فارغ
محضرين
للاستهلاك الصريع
على مآدب الهلاك
-
لا لم نكن مجبرين
ولا مخيرين
على الاختناق
وبإطباق أصابع
الحتف
على خناق
حشرجة متوارية
~
بل تركنا لنختلج
في أنين
لا يسمع له نحيب
-
وتحتفظ أعناقنا
الملوية
بالرد
على دنو موعد
أجلنا القريب
-
ويتحكم في انطلاقنا
المزعوم
في جمعنا
برزم
من توخي السلامة
محمولة على أكتاف
هرولة مشمولة
برعاية
سقط الخطى
دون حث
على موعد
لجوء إنساني
~
ومثل كل الساعين
إلى كسب لقمة
شريفة
من رغيف خبز
نظيف
-
ونحن ندق
أجراس
نحيب
على أبواب
طلب الرزق
وبسواعد مغلولة
بشظف العيش
-
وتصيبنا الدهشة
من نقص
القرى
بعيارات نارية
طائشة
من ذهول
القفر
المترامي الإطراق
-
ونلحق بركب
الكفاف الجائر
وفي متابعة
دهر آفل
يوحي بغروب
عيش
يشرد به
الأزل
في ظلام غسق
متوار
عن اتظار
حياة جارية
وبمجانية رحبة
لغيرنا من سكان
وهلة
البحبوحة الهانئة
وفي سعادة
عارمة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,822,149,851
- شعب - آيل للغرق
- عاصفة محتدمة
- لا هدير لمرور الوقت
- سقط العيش
- قرع سن
- ومضة ساحرة
- مصممة أزياء- حياة
- فجر- لا يلوح
- مدى منبسط
- يتقراهم بلمس
- وطن الفتى
- الزج القسري
- لا -- لا يمكن أن نتعافى قط
- أبيت اللعن
- جيوب الفقد
- العزف على ترانيمنا العابثة
- نظرة فاحصة
- بصيرة نافذة
- درس في ممارسة الجنس
- شعب مستكين


المزيد.....




- قدّم ملاحظات مهنية لحكّام التطبيعية.. حازم الشيخلي: أوصي برع ...
- كاريكاتير العدد 4685
- وفاة الممثلة السورية هيام طعمة في هولندا
- غادة عبد الرازق تنعى حسن حسني بكلمات مؤثرة وتنشر صورة من كوا ...
- صدور العدد السادس من مجلة شرمولا الأدبية
- لأول مرة منذ 2013.. المركز الثقافي الروسي في دمشق يستأنف الد ...
- قصيدة يقال... بقلمي فضيلة أوريا علي
- ماذا قال حسن حسني عن رجاء الجداوي في آخر لقاء إعلامي قبل وفا ...
- الجسمي يرد على خبر القبض عليه.. ويتهم فنانة -مغمورة وفاشلة- ...
- كورونا تجر وزير الداخلية لفتيت الى المساءلة بمجلس المستشارين ...


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - في مرمى النظر