أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - جيوب الفقد














المزيد.....

جيوب الفقد


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6438 - 2019 / 12 / 15 - 14:57
المحور: الادب والفن
    


نفتش
دون أن ندري
في جيوب الفقد
عن آثر
بائد
لعيش ولى
-
وتجيش انفعالاتنا
عن نبش خلجات
تفرد جدائل
سعادة متجددة
ترخي الاعنه
لمراح طقوسنا
الغرامية
على الأرائك الخالية
من وليف
~
ونصيخ السمع
لوقع لذيذ
يرفع
رفات الجفون
العائدة
بأجنحة من انفراج
إلى أعشاش عيوننا
~
وفي لحظات حميمة
كنا نحتفل في أعراس
نفير
لزخم شريد
يقرع طبول
شهية مزدحمة
بالتفاؤل الوشيك
لتحفيز جياد عيش
على الإنطلاق
قدماً
فوق مضمار
حياة
نضخ فيها
أنفاس حارة
من البر بأنفسنا
ـ
وعند خلودنا
إلى راحة
التقاط أنفاسنا
تتدلى ثمار فاكهة أخرى
كحلوى مزعومة
النكهات
وهي التي خلفتها
أحداقنا
على أغصان الشجر
لتقطفها أيدي
رفات جفون
شهيتنا
ونتناولها برؤوس شفاهنا
لنجد أن مذاقها الرائع
ما يزال يسكن
تحت أضراس
تلمظنا
ـ
وعندما يخلو لنا
الجو
على شاطئ خضم
إثارة شجوننا
نمد أشرعة
لمراكب
بلا قلوع
تنهب المدى
الشاسع
في تبدل أطوار
منانا
~
ونبعث بأهواء
سفرنا
العابر للموج
نحو ضفاف أخرى
دون عودة
إلى فنار
بيت سكن
سكناتنا
-
ونتفرج على مسرحية
تلاطم الخضم
لنرى الربان
يرقع أزياء
انحناء ظهر
أخشابه
لعواصف مقلعة
والبحارة
يمخرون عباب
أمواج متدافعة
والمركب
يمتطي صهوة الموج
كجواد خضم
فوق مضمار
هبوب الريح
~
والأشرعة مجدفه
توجه الدفة
ليخلع الزروق
الملابس الداخلية
لريح صرصر
والتي تفتش عن عورة منفلتة
في ثقب
سم أبرة
غرق متواري
في خضم
طرف سارح
ليس له قناع
وهو يسدل للغور
قاع
من تورد الخدود
على انفراج أسارير
هيبة
الهيئة المتوردة
في كل صلاح
أمر
يثابرعلى
عيش هذه الحياة






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العزف على ترانيمنا العابثة
- نظرة فاحصة
- بصيرة نافذة
- درس في ممارسة الجنس
- شعب مستكين
- طلة المحيّا
- وهلة من الزمن الوجيز
- أوسمة الضوع
- عناد معارك منتهية
- بعد نظر
- سقط الخطى
- سجى الليل
- لأن الطيور على أعشاشها تقع
- همس الواشي
- عصفور حاد عن الترنم
- العودة إلى الصواب
- صرعى غربة
- وعكة عارية عن الصحة
- ابن سبيل
- أيها المنخرط بالعيش


المزيد.....




- انتقادات للفنانة لطيفة التونسية بسبب أغنية -تؤيد- الرئيس قيس ...
- بغداد.. انطلاق الدورة الأولى لمهرجان العراق الوطني للمسرح
- شكرا جلالة الملك.. لقد انتصرتم للمستقبل!
- منصف المرزوقي: نداء الملك محمد السادس أمر إيجابي جدا
- لا ديمقراطية بلا تعليم.. لماذا اعتقد الآباء المؤسسون لأميركا ...
- فيلم -سويسايد سكواد- يحظى بتقييمات عالية من النقاد قبل عرضه ...
- جون ماري هيدت: هناك تعاون مثالي بين الأجهزة الأمنية المغربية ...
- محل -أبو جميل- في غزة.. ذاكرة ثقافية وكنوز أدبية وتاريخية‎‎ ...
- لايفات شباط المثيرة.. قيادي استقلالي يجيب: هي مشبوهة التوقيت ...
- باحث رواندي: افتتاح القنصلية العامة لمالاوي بمدينة العيون يع ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - جيوب الفقد