أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - نظرة فاحصة














المزيد.....

نظرة فاحصة


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6421 - 2019 / 11 / 27 - 17:35
المحور: الادب والفن
    


كل نظرة فاحصة
كثة الرمش
تسند جفون غلاظ
تقع أهدابها
صريعة
رد طرف
عن اكتشاف
محض صدفة
سقوط ضحايا غفلة
على أرض الواقع
لاندحار
ليس بالحسبان
~
والكل يتنكب
بندقية
نفور غريب
رغم أنفه
ليوجه سبطانة
انكماش جلده
نحو هدف طائر
على جناح
طفو
قشعريرة
كسكين تحز النفس
تحط تباعاً
فوق كثبان
ناكثة لعهد
مسام زلقه
تكش طائر البدن
~
والحماقة
تقلب أحداق
الحنق
لنشل ذؤابة الفحوى
من تسريحة السدى
~
والخروج عن الطور
يجمع في أواني
مد بصره
ثمالة متهاوية
ومن تجرع
نبيذ متهالك
ومن الرؤى
الفائتة
بالحائط
~
وجميع الناس
يطرق وجدهم
منتشياً
من سكرات العكارة
وفي غباء مستفحل
~
والانبهار
يمد أنظار
الرحابة
ليقرأ صفحات
المدى البعيد
وهو يتلو
من دفاتر الفتوحات
قصص انتصاراته
الغيبية
المطبقة الآفاق
~
والصفوة منهم
يسدد بارودة
ألحاظه
على كل شيء بعيد
عن متناول
بصره
~
والآخرون جميعاً
يواجهون
نزوعهم للشر
بحمل سلاح
تقطيب
يتنكب تكشيرة
تسند
مجرى الدمع
عما يسيل
بين أخاديد
غير سالكة
لنفر العبرة
عن جيشان
مشاعر مربكة
لاحتقان العين
~
وتثور ثائرتهم
بين الفينة والفينة
بنفر عبرات
تضل ببصرهم
على صفحة
سدى
كصفعة على الخد
~
ثمة من يعد العدة
لسفر
غير عائد
إلى مكان محدد
كي لا ينزل
في محطات
دهشة
نضب منها
الذهول
~
ويسارع في نفي
كل وجود
راجع
عن نجاة
غير مضمومة
ومن الحط على
شواطئ
غير معهودة
للرسو
فوق موانئ
ظلمت صخورها
من فقع
الزبد الهش
على شواطئ
شغور
ثغور- نا
من فقع
سمك صدفة
دهشة
~
والبعض منهم
يداه مغلولة
بإيقاع الأذى
بالآخرين جميعاً
~
وكل الناس
يقتسمون أرباح
التضليل
بلا فائدة تذكر
ويقوم كل واحد على حدة
في دفع ثمن
غير لاحق
الدفع عن انكسار
مهين
~
وليتسربل الجمع الغفير
دون فض
مواعيد
لمشاهد واقفة
ومن بعيد
نلوح لها
ولا ترانا
وهي تنزل
كرغبة عارمة
عن عربة
النزوة
في محطات
ظروف حرجة
ونحن المنطوون
في محفظة
التكلفة الباهظة
على سكة
سلامة
كمسافرين
على طرق السهو
بغمضة عين
بغتة
دون أجل






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,470,202
- بصيرة نافذة
- درس في ممارسة الجنس
- شعب مستكين
- طلة المحيّا
- وهلة من الزمن الوجيز
- أوسمة الضوع
- عناد معارك منتهية
- بعد نظر
- سقط الخطى
- سجى الليل
- لأن الطيور على أعشاشها تقع
- همس الواشي
- عصفور حاد عن الترنم
- العودة إلى الصواب
- صرعى غربة
- وعكة عارية عن الصحة
- ابن سبيل
- أيها المنخرط بالعيش
- رد الطرف
- بحة صوت الرحابة


المزيد.....




- البابا فرنسيس في الموصل: عن راهب ومؤرخ انتظراه طويلاً
- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - نظرة فاحصة