أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - وعكة عارية عن الصحة














المزيد.....

وعكة عارية عن الصحة


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6172 - 2019 / 3 / 14 - 05:20
المحور: الادب والفن
    


مثل وعكة عارضة
لبنت شفه
نبساتنا
والتي تجيش
كجرعة زائدة عن الحد
في شقوق صدورنا
وعلى انفراغ
عاطفي
-
كحادثة اصطدام
غمزة
ومن عين ساحرة
مع مقل سارحة
تثير غشاوة
تعمل على ذر رماد
الهشيم فوق
مرمى أنظارنا
-
وحتى لا نتدارك
أمر تقاعسنا
من هم
هذا الحمل الثقيل الباهظ
لعواطف جياشة
والذي كان يحني
كواهلنا
في مطب
عشق
يؤجج مشاعرنا
دون أهواء عاصفة
تفرد أجنحتنا
على أهبة الطيران
-
ونحن نتمسك
بحبال العرمط الواهية
من أحاسيس غامرة
ووجد خارج
عن السيطرة
حتى لا نفقد
توازن مشاعرنا
ونحن نقع
في كل مطب
شوق
يحطم دماغنا
-
ونبحث عن حث
يدفع بأنفسنا
على عربة الجد
وفوق سكك الاجتهاد
دون طائل
-
ونتفنن في ضرب
موعد يقين
مع غرام هزيل
على أرائك خالية
من نبش سرير
-
ونشرئب كقد ناحل
وفوق مضاجع مرتبة
هجرها
فتى أحلام
ولم يلحظ وجودها
عابر سرير
-
ونحن نعقد
لقاءات
حابسة أنفاسها
مع صب
غير موجود
في جعبة
ضرب مواعيدنا
-
ودائماً نجد
حيز بسيط
لمواعدة فتيات
أحلامنا
الساكنة
في فراغ
نفوسنا
-
ونتقاعس
كي لا نحل معضلة
نأي متسارع
يسير على درب
هجران
وعلى غير هدى
شق سبيلنا
-
ونخوض في خضم
العجلة من أمرنا
كي لا نقنع بما آوتي لنا
من أنفاس
نصرفها حسب مزاج
رد ردفات
لهاثنا
على أبواب
شق صدورنا
-
وأن نترك دقات قلوبنا
تنوب عنا في أوقات
غيابنا
عن الوعي
على وسائد خالية
من إنشاب سهام
أقواس تحمل شدة وطأة
شغورنا
عن الأحداث الجارية حولنا
-
ونطيل النظر
بحثاً عن إصابات واهية
بالكاد تلحق بنا
-
ونسعى كنعاج
في البرية
لخلودنا إلى راحة أنفسنا
في حراسة الراعي
من ذئاب ضارية
تكرمش هشاشة
عظامنا
-
وأن ننضخ الغبن
والذي كان
يملح الجفون
عن تصبب عرق لهاثنا
على مرآى
العين
-
وأن ننزح إراقة
ماء الوجه
الزائد
عن حيائنا العبيط
بمحارم وقتية
-
وأن نصرف النظر
عن خجلنا من أنفسنا
الباهظ
وبعد فوات الآوان
-
وأن نلقى حتفنا
كالرجال الجوف
ونحن نفتقد
السلامة النفسية
الغاربة
عن مجريات حياتنا






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ابن سبيل
- أيها المنخرط بالعيش
- رد الطرف
- بحة صوت الرحابة
- حشود إنسانية
- الانخراط بحب الوطن
- ذاكرة مطعونة
- أيها الساسة
- كائن هلامي
- السلام الشامل
- أمة شامية كبرى
- بانتظار الحكم بالإعدام
- كجناحيّ سديم
- نبيذ السواقي
- محطة فضاء
- كالعض على أصابع عتق
- حياة تجرجر بالسلاسل
- حانة منزوية
- طوبة باب
- بهجة الفكر


المزيد.....




- أكاديمي فرنسي: تجب إعادة النظر في التقاليد الفكرية الفرنسية ...
- شاهد: إيران تبث -النشيد النووي- بعد الهجوم على منشأة نطنز
- شاهد: إيران تبث -النشيد النووي- بعد الهجوم على منشأة نطنز
- الفنان السوري ياسر العظمة يصدم جمهوره قبل رمضان
- فيلم يكشف أسرار حصار قاعدة عسكرية سورية.. فيديو
- أزمة عمرو أديب ومحمد رمضان.. الإعلامي: هربيك ويا أنا يا أنت. ...
- أكادير... فيدرالية اليسار الديمقراطي تنتقد سوء تدبير الجماعا ...
- انطلاق برنامج عين الفن الإلكتروني باستضافة الفنان اللبناني أ ...
- فنان مصري شاب يتصدر قائمة الأعلى أجرا في رمضان بـ40 مليون ج ...
- المغرب.. بنك يرفض صرف مبلغ شيك مكتوب باللغة -الأمازيغية-


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - وعكة عارية عن الصحة