أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - بانتظار الحكم بالإعدام














المزيد.....

بانتظار الحكم بالإعدام


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6153 - 2019 / 2 / 22 - 15:14
المحور: الادب والفن
    


بانتظار
الحكم بالإعدام

في قاعة المحكمة
المكتظة
بصراخ المحكومين
وقد أعيتهم
الحيلة
أمام حكم جائر
-
وفي محاولة
يائسة
للدفاع عن نفس
أمام هيئة المحكمة
المفلسة
من ذرة عدل
-
ألقت الطفلة
النظرة الأخيرة
على أبوها
وعندما كانت
والدتها
تشير لزوجها
لتشاركه الفرحة
ومن وراء القضبان
بطلوع أسنان
أبنته
-
وقبل أن تتدلى
رقبته
على حبل المشنقة
في مطلع فجر
صباح اليوم التالي
الذي لم يشاهده
والدها قط
-
وحفظت
ملامح غير محددة
لأب غائب
وإلى الأبد
-
وفقدت
حضن أب
وضعته كسر دفين
عن عدالة
ترقى للشك
في محفظة خلدها
-
أب يخرج
كل حين
من عتمة القبر
يدب قلبه
بالنبض
الذي يفيض
في شرايين
قلبها
-
وتراه كغمر
من حنان
يهدهدها
على كفوف الراحات
من الرأفة
التي تحوطها
خوفاً من نسمة عارجة
تضيق بصدرها
-
أب رؤوف
يأتي وعلى
غير موعد
وتحت جنح الظلام
ليداعب ذؤابات
شعرها
-
والد أودعته
في ضريح
لا يستجيب لغمرها
بين أحضانه
-
وها قد
أشادت له
صرح أبوي
مهيب
لقبر ينوح
على ذكرها
-
ورفعت
من قدره
كإشارة تعقب
لأبوة
لا تلين
-
و دفعت بقلبها
الخافق
إلى حضنه
لكي ينبض
بالحياة التي كادت
ترومها
-
أب زرعته
كطعنة خذلان
خوار أمة
في مكمن
ضعفها
-
وسجته
كجثة هامدة
أمام ناظريها
لا تستجيب
للدفن
في شق صدرها
-
فتاة
فقدت ضلعها
الأرحب
ولتتوكأ على عكازة
أم خائرة
جف ضرعها
وإلى الأبد
وحتى يحين
أجلها

كمال تاجا






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كجناحيّ سديم
- نبيذ السواقي
- محطة فضاء
- كالعض على أصابع عتق
- حياة تجرجر بالسلاسل
- حانة منزوية
- طوبة باب
- بهجة الفكر
- إطلاق رصاص على محيا
- بالطبع لنا عودة
- اله الحرب
- قبان نعال مقلوب
- إن هي إلا وقفة مترنمة
- أيها المنصرف من الوقت
- وقت مستقطع
- إنشوطة تجهم
- نفاذ صبر
- نحيب وردة
- خالي وفاض
- حفيف أوراق


المزيد.....




- التحقيق يركز على شخصين في مقتل مصورة سينمائية بطلقة من أليك ...
- التحقيق يركز على شخصين في مقتل مصورة سينمائية بطلقة من أليك ...
- التضامن الفلسطيني ونضال السود بأميركا.. تاريخ طويل مشترك
- جنين: افتتاح معرض للفنانة التشكيلية ميسون سباعنة
- زاهي حواس يلتقي نجوم فن عالميين وشخصيات بارزة بينهم أمير سعو ...
- وزيرة زامبية سابقة تحث الجزائر على إنهاء -الصراع المصطنع“ حو ...
- نبيلة منيب تضع مجلس النواب في ورطة سياسية بسبب رفضها جواز ال ...
- المسؤولية الحكومية لأخنوش ترهن اشغال المجلس الجماعي لأكادير ...
- نيوكاسل يونايتد والزيّ العربي.. إدارة النادي الانجليزي تتراج ...
- بابلو بيكاسو: بيع 11 عملا للرسام الإسباني الشهير في مزاد مقا ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - بانتظار الحكم بالإعدام