أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - سقط الخطى














المزيد.....

سقط الخطى


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6205 - 2019 / 4 / 19 - 16:15
المحور: الادب والفن
    


سقط الخطى

أيها البشر الحمقى
المهتمين بفرض
قواعد صارمة
على هدر
وسفح
نزيف الوقت الفائت
فوق مذبح
بندول راقص
فوق دقة المواعيد
وعلى مدار الساعة
-
وفي قطع دابر
زمن منصرف
عن تحصل الرزق
ومن براثن
الاكتفاء الجاحد
-
والوضع السالف الذكر
يدعو
لالتقاط أنفاس
حرى
عند الخلود إلى راحة
سكينة هادئة
في حفظ النعمة
-
وأنت أيها الأخذ
وعلى حين غرة
المتقاعس
عن درء
سوء المصير
وعن سكان الغفلة
-
قدمتم لهم
وعلى سبيل المثال
حياة مقيدة
بسلاسل
حتف
تجرجرهم
بسقط الخطى
مع حث
على السعي
فوق تضاريس
شظف العيش
-
وأطبقتم خناق
نير الطوق
حول رقابهم
وبأسباب وهن
شمولية شتى
-
وحزمتهم أمتعة
عنائهم
فوق كاهل عيش محطم
نحو خاتمة
أمرهم
-
وأجبرتموهم على المكوث
في مقبرة حياة
تقيم لهم
سرادق عزاء
مؤلمة
تميد بهم
وفي مآتم
كفكفة دموعهم
وفي غرف
نحيب مظلمة
-
وبسوقهم
في مواكب حزن
تجرجر ركاب
جثاميهم
في نعوش شتى
لتواري أكداس
جثث
من بشر
محزومين في أكياس
عيش فارغ
محضرين
للاستهلاك الصريع
على مآدب الهلاك الدائر
-
والأوقات الصعبة
تطبق
على خناق
حشرجة متوارية
دون قيود آمنة
تساعد
على فك أسرهم
-
وأجبرتموهم
على أن تحتفظ أعناقهم
الملوية
بالرد
على دنو
أجلهم القريب
-
وفي كف يد
التدقيق بمواعيد
لفظ أنفاسهم
عند تكسير عطب
يابس
وبفؤوس مثلمة
بالعناء الدائر
-
بعدما تركتم العوز
يتحكم
في حركة انطلاقهم
الصريع
على طريق
خاتمة أمرهم
-
ومهدتم السبل
حتى تنتابهم
عوالج شك
على مضارب ارتياب
بجوائح مشمولة
بسقط الخطى
دون حث
-
والجوعى
جموع غفيرة
يدقون بأيد كليلة
على أبواب
طلب الرزق
-
بعدما تركتم
سعيهم شتى
-
وحزمتم عدة سفر
عوزهم
وبسواعد مغلولة
بشظف العيش
-
ولقد رأيت
رأي العين
إصابات دهشة
ملقاة
على الدرب
وبعيارات نارية
طائشة
من الذهول
المترامي الإطراق
-
والجميع يسعى
باللحاق بالركب
وفي متابعة جولات
كفاف عاجل
يترجل عن كاهل
فقر مدقع
-
والمدى القريب
يوحي بغروب
أفق عيش
يشرد به
المدد المتنحي
عن الأكتفاء الذاتي
في دياجير
كفاف جانح
متوار
عن الأنظار

كمال تاجا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,903,365
- سجى الليل
- لأن الطيور على أعشاشها تقع
- همس الواشي
- عصفور حاد عن الترنم
- العودة إلى الصواب
- صرعى غربة
- وعكة عارية عن الصحة
- ابن سبيل
- أيها المنخرط بالعيش
- رد الطرف
- بحة صوت الرحابة
- حشود إنسانية
- الانخراط بحب الوطن
- ذاكرة مطعونة
- أيها الساسة
- كائن هلامي
- السلام الشامل
- أمة شامية كبرى
- بانتظار الحكم بالإعدام
- كجناحيّ سديم


المزيد.....




- شاهد: مهرجان برلين السينمائي ينطلق -افتراضياً- بسبب -كورونا- ...
- ترشيح كتاب بقلم وزير الدفاع الروسي لنيل جائزة -الكتاب الكبير ...
- الخارجية المغربية تجمد كل أشكال التعاون مع السفارة الألمانية ...
- الافتتاح بفيلم لبناني.. مهرجان برلين السينمائي ينطلق افتراضي ...
- ظلال أزمات الواقع العربي في القائمة الطويلة للجائزة العالمية ...
- بعد اتصال ملكي .. الرميد يتراجع عن قرار الاستقالة
- الرميد: -يشهد الله أني ما قدمت استقالتي إلا بعد أن أتعبني ال ...
- رغم -تصدع- الحزب .. العثماني ينام هادئا!!
- ترشيح أكثر من 300 عمل أدبي لجائزة -الكتاب الكبير- الوطني الر ...
- مصر.. الفنانة سميرة أحمد تكشف عن أمنية وحيدة ليوسف شعبان لم ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - سقط الخطى