أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - مدينة الثورة تودع شهدائها الثمانية والسبعين !...














المزيد.....

مدينة الثورة تودع شهدائها الثمانية والسبعين !...


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 6377 - 2019 / 10 / 12 - 02:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مدينه الثورة تودع شهدائها الامجاد ٧٨ شهيدا شباب من الطبقة الكادحة طالبوا بحقهم بالحياة سحقتهم ماكنه سلاح القوى الأمنية الحامية لسلطه الطوائف والفساد واقتصاد السوق الحر الذي نشر الفقر والبطالة والديون .
الى من يهمه أمر الحياة في عراق الحرف والكلمة والقانون وحرية الرأي ؟..
صورة منه الى :
السيدة ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق !..
الى كل المنظمات الحقوقية والإنسانية في العالم !..
الى محكمة الجنايات الدولية وجرائم الحرب والإبادة الجماعية في لاهاي / هولندا !..
الى منظمة العفو الدولية !..
الى الجامعة العربية !..
الى منظمة العالم الإسلامي !..
الى الاتحاد الأفريقي !..
الى دول الاتحاد الأوربي !..
الى الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي !..
الى كل وكالات الأنباء والصحف ومواقع التواصل الاجتماعي والمحطات الفضائية والأرضية والإعلاميين والصحفيين والكتاب ومن تهمه قول الحقيقة والدفاع عن حياة البشر .
الى الرئاسات الثلاث [ الوزراء والجمهورية ومجلس النواب ، المسؤولين مسؤولية مباشرة عن تلك الجرائم !..
الى السلطة القضائية ومجلس القضاء الأعلى والمدعي العام ، المسؤول عن تنفيذ القانون وتحقيق العدالة وحماية أمن الوطن والمواطن !..
الى أحزاب السلطة المتحكمين برقاب الناس وبيدهم ناصية القرار من ( قوى وأحزاب الإسلام السياسي الشيعي ! ) !..
الى جميع الأحزاب العاملة على الساحة العراقية ، من في السلطة ومن خارجها !..
الى الله كونه الخالق وبيده الأمر كله !,,
الى جميع هؤلاء وغيرهم ، للاطلاع واتخاذ ما يلزم وإبداء الرأي بالذي جرى ومازال يجري ، والعمل على إنصاف كل تلك العينة المختارة من إحدى مدن مدينة بغداد ، وما تشاهدوه من الكم الهائل من الضحايا في ( مدينة الثورة .. أو الصدر) والتي ارتكبت على يد هذا النظام القاتل للحياة على الأرض العراقية ، والتي أنهت حياة الشبيبة الغالية على نفوس وعقول ذويهم وأحبتهم وعلى نفوس وعقول كل الشرفاء في العراق وفي العالم .
الخزي والعار والموت لقتلتهم المجرمين والقصاص العادل لكل من ساهم وأوعز وأيد ونفذ تلك الجرائم المروعة .
حماية شعبنا من هذه الهمجية المجرمة ، ضرورة تمليها كل الأعراف والقوانين والأنظمة الوطنية والدولية .
يجب أن لا تذهب تلك الجرائم المروعة كسابقاتها من دون عقاب .
تبني المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية ومنظمة الأمم المتحدة الدفاع عن حقوق تلك الضحايا واجب مقدس ، ولا شك بأنها من صلب مهمات وواجبات هذه الهيئات والمنظمات ، ومتابعة مجريات التحقيق الدولي والمحايد ، مطلب وطني وإنساني وأخلاقي .
صادق محمد عبدالكريم الدبش
11/10/2019 م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,707,543,835
- الحزن والسواد يخيم على العراق وشعبه .
- إقامة دعوى قضائية ضد الحكومة العراقية والقوات الأمنية .
- ما هو موقف الشيوعيين العراقيين من الحراك الجماهيري ؟..
- مجلس مكافحة الفساد يعزل ألف من العاملين !..
- الليل وأخره ...
- قوة المنطق .. ومنطق القوة !..
- شباب تضيق أمامهم السبل فينتحرون ؟؟..
- عام على رحيل وليد جمعة .
- خبر وتعليق على الخبر !..
- العراق .. وحضيرة الخنازير !..
- الشيوعية رمز للوطنية والنزاهة .
- النساء يعرضن في سوق النخاسة !..
- نعي الشاعر ابراهيم الخياط .
- لماذا يتقاطع الحشد الشعبي مع دولة المواطنة ؟..
- الصحة تاج على رؤوس الأصحاء .
- ماذا قدم الإسلام السياسي للناس ؟..
- ما هو العلاج الشافي للعلل والأدران التي أصابت العراق ؟..
- عشية العيد
- نعم لعلمانية الدولة .. لا للدولة الدينية .
- سؤال يدور في الأذهان ؟ ..


المزيد.....




- نتنياهو يعلن فتح أجواء السودان أمام الطائرات الإسرائيلية
- شاهد.. إجلاء أمريكيين عن سفينة -أميرة الماس-
- وزيرة الصحة الفرنسية تترشح لمنصب عمدة باريس بعد استقالة زميل ...
- الديمقراطي بيت بوتيدجيدج يشير إلى أن ميوله الجنسية لن يؤثر ع ...
- وزيرة الصحة الفرنسية تترشح لمنصب عمدة باريس بعد استقالة زميل ...
- الديمقراطي بيت بوتيدجيدج يشير إلى أن ميوله الجنسية لن يؤثر ع ...
- القبض على -مريض مزيف- يمارس نشاطه بالمستشفيات الألمانية
- أيتها الحامل.. هذا العقار المحفز للولادة قد يؤدي لتمزق الرحم ...
- في ختام مؤتمر ميونيخ.. تحذير أممي من الوضع في ليبيا
- نتنياهو: الطيران الإسرائيلي بدأ التحليق في الأجواء السودانية ...


المزيد.....

- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - مدينة الثورة تودع شهدائها الثمانية والسبعين !...