أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - لماذا الخدمة الالزامية؟














المزيد.....

لماذا الخدمة الالزامية؟


حسين علي الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 6315 - 2019 / 8 / 9 - 18:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



بين الحين والآخر يعاد طرح قضية الخدمة الإلزامية للجيش العراقي كما كانت في العقود الماضية،وفي السنوات القليلة الماضية طرحت هذه القضية من قبل وزارة الدفاع التي أعدت حينها مسودة قانون من اجل إعادة الخدمة الإلزامية،لم يرى النور في حينه، وهذه الأيام يتم طرح الموضوع من جديد عبر وسائل الإعلام من أجل جس نبض الشارع العراقي.

وهنا علينا أن نسأل عن الدوافع التي تقف وراء السعي لعودة(الخدمة الإلزامية)،قد يقول البعض بأنها أحد أبواب امتصاص بطالة الشباب وهنا فإننا نرتكب خطأ اقتصادي وعسكري كبير جدا،الخطأ الاقتصادي الأول يتمثل في تخصيص موازنة مالية كبيرة لبطالة مقتنعة،وبإمكاننا أن ندرج في موازنة كل سنة أكثر 100 ألف درجة وظيفية أو أكثر لكافة الوزارات ونشترط أن تخصص لمن هم بأعمار 18 سنة وهو سن الخدمة الإلزامية وبالتالي نقضي على البطالة إذا كان الغرض القضاء على البطالة،والثاني زج عناصر في الجيش غير مؤهلة،وإن الفترة التي تحتاجها للتأهيل أكثر من فترة الخدمة نفسها وبالتالي فإن الغايتين الاقتصادية والعسكرية لن تتحقق.

أما إذا تصور البعض بأن الانتماء للوطن لا يتم إلا عبر الخدمة العسكرية الإجبارية فهو مخطئ جدا،لأننا بتصورنا هذا سنحكم على جيل عراقي هم من مواليد الثمانينيات وبداية التسعينيات من الذين لم يخدموا(الخدمة الإلزامية)بأن هنالك خلل في انتمائهم الوطني.وإن هذا القياس هو قياس الأنظمة الشمولية التي جعلت من( الخدمة الإلزامية)أحد أبواب السيطرة على الشعوب وخاصة فئة الشباب،خاصة وإن هذه الأنظمة كانت تزج نفسها وشعوبها في حروب مستمرة وطويلة وبالتالي تحول مجتمعاتها لمجتمعات عسكرية في كل شيء،ولعلنا هنا لا زلنا نخضع لموروث سابق لم يغادرنا بعد يتمثل بالخدمة الإلزامية التي ربما يتصور البعض بأنها ستحل مشاكل كثيرة دون أن يدرك بأن النظام الديمقراطي في العراق في واحدة من أبرز صوره هو تكوين مجتمع مدني وتسخير طاقات الشباب في المجالات المدنية مع وجود قوات مسلحة مهنية واحترافية تأخذ مهمة الدفاع عن العراق وشعبه.

وعلينا هنا أن نقول بأن الانتماء للوطن لا يمكن أن نختصره بالعسكر دون سواهم من شرائح المجتمع،وإن حاجة العراق الآن لطاقات الشباب في ميادين العمل والبناء أكبر في ظل وجود جيش عراقي محترف من المتطوعين وهم أيضا من الشباب الذين باتوا الآن يمتلكون من الخبرة ما يؤهلهم للدفاع عن الوطن وأثبتوا ذلك في معارك النصر ضد "داعش"، ويمكننا أن نقول بأن الجيش العراقي بعد عملية تسليحه التي تجري بقوة سيكون من الجيوش المحترفة في المنطقة التي تعج بجيوش(الخدمة الإلزامية)التي أثبتت فشلها الستراتيجي في مراحل عديدة من تاريخ العراق والوطن العربي، خاصة وإن العقيدة العسكرية المتطورة تؤكد على وجود( جيش محترف).

أما الجانب الأكثر أهمية والذي يجعلنا نتساءل عن جدوى الخدمة الإلزامية يتمثل هل نحتاج لمقاتلين؟الجواب بالتأكيد كلا،وإن كنا نحتاج فإن أبواب التطوع مفتوحة وبأيسر الوسائل في ظل استخدام وزارة الدفاع التكنولوجيا والتقديم الإلكتروني الذي من خلاله يتم التطوع للقوات المسلحة العراقية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,519,003,977
- الصوت الإنتخابي
- المحكمة الإتحادية واستفتاء كردستان
- البرزاني هل أختار النهاية؟
- اتفاق حزب الله
- صحوة سعودية أم ماذا؟
- الهروب من المجلس الأعلى
- إمتحانات إنتقامية
- الموصل بين الإحتلال والتحرير
- العراق والسعودية وإيران
- ارهاب الكتروني
- جريمة حرق الصور
- هل نحن حلفاء لأمريكا؟
- المصالحة التأريخية بين المواطن والسياسي
- اسئلة المشاية وأجوبة كربلاء
- مسعود بارزاني ..تصفير المشاكل
- وظيفة المدرسة العراقية
- كردستان بين الإستقلال والمساومة
- لعبة الإستجوابات
- قانون حظر البعث
- انتخابات مبكرة


المزيد.....




- وزير دفاع أمريكا الأسبق لـCNN: إيران ليست سوريا.. وهذه مخاطر ...
- ألا يجب أن تقود السعودية الرد على إيران؟ نائب أمريكي يجيب CN ...
- روسيا تنهي الحرب في سوريا والولايات المتحدة تشعلها مع إيران ...
- لماذا يتحمّل الدولار ديون الولايات المتحدة العملاقة؟
- الهجمات على أرامكو.. أدلة دامغة
- قبل نتائج انتخابات الكنيست.. نتنياهو يستقطب المتدينين لمنع ا ...
- ما الذي ينتظر الشيخ العودة؟.. إدارة السجن تتصل بعائلته وينقل ...
- كيف أثر هجوم -أرامكو- على أسواق النفط العالمية؟ 
- المبعوث الأميركي إلى أفغانستان يَمثُل أمام الكونغرس
- نتنياهو: علينا أن نمنع إقامة حكومة تتكئ على الأحزاب العربية ...


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - لماذا الخدمة الالزامية؟