أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - اتفاق حزب الله














المزيد.....

اتفاق حزب الله


حسين علي الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 5629 - 2017 / 9 / 3 - 18:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اتفاق حزب الله اللبناني وتنظيم داعش على نقل مجموعة من الإرهابيين من القلمون الى الحدود العراقية السورية قضية انقسم الشارع العراقي في شأنها،هنالك من يرى إنها تمثل خطرا على العراق وهنالك من بررها،هذا الانقسام طبيعي جدا في ظل الحالة العراقية التي لم تستقر على رأي محدد في قضايا عديدة فما بالك بقضية حساسة كهذه؟.
وحزب الله اللبناني محل ثقة شيعة العراق ومحل نقمة المكونات الأخرى، لكونه حزب عقائدي له مواقف كثيرة في محاربة الإرهاب، لكن الشيعي العراقي يتساءل أما كان بمقدور حزب الله إبادة هذه القوة الإرهابية بدل التفاوض معها؟وماذا سيكون الرد الإعلامي لو إن الحكومة العراقية تفاوضت مع إرهابي الموصل وسمحت لهم بالخروج الآمن نحو سوريا أو غيرها؟
وبالتأكيد إن صفقة نقل هؤلاء كانت دون علم الحكومة العراقية وهذا ما أكده رئيس الوزراء العراقي عن رفض الحكومة لهذا الاتفاق لأسباب عديدة أولها إنه يهدد أمن العراق وثانيا إنه جرى دون علمها، وأيضا دون علم التحالف الدولي الذي يحارب داعش مما دفع طيرانه لضرب مسار القافلة .
تداعيات هذا الاتفاق كانت أكثر وضوحا في المشهد العراقي من سواه من الدول الإقليمية لأسباب عديدة أولها، حالة المزايدات(الوطنية)التي تحاول استثمار أي حدث ضد الآخر،ثانيا الصراع السياسي قبيل الانتخابات،وثالثا محاولة تشويه صورة حزب الله في العراق،ورابعا التأثير على مسارات محاربة العراق لداعش ومحاولة التشكيك بالانتصارات العراقية والتي دفعت البعض للقول إن هنالك ( عدم قتال) في تلعفر أدى لتحقيق إنتصار سريع.
لكن من وجهة نظري الخاصة أجد إن هذا الاتفاق طبيعي جدا في ظل إن المناطق التي نقل إليها إرهابي داعش تخضع لنفوذ هذا التنظيم في الأراضي السورية وتقابلها إمتداد لهذا التنظيم في الأراضي العراقية وقد يقول البعض إن هذا يعني زيادة عدد مقاتلي داعش في الجانبين السوري والعراقي؟هذا صحيح ولكن علينا أن نقول صراحة هل يمكن لنا إيقاف تدفقهم من الحدود السورية والعراقية وبالعكس؟ بالتأكيد لا يمكن ذلك في غياب السلطة العراقية والسورية وبالتالي فإن هذه الرقعة الجغرافية تحت سيطرة داعش ولا ننسى إن هؤلاء خرجوا بدون أسلحتهم ومهزومين وتأثير ذلك على معنوياتهم أكبر بكثير من تأثيرهم على القوات العراقية ولا ننسى إن الهزيمة التي لحقت بهم في العراق والكثير من المدن السورية أصابتهم بإحباط كبير جدا هذا جانب،أما الجانب الثاني إن هؤلاء ليس لهم دعم إقليمي كما يتصور البعض فهؤلاء أما كانوا مدعومين من قطر أو السعودية وتوقف الدعم لهم وباتوا سلعة فائضة عن الحاجة ولا تصلح للاستخدام.
في نهاية المطاف تم تجميعهم في هذه الرقعة الجغرافية للتخلص منهم سواء بنيران القوات العراقية أو السورية أو طيران التحالف الدولي .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صحوة سعودية أم ماذا؟
- الهروب من المجلس الأعلى
- إمتحانات إنتقامية
- الموصل بين الإحتلال والتحرير
- العراق والسعودية وإيران
- ارهاب الكتروني
- جريمة حرق الصور
- هل نحن حلفاء لأمريكا؟
- المصالحة التأريخية بين المواطن والسياسي
- اسئلة المشاية وأجوبة كربلاء
- مسعود بارزاني ..تصفير المشاكل
- وظيفة المدرسة العراقية
- كردستان بين الإستقلال والمساومة
- لعبة الإستجوابات
- قانون حظر البعث
- انتخابات مبكرة
- خنادق مسعود والدولة الكردية
- فسادهم وفسادنا
- العراق ..حروب ومصالح
- أوهام القوة السعودية


المزيد.....




- بعد واقعة الطفلين السودانيين النيابة المصرية تحذر: سنتصدى بح ...
- معهد الفلك المصري: الخميس المقبل أول أيام شهر شوال الهجري وع ...
- لافروف ونظيره البيروفي يبحثان اهتمام بيرو بلقاح -سبوتنيك V- ...
- كولومبيا تطرد دبلوماسيا كوبيا على خلفية -أنشطة تتعارض مع مها ...
- مظاهرات في عمان تضامنا مع عائلات مهددة بالترحيل من حي الشيخ ...
- الشيخ جراح: إصابة عشرات الفلسطينيين في اشتباكات في القدس
- مظاهرات في عمان تضامنا مع عائلات مهددة بالترحيل من حي الشيخ ...
- مطالب أوروبية لأمريكا بتأجيل الانسحاب من أفغانستان
- إيران… حريق واسع النطاق عند مدخل مدينة ‎بوشهر التي تضم محطة ...
- شرطي إسرائيلي يهاجم مصور -رابتلي-


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - اتفاق حزب الله