أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمير بالعربي - وطنيّات (12) : إلا ذلكَ الدِّينْ اللَّعينْ .














المزيد.....

وطنيّات (12) : إلا ذلكَ الدِّينْ اللَّعينْ .


أمير بالعربي

الحوار المتمدن-العدد: 6310 - 2019 / 8 / 4 - 03:22
المحور: الادب والفن
    


حداثيونْ , إنسانيونْ , علمانيونْ
إسلاميونْ , ملحدونْ
شيوعيونْ , رأسماليونْ ......
التّرفّعَ عن ذلك الدّين اللّعينْ كلهم يَدَّعونْ
ولا يَخرجُ من أفواههمْ غير نفسِ الجُنونْ
الذي أجابنَا منذُ قُرونْ
ولا يزالُ كلّ يومٍ يُجيبْ ...
كل يومْ !
عنْ :
"لماذا نحنُ مُتخلِّفونْ ؟" .

اللعنة ! نستطيعُ أن نكونَ فقراءْ لكنْ عندنَا نخْوَة !
اللعنة ! كيفَ يُفَضَّلُ الغُرباءْ على أَحْضَانِ الأخْوَة !
اللعنة ! كيفَ لا يزالُ يُظنُّ أنّهمْ أخوة !

ألقابهُمْ كثيرة
وكلهُمْ خُدّامكَ يَزعمونْ
وباسمكَ وُجِدُوا ولعزّتكَ يَعملونْ
فأنتَ الأميرْ !
وأنتَ الأميرَة !
وباسمكَ يقتنصُ القنّاصْ
ولعِزّتكَ تَخرجُ كلّ مَسيرَة
لكنكَ لا أمراءَ رأيتْ
ولا عِزّةَ ولا إِمَارَة
ولا تزالُ تَسألْ :
أينَ الخللْ , أينَ الأملْ , أينَ البِشَارَة ؟
سَلبوكَ حريةَ التفكيرِ والسؤالْ
بإعادتكَ لعُصورِ العيشِ في الأَدغالْ
فصارَ الوطنُ ...
الأرضَ التي تُشْبِعُ البَطْنْ
والناسَ الذينَ لا يَنتفونَ لكَ الذَّقْنْ
آه يا شعبْ !
قد أجوعُ اليوم لكنها باقيةٌ
أبدَ الدّهرِ ... أَرْضِي !
وقد يَلعنُنِي أخي اليوم لكنّه باقٍ
أبدَ الدّهرِ ... عِرْضِي !
لكن !
حتمًا ستنزلُ الأمطارُ
وستُثمرُ الأشجارُ غَدَا .
وحتمًا سيعودُ أَخي
ولَنْ يَخْلُفَ عنّي مَوْعِدَا .

جنونْ .
عقوقُ الأخوةِ والأمّهاتِ والآباءْ
جنونْ .
أن تَعتقدَ بقيامةِ مَنْ وُلِدَ ميتًا في صَحراءْ
جنونْ .
أن تكونَ ريشةً تتقاذفهَا رِيَاحُ الأيديولوجياتْ
وجنونْ !!
أن تتجاهلَ التاريخَ والجغرافيا
فتَجعلَ مَجْرْدَة ينشأ مِن بحيرة نجْدْ
لينتهيَ في طبريّة والفراتْ !

جنونٌ إيمانْ
لم نرَ منه غيرَ هَدرِ كرامةِ الإنسانْ
وسَحْقِ الأوطانِ تحتَ رايةِ الخذلانْ
في بلدي ...
تُراجَعُ كلّ الأديانْ إلا ذلكَ الدّينْ
ومَن فَعلَ
لا يَسْلَمُ حتّى مِن الملحدينْ
يَعيشُ معنَا أحدهم وعقلهُ ...
عندَ تميم وسليم وهلالْ
ولا يُغِيرُ على الرأسمالْ
إلا على ظُهُورِ الجِمَالْ
يَلعنُ محمدْ وآلَ سعودْ
ظانًّا أنهُ استحقَّ وِسَامَ الأبطالْ
وإذا ما سُئِلَ عن نهايةِ ...
قصةِ العقاب والكتاكيتْ ؟
غضبَ وأمرَ بالسكوتْ
ومَن يستطيعُ الكلامْ في حضرةِ الإمامْ ؟!!
إمام الثوريينْ , إمام التنويريينْ
إمامٌ جِهْبِذٌ مِن أئمةِ ذلكَ الدّينِ اللّعينْ
.... وما أكثرهُمْ !!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,137,456
- وطنيّات (11) : نورنبارغ في حلمٍ في كابوسْ
- وطنيّات (10) : -الأرض/الإنسان/اللغة-
- وطنيّات (9) : -أفريقيا للأفارقة !-
- وطنيّات (8) : -إِذَا كُنَّا عَرَبًا فَلِمَاذَا تُعَرِّبُونَن ...
- وطنيّات (7) : -القدس عروس عروبتكم-
- وطنيّات (6) : -قَدْ جَعَلْتُ قُدَّامَكَ الْحَيَاةَ وَالْمَوْ ...
- وطنيّات (5) : 1+1=3/ -لا تطرقوا النّساء-
- وطنيّات (4) : -لاَ زُنَاةٌ وَلاَ عَبَدَةُ أَوْثَانٍ وَلاَ فَ ...
- وطنيّات (3) : -لَيْتَنِي كُنْتُ حَطَّابًا-
- وطنيّات (2) : -أُقبِّلُ الألمَ قُبلةَ الوداع إذا قبّلتكِ-
- وطنيّات (1) : -وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَ ...
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (12)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (الأجزاء السابقة)
- ديمقراطيةُ البطيخْ والفأسْ
- النارُ ولا العارْ
- وطنٌ في كَابوسٍ في خندقْ
- أحبكِ يا أرضُ وأحبكَ يا شعبْ !
- حبيبتي أَمَةُ أهلِ الوبرْ (2)
- حبيبتي أَمَةُ أهلِ الوبرْ (1)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (11)


المزيد.....




- بالصور.. سكارليت جوهانسون مازالت الممثلة الأعلى أجرا في العا ...
- هل يكتب عنوان أحدث أفلام -جيمس بوند- كلمة النهاية لأشهر عميل ...
- جمعية جهنم بيروت.. التجوال الثاني للروائي راوي الحاج بالحرب ...
- الأرميتاج الروسي يعرض خدماته لترميم متحف تدمر السوري
- بهذه الأفلام ناصرت السينما الوقوف في وجه العبودية
- بالفيديو... تفاعل نسائي في حفل كاظم الساهر في أبها بالسعودية ...
- الجزائر.. مطالبات بإقالة وزيرة الثقافة على خلفية حادثة حفل س ...
- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمير بالعربي - وطنيّات (12) : إلا ذلكَ الدِّينْ اللَّعينْ .