أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ما نعانيه عند الوثوب














المزيد.....

ما نعانيه عند الوثوب


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6241 - 2019 / 5 / 26 - 00:14
المحور: الادب والفن
    


(ما نعانيه عند الوثوب)
1
تدحرجت من سلّم العمر
قلت الصعود
له الأولويّة في نبتة الشجرة
غداة الحصول على الثمرة
وفي كلّ شيء
مثل خفّ على الرمل حيث يدلّ
ليعطي الدليل الى المهرة
فرس جمحت
وثغت بقرة
ليس بالدقّة الحذرة
كلّ شي يدور
خارج المسطرة
وميزان هذي الحياة
ليس بالنظرة العابرة
جلّها الغوص بالنظرة السابرة
في مياديننا القاهرة
ذاك فحوى المطاف
تعزّزه الخاطرة
في الزمان الشقي
والجبين الندي
يكبر الحلم
حيث يذلّل عند ارتقاء الجبال
ما نعانيه في الوثبة القاهرة
2
هي الحياة نظرة اختبار
بين جليد راسخ
وشعلة من نار
يا أيّها العابر ما غنّت طيور الحب
لكنّما الغراب
ينعق في الديار
في الليل والنهار
وهذه الادوار
أتقنها الفرسان
هنا على مسرح بغداد
وبغداد بلا سراج
غادرها الحجّاج
مع المساء وانطوت سير
وهطل المطر
يغسل عن جدائل المدينة الدماء





(ما نعانيه عند الوثوب)
1
تدحرجت من سلّم العمر
قلت الصعود
له الأولويّة في نبتة الشجرة
غداة الحصول على الثمرة
وفي كلّ شيء
مثل خفّ على الرمل حيث يدلّ
ليعطي الدليل الى المهرة
فرس جمحت
وثغت بقرة
ليس بالدقّة الحذرة
كلّ شي يدور
خارج المسطرة
وميزان هذي الحياة
ليس بالنظرة العابرة
جلّها الغوص بالنظرة السابرة
في مياديننا القاهرة
ذاك فحوى المطاف
تعزّزه الخاطرة
في الزمان الشقي
والجبين الندي
يكبر الحلم
حيث يذلّل عند ارتقاء الجبال
ما نعانيه في الوثبة القاهرة
2
هي الحياة نظرة اختبار
بين جليد راسخ
وشعلة من نار
يا أيّها العابر ما غنّت طيور الحب
لكنّما الغراب
ينعق في الديار
في الليل والنهار
وهذه الادوار
أتقنها الفرسان
هنا على مسرح بغداد
وبغداد بلا سراج
غادرها الحجّاج
مع المساء وانطوت سير
وهطل المطر
يغسل عن جدائل المدينة الدماء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,580,760
- صدى مغنّي البئر
- في حالة الخشوع
- الدوامة
- جولة في سوق الغزل
- ازهار على غصن حوّاء
- العصافير والمعطف العربي
- البحث عن الجوهر
- عصف الصهيل
- الانكسار على زجاج النافذة
- بغداد ونعيب الغربان
- كأس دم من ذلك الشريان
- افتتح الكتاب
- مسيرة العمر وما تطرحه الحياة
- تلك صناديق من التفّاح
- ادركت لا قيداً يقيّدني
- هم زحزحوا الثابت والمنقول
- مهزومون بالسيف وبالزجل
- اللعب في الميدان
- للحارثين النار
- الرقيب


المزيد.....




- الرباط تحتضن المنتدى الإفريقي الأول لإدارات السجون وإعادة ال ...
- شاهد بالصور.. بيضة تدخل فنانا تركيا موسوعة غينيس
- فنان يدخل موسوعة غينيس بواسطة بيضة... صور
- بالصور.. الفتيت ووزير الصحة والجنرال حرمو يتفقدون مستشفى مكن ...
- بن شماش يدعو إلى إصلاح القطاع  البنكي لتعزيز مساهمته في الدي ...
- جطو يحيل ثمانية ملفات فساد على النيابة العامة
- نقابة الفنانين تصدر بيانا بشأن الاحداث التي يمر بها العراق و ...
- روسيا تحتفل بالذكرى الـ 160 لميلاد أنطون تشيخوف
- انطلاق مهرجان الشارقة للشعر النبطي
- مصر.. حكم قضائي بحبس الفنان عمرو واكد


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ما نعانيه عند الوثوب