أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - بقايا














المزيد.....

بقايا


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6182 - 2019 / 3 / 24 - 11:12
المحور: الادب والفن
    


اقول لها حين يهربُ عامٌ وتنآى الفصول
اعلق في لحظة من سكوني
وفي لحظة من ذبول
اقول لها
هربت نجمةٌ من سماء بلادي
ستكتبُ بأسم البريق على ورق ِ الفقدِ
موسوعةً من صفات الأسى
وصفات الرماد ِ
لايهم اذا اختطفت زهرةَ الحب روح بلاغتها
وهي تجرح هدب لياليّ َ بالسهر المـُـرّ ِ
تعبر خط التوحد في عتمات ابتعادي
تشع كموعد اغنية للوداع
كضحكة حزن على لوحة الليل
تشرب اخر كاس النبيذ العتيق
و تستل بين اصابعنا رجفة َ الروح ِ
بين الأيادي
تعودت انّيَ افتقد العمرَ عاما وعاما
وتهرب في لحظة القلق الصعب ِكل المواعيد
من إلفة في الضفاف ِ
و تهرب من دفتر الكلمات المنافي
اللقاءات والأصدقاء وجمهرة العاشقين
وتهرب مني الوجوه وذكرى اعترافاتنا وبكانا ..
على شرُفات السنين
وتهرب منا معا مدن قد عشقنا ملاذاتها
والظلال التي في ممراتها
وتهرب مقهى التعرّق ِ من وهج ٍ في عجالة قبلتنا
قبل يلمحنا نادل او جليس
و يهربُ .. منّا الزمان النفيس
و تهربُ كل الرسائل والصور .. الكلمات
وتهرب من حزننا الأغنيات
سوى لحظة من صدى
حين يخفق مستوحشا
في الرياح الشراعْ
او صراخ محطتنا في الوداع
أحبك
.. اني اقول
لأني
أُحــــــب
بلادي
*
هاربٌ من زهرة العقل ِ الى شوك ِ الجنون ْ
هاربٌ اهذي مع الجرحِ فلا الوحشة ُتؤويني ولا الجرح يهــون ْ
غَـدَر َ العالمُ بالحكمة ِ بل اطفأ قنديلي كما لم ينطفي منذُ قرون ْ
ظهرت عريانةٌ فوضى الملايينِ على حربِ صلاةٍ ومجــــون ْ
سقط العالمُ والناسُ وماعاد المقدسُ يجمع الدنيا على كاف ٍ ونون ْ
ومضت تعصف ريح الجهلِ بالمعنى فلا الحرفُ غدا يروي
ولا المعنى بلا حرف يكون ْ
من تُـــرى نحــــن ُ ... نكون ْ
*
تركت المحطات و الناس ..
اني هجرت ُ المدينة طوعاً .. كتاباً ودين ْ
هي َ ... إمرأة ٌ من بحار اللآليء
والمدن ِ الغافيات على موجها
و على ثوبها نقشُ زيتونتين
وفاكهةٌ اثمرتها الفصول ..
وقبلة ُ ورد .. و .. تين ْ
*
مثل ذاكرة الشجرة
كان قلبي يتابع نسغ َ هواك ْ
كل دائرة في اللحاء ِ
وبرعم حب ٍ
وزهرة خصب ٍ
مواعيد عشق ٍ
ووجد ٍ ورفق ٍ
وما زرعته ُ .. يداك ْ
*
هي اغنية الروح
تمر على خزف البوح
لوّنـَه ُ الصمت في وداع المحطّات
وقد لونته ُندرة الكلمات

*
من زمانٍ والأساطيرفي بيتنا
هي نبع الحكايات والتواريخ والأشاره ْ
وطن الحلم والخيال والسرد ورقة العباره ْ
اعطني لحظة الشعر فيه،
واطلق القلب من اسارهْ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,710,235,566
- يوميات أخرى
- رسائل قصيرة
- إرهاق
- يوميات الشخص
- احوال
- في هجاء الحروب
- حكمة الشاعر الرجيم
- بريد الليل
- نصوص يومية
- زهرة البازلت
- بحر من القول على شفة السكوت
- مالذي تبتكره الحروب
- ليل آخر ..
- غناء متأخر
- نصوص خارج المتن
- متى تُتَّهّم بأزدراء الأديان
- لحظة السبت .. صمت ْ
- كلمات لتمتمة دائمة
- اوراق لنصوص ضائعة
- الحكم الفصل في مصافحة المرأة


المزيد.....




- بوريطة في موريتانيا من أجل توطيد العلاقة الثنائية التاريخية ...
- الغموض يحيط بتأجيل القمة العربية الإفريقية المقررة بالرياض
- مرشح رئاسي أمريكي: زواجي لم يتضمن دفع مال لإسكات نجمة أفلام ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأربعاء
- الكاتب دين كونتز تنبأ بظهور الكورونا سنة 1981
- المغرب: قصر -آيت بن حدو- كنز أثري ومعلم سياحي وموقع تصوير أش ...
- بعد افتتاح قنصلية بلاده بالعيون..وزير إيفواري: نرفض أي إملاء ...
- المالكي يبحث مع رئيس الحكومة المحلية لجهة بلنسية سبل تعزيز ا ...
- شاهد: مهرجان الهواء للتراث الصحراوي وموسيقي الطوراق في النيج ...
- رواية IQ84 للياباني موراكامي.. سحر الخيال ومتعة القص


المزيد.....

- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - بقايا