أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - المشهد السياسي .....تعقيدات وانعطافات ؟














المزيد.....

المشهد السياسي .....تعقيدات وانعطافات ؟


محمد حسن الساعدي
(Mohammed hussan alsadi)


الحوار المتمدن-العدد: 6163 - 2019 / 3 / 4 - 11:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو أن التأثير الإقليمي الواسع في الساحة السياسية العراقية أصبح واضحاً ، واتسعت دائرته وازداد عدد اللاعبين فيه وأصبح هناك تجاذب بأجندات تكاد تكون متنافرة في مصالحها مما ربما ينذر بحالة لبنانية جديدة بدأت تتشكل ملامحها، إذ لم يستطع أي لاعب إقليمي منفردا أن يوجه دفة العمل السياسي في البلاد ، وصياغة معادلة الحكم فيه ، ومع وجود القوات الأمريكية التي تقارب الثمانين ألفا مع سلاحها وتأثيرها السياسي ، تعتبر الأكثر قلقا على هذا الواقع ، حيث تعتبرها من أنجح التجارب المتعثرة لديها ، وبالتالي هي حريصة على أن لا تتعرض هذه التجربة لانتكاسة سياسية أو انغلاق لمخارجها بعدما انحسر عنها الخطر الأمني والإرهابي، لذلك فإن الزيارات المتكررة للقيادات الأمريكية للعراق تعكس هذا القلق في البيت الأبيض.
وعلى الرغم من كل محاولات الكتل السياسية العراقية لتشكيل الحكومة ، والجهود التي يقوم بها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي عبر إنشاء محاور وتحالفات وتأثيرات إقليمية واجتماعات بين الكتل السياسية، عُقد بعضها في العواصم الإقليمية ، ودعوة البعض لإطراف خارجية للتدخل في تشكيل الحكومة ، بسبب وصول النقاشات إلى طريق مسدود، خصوصاً ما يتعلق بوزارتي الداخلية والدفاع والتي أصبحت العقدة والمشكلة في عدم اكتمال الحقيبة الوزارية لعبد المهدي ، الأمر الذي أثار الدول الإقليمية ما زاد الأوضاع تعقيداً ، لذلك زاد تأثيرها على الواقع السياسية عبر قنواتها في البلاد .
من خلال قراءة واقعية للأحداث ، وبعد عملية الشد والجذب التي تمارسها الكتل السياسية من جهة أو القوى الإقليمية والدولية من جهة أخرى لم تستطع القوى السياسية الخروج بمعادلة ناجحة لتقاسم السلطة في البلاد تحت مسمى حكومة الشراكة الوطنية، مع ضرورة وضع مفاهيم واقعية لمفهوم اللبنة الأساسية لصياغة مفهوم الشراكة، وتبقى الأزمة الوزارية قائمة وقد تتنامى في ظل تجاذبات الكتل السياسية والتي تنظر إلى مصالحها بمعزل عن المصلحة العامة مع وجود لاعبين إقليميين تستهويهم، بل وتستدعيهم هذه التجاذبات التي تمنحهم فرصة أكبر لتفعيل تأثيرها في الوضع العراقي، والشيء المؤكد أن الإحباط الأكبر والخسارة الكبرى ستكون المواطن الذي أدى ما عليه في الانتخابات واختيار ممثلين في البرلمان ويعول على من انتخبه أن يغير واقعا لم يكن سعيدا به، لأنه لم يوفر له كهرباء ولا بطاقة تموينية جيدة وخدمات بائسة لم تتطور بسبب محاصصات سلبية استقدمت عناصر حزبية غير ذات كفاءة، تسلقت لمراكز القرار في وزارات الدولة وأنتجت أداء هزيلا في الواقع الخدمي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,395,844,569
- مؤتمر وارسو.. حقائق وتوقعات ؟
- جباية الكهرباء ... المقياس بعيون الناس ؟!
- مجالس المحافظات بؤرة الفساد ؟!
- في كركوك ...عبد المهدي يقلب ساعة العبادي الرملية ؟!
- رجال الدين بين السياسة ودعوات الإصلاح ؟!
- اتفاقية - الأخوة الإنسانية- حكاية أم منهج ؟
- إسرائيل محرجة في خياراتها ؟
- واشنطن اختارت الاحتياط ؟
- مجالس المحافظات بين النص الدستوري والتجاوز القانوني ؟
- التعليم تحت مطرقة السياسة ؟
- لماذا احتلال العراق ؟
- عبد المهدي وإخطبوط الفساد ؟!
- قادة الحشد الشعبي في قائمة الإرهاب ؟!
- من باع من ؟!
- مابين 2018 و2019 أجوبة مفقودة ؟
- هل انتصر محور المقاومة ؟
- الحكيم يغرد خارج السرب ؟!!
- البصرة ساحة الصراع ؟!
- كلا من داخل امريكا ؟
- حسين واحلامه الميتة ؟!


المزيد.....




- بعد إلغاء حجز قاعة زفافه..-موسم جدة- يتكفل بزفاف مغرد وشركات ...
- -لوكهيد مارتن- تكشف النقاب عن خطط طائرة ركاب هادئة أسرع من ا ...
- حدائق متنقلة على أسطح حافلات تجوب الشوارع في سنغافورة
- أضخم مظاهرة في الجمهورية التشيكية منذ 1989 للمطالبة برحيل رئ ...
- من مسؤول قطري إلى المتعاطفين مع أردوغان.. كيف كانت الردود عل ...
- فيديو: جمهور المعارضة في إسطنبول يحتفل "بالفوز التاريخي ...
- في المخيمات الحدودية .. السوريون يتعالجون في صناديق الشاحنات ...
- أرقام قياسية لدرجات لحرارة في أوروبا هذا الأسبوع
- شاهد: الأضرار التي خلفها الهجوم الحوثي على مطار أبها جنوبي ا ...
- فيديو: جمهور المعارضة في إسطنبول يحتفل "بالفوز التاريخي ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - المشهد السياسي .....تعقيدات وانعطافات ؟