أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - دقات ساعة منسية














المزيد.....

دقات ساعة منسية


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 6119 - 2019 / 1 / 19 - 15:53
المحور: الادب والفن
    



سأزيل معك .. بحنين الدموع
ركام حرب
من سماء ملبد
بغيوم الخوف
وأتشهد .. بالحب توسلا في زوايا التوبة
شفتاي..
مكانس ألم من جعبة التاريخ
تعشعش في نفحات عشقك
لساني ..
ينثر رذاد الشبق
فوق نهديك المنحدرتين
من سهول
أصابها جفاف الاشتياق
مذ تاهت مفاتيح غرف الانتظار
بين دقات الساعة
واستنفاري
هلمي ..
لنزيل غمامة العمر
من حدقات العيون
ونفتح للجنة .. أبوابا
كتب عليها
ممنوع الدخول إليها
إلا .. وأنت حافي الساقين

سأزيل عن ضعفي .. لحظة الهياج
مناديل الخوف
منديلا .. منديلا
لأفترش شوارع الشتاء .. بسطات
مكتوبة عليها قائمة
بمستلزمات الإسعاف ..
نصل من الجحيم
حبل من مسد
بأسماء الممنوعات ..
الحرب
البارود
بساط الريح
الحب .. واسمك
ففي مملكتي ..
أسرى الحب يعبدون آلهة
لم تركع يوما ..
لأناشيد الغزوات
لصور القادة وأبطال الفتوحات
للسيف .. للترس .. للدم
وأنا ..
جندي في حراسة أموات
انتُشلت أجسادهم .. ممزقة
من مطبات هوس مدمى
في معارك نكاح الحب ..
واستنفار الطواغيت .. في بلدي

٢٩/١٢/٢٠١٨





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,183,958
- حقنة في وريد الليل
- رسالة من السماء
- استخارة
- زفاف الاقحوان في ساعة الإفطار
- رعشة الفناجين
- تأمل على سجادة الركوع
- إحداثيات طريق الحرير
- رقصة الإشارات
- مكالمة وصدى من الرماد
- كل الدروب تقودني إليك
- حين يكون العرس دما
- رسالة بدون عنوان
- لا شيء من كل شيء
- أرحام من حبال الصوت
- رسم على وجه الصباح
- سفن تحمل أشرعة من الحلم
- نبضات الاشتياق
- حوار في نهاية لا نهاية لها
- غمامة صيفية الهوى
- نفحات أحزان في شتاء بارد


المزيد.....




- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...
- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - دقات ساعة منسية