أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - اصل البارئ














المزيد.....

اصل البارئ


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6095 - 2018 / 12 / 26 - 14:40
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


اصل البارئ
ترد في العربية كثيرا مفردات الثلاثي (برئ) في السياسة و القانون و الشرطة و الافلام و عند التطرق للمرأة. على المرأة ان تثبت نقاوتها و براءتها من الاتهامات و الخيانة الزوجية - و هي بريئة نقية صافية خالية من الشوائب و الذنوب و عليها ان تثبت بانه لم يمسها رجل. هذه هي المعاني العربية و لكنك و عندما تأتي الى (البارئ) بمعنى الخالق و (البرّية) بمعنى الخلق يتغير المعنى كليا و تريد ان تفهم كيف و لماذا؟ خاصة و ان القرآن يستعمل مفردات مثل الفاطر و الخالق في السور المكية و لكن في نهاية السور المدنية فقط تجد البرية و البارئ و هناك ايضا عرب من النوع المتطرف باسم (عبدالبارئ). ما معنى هذا؟ على ماذا يدل؟

بالتأكيد يدل على زيادة احتكاك محمد مع المسيحية و اليهودية او مع السريان و اليهود في المدينة. بعبارة اخرى تكشف السور المدنية الاختلاط و الاحتكاك الزائد و تأثير المسيحية و اليهودية على محمد اكثر من الفترة المكية. يشير الثلاثي العربي (برئ) الى: خال من العيوب و النقص و من ناحية اخلاقية نقي او صاف و لكن معنى الخلق ليس عربيا بل كان استعارة دينية من الارامية / السامية الشمالية و العبرية و هذا يعنى استعمال البارئ من الثلاثي العربي القديم (برى) الذي انتهى مفعوله كاستعارة دينية من المسيحية و اليهودية يقابل الاكدية baruu بمعنى خلق و صنع و بنفس المعنى في العبرية و السريانية.

تتفنن و تتمجد العرب عند ذكر مفردات كثيرة لظاهرة واحدة دون ان تعلم اصل هذه المفردات و هي ايضا تفتخر بمختلف الاكتشافات و الاختراعات دون ان تعي اصلها الحقيقي. لذا نستطيع ان نرسم او نصيغ المعادلة الاتية: كلما زادت نسبة الفخر و امجاد يا عرب اجاد - زادت نسبة الجهل و الانكار - هناك علاقة وثيقة بين الفخر و الجهل و يقول القرآن بنفسه: ان الله لا يحب كل مختال فخور.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,422,133
- شعوب الحمير و البعير 2
- شعوب الحمار و البعير
- مزاج الخمر و نطفة امشاج
- عالم الكلمات الرنانة
- اعوذ برب التراب
- مشاريع الهوية و الهاوية
- رقص العرب من الماضي الى الحاضر
- من البعيرية الى العربية 5
- افعال تبارك و تعالى
- اهمية العربية السعودية
- تخاف ان تختنق
- قصة الخبز في العربية 3
- الف خاشقجي و خاشقجي
- الفضل من الفضلات
- المحاربات الشابات الكورديات و جائزة نوبل
- رذائل الرد
- الزكاة و غسيل الاموال
- حدود عند
- كيف تشعرين / تشعر بوجهك؟
- انا الكافر


المزيد.....




- روسيا... نجاح عملية إنقاذ طلاب محاصرين في مبنى منهار
- قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساع ...
- وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى ا ...
- مادورو يستنفر ضد المساعدات
- إيقاف ببجي خلال ساعات -من أجل الزومبي-
- من الكونغرس إلى البيت الأبيض.. لدعم حراك السودان
- تجارب عربية أربع في -التمديد والتجديد-
- -دنيانا-: بعد ثماني سنوات... ماذا تغير؟
- ترامب يتحدث عن سر خلافه مع الديمقراطيين (فيديو)
- تستعد لمواجهة ساخنة مع ترامب... إليزابيث وارن: يجب أخذ السلط ...


المزيد.....

- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - اصل البارئ