أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - محمّد ص مصباح ظلمات الوجود














المزيد.....

محمّد ص مصباح ظلمات الوجود


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6041 - 2018 / 11 / 1 - 04:53
المحور: الادب والفن
    


(محمّد ص
مصباح ظلمات الوجود)

رسمت على دفتري
نخيلاً لبستان حلمي
العذوق تدلّت
يشعّ عليها ضياء
لشمسك بغداد
ما تسقط الريح من ثمرات
اردّد من ثمر النخل رزقي
أبسمل
أحمد ربّ
لأنّي أحس البساتين تنعش قلبي
ولا شيء عندي
يفوق الأماني
كأنّ البساتين تنعش قلبي
وتستقطب كلّ كياني
من نعومة ظفري
لقمّة رأسي
أدور كما نورس العمر دار
في سماوات فكري
وفي ظلّ دهري
وساحل نهري
انّها سيرة العمر
بل أجمل الذكريات
في محطّات سحري
وأوراق زهري
أشمّ العطور
وفي عالمي المتجلّ أدور
أصوم وأفطر
تحت سعف النخيل
وما من بديل
تطوف المواويل سكرى
كأجنحة النسر كانت تدور
لتسكب ألحانها في دمي
أحسّ
أحلّق
أهبط
منطلقاً دون وعي
للبعيد القريب
لما تحت تلك النجوم
كأنّي أولد للحظة الآن أسمع
تردّد تلك التراتيل في المهرجان
أجاوز كلّ المحطّات
أعبر شوط الزمان
وشوط المكان
أجاوز خطّ النهاية في عالم
ليس فيه من الحزن
ما يخدش الروح
منحدراً كنت
عند الهبوط
أدور على فلك
كان للزهر
والطلع
والجذر
يمتدّ في الطين حيث تقام
جنّة الأرض
يجري بها العطر ساقية
ومنهل للحور يسبحن مثل السمك
أدور بهذا الفلك
قبل أن أفقد حدسي
أقول لنفسي
توقّف عن الدوران
عن الهذيان
وانصت الآن
فمن كان يخطو
وراء الحدود هلك
قبيل انطواء الزمان
من الجنّ كان
أم عروج ملك
لم يكن غير أحمد ص
يباركه الرب
لا شيء ينفذ يحرق
قبيل ارتداد لطرفه يحرق
وفي لغة الفتح
يختم ما في الوجود
كلّ شيء يعود
للتراب وللماء
يا خاتم الأنبياء ص
فكان الخيار
لمن أوجد الخلق من لا وجود
فكنت تشع على الأرض نوراً
ونورك أشرق للكائنات
وما ان جرى فلك
ودار خلال محيط الحياة
تحقّقت المعجزات
قبيل العروج
وبعد العروج
باسمك الله يفتح
لسدرة آل محمّد
كلّ عام تجدّد في العاشقين
شمس آل محمّد
لتطرد ما في الوجود الظلام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,225,579
- تركوا الأرض جرداء للمنجل
- من فجر جلجامش
- البحث
- الكهف
- عبور الحدود التي لم تحد
- فاتحة القاتل للقتيل
- غزا العراق الشيب
- حين يحزن نخل العراق
- الهمس وعيون الترقب
- وطني سجين
- على الجرح كنت تعض
- الإزميل والمطرقة
- الريشة والوتر
- ادبج في قلمي
- نشك في خلاصىة النسل وفي الهويّة
- وكلّ القوم قد كفروا
- أردّد بغدادمرحى
- سمفونيّة بغداد
- ما تمنّيت ولكن
- الزقّورة


المزيد.....




- عراك واشتباك بالأيدي في حفل توزيع جوائز مهرجان بارز للموسيقى ...
- أمسية ثقافية لنادى الأدب بقصر الثقافة الفيوم
- زوجة فنان مصري تعلن معاناتها مع المرض وخوفها من فراق أولادها ...
- هل تفكر في استئجار حافلة فيلم “Spice World”؟
- عاجل.. الحموتي والمنصوري ينقلبان على بنشماس.. أزمة البام تتف ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- بسبب نظام “إمتحان التابلت “.. غضب وإستياء طلاب الثانوية العا ...
- الأولى عربيا.. جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تبدأ المشوار
- الفن التشكيلي سلاح فعال لدى الاستخبارات الروسية في القرن الـ ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - محمّد ص مصباح ظلمات الوجود